الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  المساعدات القطرية تقوي صمود أبناء غزة

المساعدات القطرية تقوي صمود أبناء غزة

المساعدات القطرية تقوي صمود أبناء غزة

حوار- محمد مطر
في قطاع غزة، حيث يعيش أشقاؤنا الصامدون المقاتلون في سبيل وطنهم، وضد العدوان الغاشم والعدو الصهيوني، في ظل ظروف صعبة وأوقات مريرة، تفرز تلك الظروف أفكارا ومبادرات وطنية تستحق الإشادة والدعم، من بين هذه المبادرات، تلك التي قدمتها الإعلامية الفلسطينية نور عبدالعاطي، وتتعلق تلك المبادرة بكل ما يتعلق بخدمة المجتمع من برامج وزيارات ومساعدات للمصابين، وللمرضى واليتامى والمسنين وذوي الاحتياجات الخاصة، حول ما يعيشونه في قطاع غزة والمساعدات التي تقدمها دولة قطر للأشقاء هناك كان لـ الوطن هذا اللقاء مع الإعلامية نور عبد العاطي التي تحدثت في العديد من الاتجاهات التي نسلط الضوء عليها في هذا للقاء.
أكدت الإعلامية نور عبد العاطي- من جذور فلسطينية ومقيمة بغزة مع عائلتها- أنها تقدم مع فريقها التطوعي مساعدات اجتماعية وإنسانية عديدة للمسنين وللأسرى والجرحى وللأطفال أمراض الكلى والسرطان والأيتام أيضًا، مشيرة إلى أن هذا الفريق لا ينتمي إلى أي حزب أو أية جهة معينة، موضحة أن الفريق يعمل من منطلق حبه لوطنه، وكشفت نور أنها كونت فريق نور الشبابي التطوعي، الذي يقوم بأعمال تطوعية في غزة، كما يقدم خدمات للمسنيين والأيتام والمعاقين والمرضى، وأيضًا زيارات دائمة للمسنيين والمرضى والأيتام وكل الفئات المجتمعية التي تحتاج لرعاية وللزيارة.
وحول ما يقدمونه للفئات التي يقومون بزيارتها أكدت نور أنهم يقدمون وجبات غذائية بسيطة خلال هذه الزيارات، موضحة أن الأهم من هذه الوجبات هو التركيز على الجانب النفسي لرفع الروح المعنوية لدى كل من نقوم بزيارته، فهي مبادرة إيجابية تهدف إلى رفع الروح المعنوية ولكي يشعر هؤلاء أنهم ليسوا وحدهم وأننا بجانبهم ومعهم.
وفيما يتعلق بالدعم المقدم لهذا الفريق ومن أي جهة يتم دعم فريقها، قالت نور: نقوم بتلك الخدمات بدون مقابل، وبشكل تطوعي كامل، ولا توجد أي جهة تساعدنا مادياً أو تدعمنا، ولكننا في نفس الوقت لا نرفض الدعم لأننا إذا وجدنا الدعم سنتوسع ونقدم خدمات أفضل مما نقدمها حالياً لأن هناك فئات تحتاج مزيدا من المساعدات سواء المرضى أو اليتامى أو غيرهم من الفئات التي نضعها على قائمة الزيارات والمساعدات التي نقدمها.
أما عن الأفلام الوثائقية فقالت: قدمت تجربة لفيلم وثائقي تناول حياة شهيدة متزوجة منذ 24 عاماً وكانت تتمنى من الله أن يرزقها بطفل، وعندما أصيبت وذهبت إلى المستشفى اكتشفت أنها حامل قبل استشهادها بلحظات، وعاشت إحساس الأمومة التي تمنته حتى وإن لم تستمتع به كثيراً، وكان الموقف مؤثرا جداً وأردت أن أعكس هذه القصة من خلال هذا الفيلم.
وحول دور دولة قطر وما تقدمه للأشقاء في فلسطين، فقالت نور: نثمن الجهود التي تقوم بها قطر فيما تقوم به من مساعدات عاجلة تتعلق بالأدوية والمستلزمات الطبية والمواد الغذائية، خاصة في ظل ما يعيشه قطاع غزة من ظروف حرجة جداً، كما أن الحومة القطرية تستجيب بشكل عاجل جداً لمناشدة أهالي غزة بالمقارنة بالدول الشقيقة الأخرى، بالإضافة إلى المنح الإغاثية الطارئة، وتنفيذ المشاريع لإعادة تأهيل البنى التحتية والطرق في قطاع غزة، وكل هذه الجهود بتدعم وتقوي صمود شعب غزة، وكلنا كأهل غزة نحب ونقدر هذا الدور المهم الذي تقوم به دولة قطر.

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below