الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  الوطن تنشر الاشتراطات التخطيطية للمواقع التراثية

الوطن تنشر الاشتراطات التخطيطية للمواقع التراثية

الوطن تنشر الاشتراطات التخطيطية للمواقع التراثية

كتب - منصور المطلق
حصلت الوطن على الاشتراطات التخطيطية الخاصة بتطوير المناطق التراثية وتتضمن تجنب الآثار السلبية لعمليات التطوير وجدول استخدامات الأراضي وفقاً لمخرجات الخطة العمرانية الشاملة لدولة قطر.
وسمحت الاشتراطات الجديدة للمناطق التراثية بأعمال الصيانة والترميم بشرط التشاور مع هيئة متاحف قطر قبل البدء في أي تطوير محتمل يشتمل على موقع أثري أو مبنى أو مكان تاريخي أو موقع ذي أهمية ثقافية. مع ضرورة الحصول على الموافقة من الهيئة قبل البدء في أعمال التطوير لأي موقع أو مبنی ذي قيمة تاريخية أو ثقافية. وجاء في الاشتراطات السماح بالاستبدالات الطفيفة مثل الصخور والطوب والأحجار والأخشاب والبلاط في حال فقدانها أو تضررها وعدم القدرة على إصلاحها، بشرط أن تكون عمليات الاستبدال متوافقة من حيث الخامة واللون والملمس والشكل والمقياس والتصميم مع الشكل الأصلي، كما ينبغي أن يكون عدد مكونات الأجزاء التي يتم استبدالها أقل بكثير من عدد المكونات الموجودة. وحظرت الاشتراطات أعمال الهدم والإزالة للمواقع الأثرية والتاريخية ما لم يكن قد تم تقييم الغرض والموافقة عليه مسبقاً.
وأرشدت الخطة العمرانية الشاملة إلى المبادئ الإرشادية الخاصة بالتنمية المشروطة للمناطق التراثية، وذلك عند تقييم الأهمية التاريخية والثقافية للمبنى أو المكان وإمكانية تطويره. وأولها الاتفاق مع القيم التراثية المتعارف عليها، بما في ذلك المقياس والتصميم والتشكيل والطراز والحجم والارتفاع والمواد المستخدمة والألوان، وحماية أو تعزيز أو الحفاظ على السياق التاريخي، وتقديم تصميم أو تخطيط لموقع النشاط المقترح وما يشمله من منشآت مرتبطة بالمبنى ومداخل للسيارات والخدمات، ويساهم في الحد من الآثار غير المرغوبة في الموقع. وتقديم أعمال الصيانة المستمرة لضمان الحفاظ على الموقع و عدم حدوث أي أضرار أو تلفيات. والحفاظ على الاتصال البصري بين المبنى والشارع. والتوافق مع أسباب وأهداف إنشاء المبنى أو الموقع وأهميته. ومعالجة الآثار السلبية التراكمية على القيم التراثية. والالتزام بمبادئ المحافظة على التراث المعتمدة لدى المجلس الدولي للآثار والمواقع. والتشاور مع هيئة متاحف قطر. وبيان ما إذا كانت القيم التراثية لأي مبنى أو موقع تراثي سوف تتأثر سلبا. وبيان ما إذا كان المقترح يتضمن تعديلا أو إعادة استخدام أو ترميم أو تجديد أي مبنى أو منشأة بحيث يسهم بشكل إيجابي في إثراء الطابع البصري للمنطقة المحيطة والحفاظ على علاقة المبنى مع الموقع المقام عليه. يكون له تأثير بيئي، أو اجتماعي، أو ثقافي إيجابي على المجتمع ككل.. يراعي المدى الذي عنده يقترح تغيير الواجهات الرئيسية للمباني المستهدفة، وما إذا كان من الممكن الحفاظ على المحددات الرئيسية لطراز وطابع المبنى، وكذلك استعادة أهميته التراثية. يؤكد على احترام المباني الجديدة لتصميم وحجم وخامات الواجهات الأصلية.
القيمة التراثية
هذا وتسعى الخطة العمرانية الشاملة للدولة من خلال الاشتراطات الخاصة بالمناطق التراثية إلى حماية وتعزيز مجالات القيم الهامة من عمليات التطوير غير المناسبة وسوف تقوم الاشتراطات التخطيطية الخاصة بحماية المواقع الأثرية والمباني والأماكن والمناطق التاريخية أينما تحدد موقعها ضمن حدود جميع المناطق، وهذه المواقع تشمل الوضع المادي للمباني بالإضافة إلى المباني ذات القيمة التراثية.
وتشكل المواقع ذات الأهمية الأثرية والثقافية جزءا مهما من التاريخ الثقافي لدولة قطر، ولذلك ينبغي أن تتم حمايتها بقدر الإمكان لصالح الجيل الحالي وأجيال المستقبل على الرغم من وجود الكثير من المواقع التي هدمت أو تضررت و لم يعد بالإمكان التعرف على تشكيلها أو الغرض الأصلي من تشييدها جراء عمليات التنمية الحضرية، إلا أنها مازالت تحتفظ بأهميتها التاريخية والثقافية هدم المباني التاريخية غالبا ما يحدث بسبب عدم استدامة استخدامها أو عدم التعرف عليها أثناء عمليات التطوير أو بسبب ارتفاع تكلفة أعمال صيانتها و ترميمها. ونظرا لأن العناصر التراثية محدودة ولا يمكن استبدالها فإن إجراء التعديلات عليها أو الإضافات قد يضر بالقيم التراثية المرتبطة بالمباني أو الهياكل التاريخية. وغالبا ما تحتاج المباني التراثية إجراء بعض التعديلات لجعل العناصر التراثية المبنية صالحة للاستخدام «تحصين المباني المتهالكة ووضع الدعائم الأساسية، تطوير شبكة الاتصالات، تحسين الطاقة، واستيفاء الشروط المتعلقة بمتطلبات الأمن والسلامة للحماية من الحرائق، ومعايير المداخل». والتي يجب إجراؤها بطريقة تحفظ القيمة التراثية للمباني. بما في ذلك تجنب الآثار السلبية و حماية جميع المواقع الأثرية والأبنية والأماكن التاريخية من الهدم والتخريب.. يسمح بإجراء تعديل أو ترميم للمباني والمواقع التراثية بحيث لا تؤدي إلى أي فقدان للقيم التراثية.. يجب أن تتسق عمليات التصميم واختيار الخامات والمواد المستخدمة في مواد تشطيبات المباني المرتبطة بعمليات التطوير مع القيم التراثية المحددة. ويجب إجراء جلسات واجتماعات للتشاور مع هيئة متاحف قطر عندما يكون المبنى أو الموقع يتسم بالأهمية. وذلك لتشجيع الاستخدام المستمر للمباني ذات القيم التراثية.. بحيث تؤدي عمليات الحفاظ والحماية إلى تحديد الاستخدامات البديلة والمناسبة التي تتماشى مع طبيعة وحجم المبنى أو الموقع.

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below