الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «السوشيال ميديا» تتصدر «مؤتمر السيارات»

«السوشيال ميديا» تتصدر «مؤتمر السيارات»

«السوشيال ميديا» تتصدر «مؤتمر السيارات»

الدوحة- الوطن الرياضي
تواصلت لليوم الثاني على التوالي فعاليات المؤتمر الاقليمي الخامس لرياضة السيارات بدول الشرق الاوسط وشمال افريقيا (مينا)، الذي تستضيفه الكويت للمرة الثانية، بمشاركة 20 دولة من أعضاء «مينا»، وبحضور عدد كبير من خبراء رياضة السيارات على مستوى العالم.
واشتملت أجندة اليوم الثاني من أعمال المؤتمر على مناقشة خطط وبرامج الاتحاد الدولي لتنظيم الفعاليات بطريقة احترافية، وتعزيز ودعم رياضة السيارات من خلال وسائل السوشيال ميديا المختلفة، وذلك من أجل مواكبة التكنولوجيا والوصول إلى جميع الفئات بصورة أسرع وأسهل.
كما ناقش المشاركون خلال ورش العمل التي شهدها اليوم الثاني سبل تطوير البيئة المحيطة بالسباقات، وتناولوا أكثر من موضوع في هذا الإطار مثل توفير وسائل الأمن في الحلبات، ووضع خطط لدعم السلامة للمتسابقين، ولإدارة الأزمات والتأمين وتغطية الحوادث.
وتناولت ورش العمل خطة عمل الاتحادالدولي وسبل التطوير الفني لسباقات السيارات والبطولات المختلفة في دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وضرورة توافر التأمين اللازم للمتسابقين والحفاظ على حياتهم خلال البطولات، إضافة إلى مناقشة كل ما يتعلق بإقامة بطولات الراليات والشروط التي يجب أن تتوفر فيها، فضلا عن التطرق إلى موضوع البيئة المحيطة بالبطولات وكيفية تطويعها لإنجاح الأحداث الرياضية.
ومن المقرر أن تشهد الجلسة الختامية عددا من القرارات والتوصيات التي سيتخذها المشاركون لتنظيم البطولات والسباقات المقبلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، فضلا عن المقترحات والأفكار التي تم طرحها لتطوير رياضة السيارات سواء في المنطقة أو في مختلف دول العالم.
تود والمناعي في زيارة حلبة الكويت للمحركات
ونظم النادي الكويتي الدولي أمس على هامش فعاليات المؤتمر الاقليمي الخامس لرياضة السيارات بدول الشرق الاوسط وشمال افريقيا (مينا)، زيارة خاصة لجون تود رئيس الاتحاد الدولي للسيارات إلى حلبة مدينة الكويت للمحركات، برفقة أبرز الشخصيات وفي مقدمهم عبدالرحمن المناعي رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية.
أبدي جون تود اعجابه الشديد بمرافق حلبة مدينة الكويت للمحركات والتي وصفها بالصرح المميز، معتبرا أن هذه الحلبة ستكون بمثابة إضافة كبيرة لرياضة المحركات في دولة الكويت وكذلك في بقية دول منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
واعتبر رئيس الاتحاد الدولي أن الكويت بات من الدول المتطورة في رياضة المحركات عامة والسيارات خاصة، مشيدا في الوقت نفسه بالتنظيم الرائع من جانب نادي الكويتي الدولي للسيارات برئاسة عماد بوخميسن، لأعمال المؤتمر الاقليمي الخامس لرياضة السيارات بدول الشرق الاوسط وشمال افريقيا (مينا).
وأكد أن أعمال المؤتمر الإقليمي للمينا شهدت طرح العديد من الموضوعات المهمة والتي تسهم في بصورة رئيسية في تطوير رياضة السيارات سواء في المنطقة أو في مختلف دول العالم، مشيرا إلى أهمية منطقة «مينا» كونها تضم أبرز الراليات في العالم، وكذلك تضم مجموعة من أبرز الدول الفاعلة في رياضة السيارات.
بدوره، أشاد المناعي بإمكانيات حلبة مدينة الكويت للمحركات الكبيرة ومرافقها المميزة، مشيرا إلى أنها بات مستعدة لاستضافة أبرز البطولات العالمية في أجندة الاتحاد الدولي للسيارات.
وأشار رئيس الاتحاد القطري إلى أن جلسات اليوم الثاني ركزت بصورة كبيرة على تنظيم الفعاليات بطريقة احترافية، فضلا عن ضرورة أن تتماشى رياضة السيارات مع المتغيرات البيئية، والعمل على المحافظة على البيئة في ظل القوانين الجديدة والضغوط من الحكومات.
وأوضح أن ورش العمل ناقشت كيفية الوصول برياضة السيارات إلى بيئة ملائمة وآمنة ليفرغ فيها الشباب طاقاتهم بطريقة سليمة، وكذلك محاولة استقطاب الجيل الجديد لرياضة السيارات بطرق جديدة ومتطورة من خلال السوشيال ميديا، وتنظيم الفعاليات بطرق ملائمة لاحتياجاتهم وطبيعتهم.
المناعي: قطر ترحب بدعم الأخوة العرب
عقد عبدالرحمن المناعي رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية ويوسف الزاهيدي رئيس الجامعة الملكية المغربية لسباق السيارات، اجتماعا ثنائيا على هامش فعاليات المؤتمر الاقليمي الخامس لرياضة السيارات بدول الشرق الاوسط وشمال افريقيا (مينا).
واتفق والمناعي والزاهيدي على التعاون المشترك وتطوير العلاقات بين الطرفين على الفترة المقبلة بصورة مميزة، وذلك من خلال تبادل الكوادر الفنية والتقنية والتنظيمية خلال البطولات المحلية أو الدولية، فضلا عن تسهيل مشاركة المتسابقين من البلدين.
وأبدى عبدالرحمن المناعي رئيس الاتحاد القطري ترحيبه الكبير بالتعاون مع الأخوة في المغرب خلال كافة الاستحقاقات والبطولات التي تستضيفها مستقبلا، معتبرا أن قطر سباقة في هذا المجال، ولن تتأخر في تقديم الكوادر الفنية والتقنية إلى أي دولة عربية.
واعتبر المناعي أن تبادل الكوادر والخبرات بين البلدين سيشكل إضافة كبيرة في علميات التنظيم، معتبرا أن تسهيل مشاركة المتسابقين من البلدين للمشاركة في البطولات، سيصب في صالح الجميع، وخاصة المتسابقين الذين سيحصلون على فرص مميزة للمشاركة في أبرز البطولات التي تقام في البلدين.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below