الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  قطــر معجـزة آسـيــا

قطــر معجـزة آسـيــا

قطــر معجـزة آسـيــا

كتب- وحيد بوسيوف
تواصل الصحف العالمية الحديث على إنجاز منتخبنا الوطني في كأس آسيا، حيث تناولت صحيفة «لا تيرسيرا» التشيلية في ملف مطول عن إنجاز منتخبنا الوطني في كأس آسيا كونه سيكون مشاركا في كوبا أميركا.
حيث بدأت حديثها في الصفحة الأولى عن هذا الإنجاز الذي وصفته في عنوان المقال «معجزة تدعى قطر»، بما ان الأدعم وصل لمنصة التتويج نتيجة التخطيط وهو ما نجح في البروز على حساب مدارس كروية عريقة في آسيا وهي اليابان وكوريا الجنوبية والإيرانية والمنتخب الأسترالي الذي كان مرشحا قبل بداية البطولة للحفاظ على لقبه السابق، فقد ظهرت نتائج التخطيط وهذا ماجعل من أكاديمية اسباير حديث الصحف العالمية والإنجازات لأن في الأخير الانتصارات لا تتعلق بامتلاكك للنجوم بل التخطيط هو الأهم وتعمل وتتعب وتبذل الجهد، ثم لابد أن يلازم ذلك في النهاية بعض أو كثير من شواهد النجاح أو من النجاح نفسه، طال الزمن أو قصر، وبدأت الصحيفة في صفحتها الأولى عن الإنجاز الذي تم تحقيقه من لاعبي الأدعم جاء تتويجا لعمل طويل المدى يعتمد على الشباب والموهبة المحلية، وان كأس آسيا 2019 هي نقطة تحول بالنسبة للبلد المضيف لكأس العالم المقبلة، بعد ان توجت باللقب على حساب اقوى المنتخبات على مستوى القارة وهو المنتخب الياباني الذي ضاع في النهائي أمام زملاء هداف وافضل في نسخة 2019 المهاجم المعز علي، وتلقوا هدفا واحدا منذ الدور الأول، هذا التتويج والعروض القوية من نجوم منتخبنا الوطني قالت الصحيفة عنه جعل قطر تصل للمركز 55 في ترتيب المنتخبات بعد أن تجاوزوا 38 مركزا، ويتوج ذلك بشكل أساسي بشيء ملموس لمشروع قطر في كرة القدم ومختلف الرياضات، مع الحرص على تعزيز ملك الرياضة لكأس العالم، وكما كان لها لقاء مع مدرب منتخبنا الوطني الإسباني «فيليكس سانشيز» تحدث فيها عن كوبا أميركا الذي اعلن فيه التحدي مع منتخبات عريقة في أميركا اللاتينية.
تكوين منتخب مونديالي
اعتبرت الصحيفة ان كأس آسيا ستكون خطوة لمواصلة تطوير الفريق ليكون جاهزا لمونديال قطر 2022 حتى يكون منافسا في هذا العرس الكروي، وجاء الاختيار مع المدرسة الإسبانية، البداية كانت ايفان برافو في أكاديمية اسباير وحاليا الأندية القطرية تحاول استقطاب اللاعبين والمدربين من اسبانيا بعد نجاح تجربة اللاعبين الذين مروا على الدوري القطري واستفادة اللاعبين الشباب من تواجد تشافي خاصة في نادي السد، فحتى على مستوى كرة اليد في قطر التي حققت إنجازات بعد استقدام المدرب فاليرو فيريرا.
صعود تاريخي في ترتيب الفيفا
الإنجاز التاريخي الذي حققه الادعم قابله احتلال المرتبة 55 في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا للمنتخبات العالمية، وهو أرفع موقع تتبوأه منذ 26 عاما، قد أتاح لهم التقدم 38 موقعا في تصنيف الفيفا للمنتخبات العالمية بعد ان كان يحتل الموقع 93 في تسلسل المنتخبات العالمية.
كوبا أميركا
قال فيليكس سانشيز مدرب منتخبنا الوطني عن المشاركة في كوبا أميركا في حواره المطول مع الصحيفة التشيلية: «إنه لشرف أن أكون هناك حيث المشاركة في بطولة كهذه، مع الكثير من المنتخبات التي لديها تاريخ كبير في كرة القدم العالمية، وهو أمر أساسي لإعداد لاعبينا لكأس العالم التي تقام في الدوحة، والتواجد في هذه البطولة الكبيرة التي تعتبر الأصعب على مستوى العالم وتتفوق في الكثير من الأشياء عن البطولات الأوروبية للمنتخبات».
فيما تحدث عن حلم التتويج باللقب قائلا: سوف أتحدث عن كرة القدم الآسيوية عامة التي تشهد تطورا كبيرا وستستمر في التطور وحققنا اللقب أمام منتخبات قوية، الا أنه في كوبا أميركا المقارنة صعبة لكن سنخوض بقوة هذه البطولة مع لاعبين شباب متوسط اعمارهم 22 سنة، لأن هؤلاء اللاعبين سيكونون في حالة كاملة في نهائيات كأس العالم المقبلة، نحن نعمل منذ ثلاث سنوات للإعداد لكأس آسيا وحققنا حلم التتويج ومستوانا الآن مرتفع وقادرون على المنافسة على كأس أميركا الجنوبية.
الأرجنتين وكولومبيا وباراغواي
تطرق فيليكس عن مجموعة منتخبنا الوطني في كوبا أميركا وقال عنها: هي مجموعة صعبة تضم ثلاثة فرق كبيرة بتاريخها الذي يعرفه الجميع، فعندما نتحدث عن الأرجنتين يعتبر واحدا من اقوى المنتخبات على مستوى العالم ولديها أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم وهو ليونيل ميسي، لهذا فنحن نعلم جيدا ما سنواجهه في هذه البطولة ولو أن زملاء ميسي في المنتخب لم يفوزوا بأي شيء منذ عقود، أما نحن فلا نملك أي شيء نخسره في كأس أميركا الجنوبية بل انها تجربة اضافية، والأرجنتين ستخوض هذه البطولة لإثبات قدرتهم للتتويج، وسيلعبون تحت ضغط للفوز باللقب الذي استعصى عليها مرتين ضد تشيلي.
التخطيط على المدى الطويل...ومونديال 2022
أكد فيليكس سانشيز أن قطر تخطط لكرة القدم على المدى الطويل، من خلال البدء من القاعدة وتنظيم كأس العالم 2022 له أثر كبير على ظهور مواهب كثيرة ستقدم الإضافة لكرة القدم القطرية.
وأضاف: على مستوى المرافق سوف تنظم قطر نسخة مذهلة، اما التوفيق فهو مناسب جدا بالنسبة للاعبين لأنهم لن يصلوا إلى نهاية الموسم بالكثير من التعب، بالإضافة لوجود ملاعب قريبة من بعضها يسهل ذلك على الجمهور لمشاهدة اكثر من مباراة في يوم واحد.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below