الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «المرور» تنظم دورة كأس العالم مايو المقبل

«المرور» تنظم دورة كأس العالم مايو المقبل

«المرور» تنظم دورة كأس العالم مايو المقبل

كتب– أكرم الفرجابي
كشف الرائد جابر عضيبة، مساعد مدير إدارة الإعلام والتوعية المرورية بالإدارة العامة للمرور، عن خطة إدارة التوعية المرورية للعام 2019م، مشيراً إلى أنها تتضمن عدداً من المعارض والمحاضرات والزيارات والحملات المرورية التي تستهدف التوعية ببعض السلوكيات المرورية الخاطئة.
وأشار عضيبة في تصريحات صحفية على هامش المؤتمر الصحفي للإعلان عن الإحصاءات المرورية إلى عدد من الدورات التدريبية التي تعقدها الإدارة لمنسوبيها، أبرزها دورة كأس العالم، التي ستنطلق في مايو المقبل، وتهدف إلى تعزيز مهارات منسوبي الإدارة للتعامل مع الفعاليات والأحداث الرياضية الكبرى، هذا إلى جانب مجموعة من الدورات الأخرى، لافتاً إلى أن خطة الإدارة تتضمن كذلك مجموعة من الاستبيانات موجهة للجمهور وأخرى لمنسوبي المرور، وذلك بهدف قياس المؤشرات والخدمات والأداء المروري.
وقال الرائد عضيبة إن الإدارة نفذت خلال يناير الماضي، دورة التحقيق المروري (1)، بالإضافة إلى دورة تطبيقات أحكام قانون المرور (2)، ودورة النظام الأمني الموحد (1) ودورة كيفية التعامل مع ذو التوحد (1)، إلى جانب إقامة دورات داخلية تثقيفية عن كأس العالم، تم من خلال تقسيم منسوبي الإدارة إلى مجموعات على حسب الرتبة، تمهيداً لإطلاق الدورات الرئيسية لكأس العالم في مايو المقبل، مشيراً إلى انطلاق دورات شهر فبراير الجاري، التي في مقدمتها دورة الإدارة الإلكترونية للمراسلات (2)، بالإضافة إلى دورة تأسيسية في الحاسب الآلي (2)، ودورة مهارات إعداد وصياغة المراسلات (2)، ودورة مهارات الطباعة وإدخال البيانات (2)، وكذلك دورة تدقيق ومراجعة البيانات (3) ودورة أمن المعلومات والوثائق (2)، إلى جانب التأسيس لدورة كأس العالم.
كأس العالم
ونوه الرائد عضيبة إلى أن دورات كأس العالم التي ستنطلق في مايو المقبل سوف تنظم بالتعاون مع اللجنة الأمنية لمونديال 2022م، والتي تنبثق من اللجنة العليا للمشاريع والإرث، عن طريق شركة عالمية متخصصة في أمن الملاعب وإدارة الحشود، وتستوعب هذه الدورات رجل المرور في جميع مواقعه من الشرطي إلى الضباط، وسيكون التقسيم إلى ثلاث مجموعات: مجموعة ماسية ومجموعة بلاتينية ومجموعة برونزية، موضحاً أن هذه المجموعات ستأخذ أكثر من دورة حتى تكون جاهزة قبل حلول موعد انطلاق المونديال، قائلاً: عدد المشاركين في هذه الدورات حالياً يفوق (1000) مشارك والرقم قابل للازدياد، لافتاً إلى أن الدورات ستكون مستمرة إلى نهاية ديسمبر 2019م، وتحتوي على تدريب الأفراد وتنظيم الحركة بالإضافة إلى إدارة الحشود والمشاة وغيرها.
برنامج المتنافسون
ووصف الرائد عضيبة مشاركة وزارة الداخلية متمثلة بالإدارة العامة للمرور والدوريات في برنامج «المتنافسون» الإذاعي الذي تنظمه «قطر الخيرية»، بأنها تأتي في إطار المسؤولية المجتمعية وإشراك جميع أطياف المجتمع في العمل الإنساني لصالح الفئات الضعيفة، مشيراً إلى التنافس في المرحلة الحالية بين وزارة الداخلية ووزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، حيث يسعى الفريقان إلى جمع التبرعات والتعريف بالمشاريع الإنسانية وتمويلها لرسم الابتسامة على وجوه الآلاف من المستفيدين في قرغيزستان.
وأوضح الرائد عضيبة أنهم يستهدفون جمع (2) مليون ريال لإنشاء (63) منزلاً في قرغيزستان، لافتاً إلى أنهم استطاعوا حالياً جمع مبلغ (500) ألف ريال ولا يزال التنافس جارياً بينهم وبين وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية لتغطية المبلغ المطلوب، موضحاً أنها مهمة جديدة بالنسبة لهم في الإدارة العامة للمرور، باعتبار أن رجل المرور يقوم هذه المرة بعمل غير الذي اعتاد عليه في الشارع، من خلال مشاركته في العمل الخيري، الذي يعتبر واجباً إنسانياً في المقام الأول، منوهاً إلى أن رجل المرور يجب أن يكون له دور آخر من الشراكة المجتمعية بالإضافة إلى مهام عمله المعتادة، مبيناً أن التنافس على جمع التبرعات انطلق منذ الثلاثاء الماضي وستمر حتى مايو المقبل.
ويُعد «المتنافسين» أحد برامج قطر الخيرية الإذاعية، ويهدف إلى إشراك المجتمع القطري بطريقة فريدة في العمل الخيري عبر التنافس في قالب عملي وميداني، ونشر ثقافة وقيم العمل الخيري من خلال الزخم الإعلامي والجماهيري المصاحب لهذا النوع من الفعاليات والمسابقات في المجتمع، وزيادة التكاتف المجتمعي في مختلف المجالات والقطاعات لدعم العمل الإنساني والخيري.
التوعية المروية
ومن جهته قال النقيب محمد سليمان الحمادي، رئيس قسم التوعية والثقافة المرورية بالإدارة العامة للمرور، أنهم يعملون على حملة التوعية بمخاطر القيادة دون رخصة طوال العام، بالإضافة إلى حملة التوعية في موسم التخييم التي تستمر من شهر نوفمبر إلى أبريل، وكذلك برامج الشراكة المجتمعية التي تحتوي على ندوات ومحاضرات بالأندية والمراكز الشبابية، مستعرضاً في سياق حديثه طائفة من الجهود التي تبذلها إدارة الإعلام والتوعية المرورية في مجال توعية المواطنين، وغرس ثقافة السلامة المرورية بين الأجيال الناشئة، فذكر منها التعاون مع المدارس، موضحاً أنه لديهم أسبوعياً في (كل خميس) اليوم التوعوي للطلاب من (4 إلى 5) مدارس لتوعية أكبر قدر من الطلاب والمشرفين، مشيراً إلى وجود شراكة بينهم وبين وزارة التعليم، حيث يوجد في كل مدرسة مسؤول السلامة المرورية.
المعلومات المرورية
من جانبه أوضح الملازم أول عبدالرحمن محمد العاوي، رئيس قسم الدراسات والمعلومات المرورية، أن خطة القسم للعام 2019م تحتوي على أربعة محاور رئيسية وهي الدراسات، واستطلاعات الرأي، والاستبيانات، والتقارير الإحصائية، موضحاً أن محور الدراسات يحتوي على دراسة حول مستقبل مشاريع النقل العام الجماعي ودورها في الحد من الزحام والحوادث المرورية خلال مونديال 2022م، أما فيما يخص المحور الثاني فقد أوضح أن قسم الدراسات والمعلومات المرورية يقوم بإجراء استطلاعي رأي في السنة، الأول: استطلاع حول فعاليات أسبوع المرور الخليجي، والثاني: حول فعاليات اليوم الوطني، والمحور الثالث فيه استبيانات لقياس فعالية برامج التدريب في مقر العمل ودورها في تطوير مهارات منتسبي الإدارة العامة للمرور، وكذلك أثر أنشطة وفعاليات التوعية المرورية في تعديل سلوكيات مستخدمي الطريق، أما المحور الأخير، فهو محور التقارير الإحصائية، حيث يقوم القسم بإعداد تقارير أسبوعية وشهرية وسنوية.
التدريب والتطوير
وتهدف خطة التدريب والتطوير التي كشفت عنها الإدارة العامة للمرور النقاب إلى رفع معدلات الوعي المروري بين فئات المجتمع وتزويد مستخدمي الطريق بالمعلومات المرورية الصحيحة لتحقيق السلامة على الطريق، إلى جانب العمل على تغيير السلوك المروري لدى كافة أفراد المجتمع بما يضمن سلامتهم ووقايتهم من مخاطر الطريق، بالإضافة إلى تحقيق الأمن والسلامة على الطرق وتخفيض معدل الحوادث والوفيات والإصابات البليغة، وتعريف كافة مستخدمي الطريق بالمخاطر الاقتصادية والاجتماعية والصحية الناجمة عن الحوادث.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below