الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  استراتيجيتنا مستمرة حتى «2022»

استراتيجيتنا مستمرة حتى «2022»

استراتيجيتنا مستمرة حتى «2022»

كتب- محمد الجزار
عبر جاسم بن راشد البوعينين أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية عن سعادته الكبيرة بالصورة المميزة التي خرج بها حفل اللجنة بمناسبة ذكرى تأسيسها، والتي شهدت حضورا كبيرا من المسؤولين وكبار الضيوف.

وأكد البوعينين حرص اللجنة الأولمبية القطرية والتزامها باستكمال مسيرة العطاء، حيث إننا نتطلع إلى آفاق جديدة من التفوق في ظل دعم وتوجيهات سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، وكما كانت الأربعون عاما الماضية حافلة بالإنجازات، فإننا على ثقة بأن المرحلة المقبلة سوف تشهد المزيد من الإنجازات إن شاء الله، لتبقى الرياضة القطرية واجهة مشرفة في مختلف المحافل، والمضي قدما في استراتيجيتنا الداعمة لرؤية قطر الوطنية 2030.
وقال البوعينين: لقد كان الحفل الاستثنائي بمناسبة ذكرى مرور أربعة عقود على تأسيس اللجنة الأولمبية القطرية، بحلول هذا اليوم تكون اللجنة الاولمبية القطرية قد أكملت أربعين عاما في مسيرتها الغراء، هذه المسيرة التي شهدت الكثير من الإنجازات الرياضية التي نفتخر بها، وذلك للدور البارز الذي لعبته منذ تأسيسها في الارتقاء بالحركة الأولمبية وبكافة أنواع الرياضات، واستضافة العديد من الأحداث والبطولات الرياضية الكبرى التي جعلت من قطر عاصمة للرياضة.
وأضاف: نجتمع اليوم ونحن نحتفل بهذه المسيرة الخالدة، من النجاحات المتواصلة والتطور المطرد لهذه الإنجازات التي تحققت بجهد كبير وتحديات، حتى أصبحت لدينا في اللجنة الأولمبية خبرة تراكمية نحو تحقيق التنمية الرياضية المستدامة وفي هذا اليوم أنتهز هذه الفرصة بأن أتقدم بالشكر والتقدير والثناء لكل من سبقنا وعمل ضمن كادر اللجنة الأولمبية القطرية منذ العام 1979 وحتى يومنا هذا.
وقال الأمين العام: إن استراتيجية اللجنة الأولمبية القطرية التي تم تدشينها في 2017 والممتدة حتى عام 2022، تأتي انطلاقا من الأولويات الوطنية حيث نسعى من خلالها إلى تحقيق ثلاث نتائج رئيسية هي: زيادة ممارسة الرياضة في المجتمع، وإحياء ونشر القيم الأولمبية، وضمان التفوق الرياضي محليا ودوليا.. مشيرا إلى أنه للوصول إلى هذه الأهداف تم إعداد خريطة استراتيجية تمثل مسارا للجنة الأولمبية القطرية وللاتحادات واللجان الرياضية نحو تحقيق الأهداف المحددة.
وأوضح أن هذه الاستراتيجية تستند على قيم مؤسسية تتمثل في التقدير والجودة والثقة والمسؤولية والتطوير والإبداع. وقال: نحن على يقين بأنه لا ضمان لنجاح استراتيجيتنا والوصول إلى النتائج المرجوة من دون تضافر جهود كل فرد من أفراد طاقم اللجنة الأولمبية القطرية، وجهود الاتحادات واللجان الرياضية وجميع الشركاء المحليين والدوليين.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below