الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  الخريطيات يواصل صحوته

الخريطيات يواصل صحوته

الخريطيات يواصل صحوته

كتب- جليل العبودي
وضع الخريطيات فريق قطر «بمنطقة الخطر» بعد ان فاز عليه بهدف وحيد دون رد في المباراة التي جرت أمس في استاد الخور ضمن منافسات الجولة 19 لدوري نجومqnb حيث تجمد رصيد قطر عند 16 نقطة، فيما رفع الخريطيات رصيده إلى 12 نقطة بعد ان حقق الفوز، مما يشعل فتيل المنافسة في القاع.. وكان فريق قطر هو الأكثر خطورة وتهديدا لمرمى الخريطيات لكنه لم يستثمر سيطرته واستحواذه والفرص التي لاحت له فيما نجح الخريطيات من انتهاز فرصة وسجل منها من فرص قليلة له حيث ركز على الدفاع والكرات المرتدة، وان الأفضلية بالمباراة لم تشفع للقطراوي لتستمر جراحه نازفة.
لقد خرج فريق قطر خاسرا الشوط الأول بهدف بالرغم من الارجحية التي كانت تسير لصالحه والسيطرة والاستحواذ على الكرة منذ البداية التي اندفع بها مهاجما من خلال ايتو وحسين علي وحمرونو وقد لجأ الخريطيات إلى الدفاع إلى الكرات المرتدة التي كان واحدة منها بالدقيقة السادسة قد استفرت عن هدف التقدم للخريطيات عن طريق لازار الذي عالج كرة مررت من الجانب الأيمن أرضية وسددها للشباك على يسار الحارس الهيل كونه كان خاليا من الرقابة، وهي الفرصة الوحيدة من فرص ضئيلة جدا نجح في استغلالها الخريطيات وسجل الهدف الوحيد، فيما توالت الكثير من الفرص السهلة لفريق قطر الا انها لم تستغل نتيجة التسرع والاستعجال في البحث عن العودة، والتي تنتج عن أهمية نقاط لقطر في هذه الجولة، وقد اهدر ايتو بعض الفرص السانحة التي كان يمكن ان تغير من نتيجة الشوط الأول، وقد سعى الخريطيات وسط اندفاع فريق قطر إلى القبض عن هدف ثان عن طريق المرتدات عبر محمد رزاق ومحمود سعد والازار ولكن الدفاع افشلها، وقد اكتفى القطراوي بالاداء والفرص الضائعة، فيما نجح الخريطيات من فرصة واحدة ان يتقدم بالشوط الأول.
في الشوط الثاني لم تتغير وتيرة الأداء وظل القطراوي يمسك بزمام الأمور والمبادرة للهجوم والبحث عن طريق المرمى من اجل ان يعود إلى المباراة التي تأخر فيها بهدف، ولاحت في بدايته فرصة العودة عن طريق ايتو الذي سنحت له فرصة بالجزاء الا انه تعامل اهدرها برأسية عشوائية بدلا من التصويب على المرمى، وبعدها تعاقبت الفرص لفريق قطر، فيما حرص الخريطيات اللعب على الدفاع المنظم وابعاد الخطر القادم إلى ساحته والبحث عن فرصة يمكن ان يقتنص منها هدفا آخر خصوصا ان فريق قطر مندفع بأغلب لاعبيه إلى الهجوم وهو ما يترك فراغات في ساحته يمكن ان تهدد مرمى الهيل، ومن ابرز الفرص التي ضاعت بالدقيقة 59 بعد ان وضع حسين علي الكرة أمام البديل علي سعيد المنفرد الا انه تلكأ بالكرة وسددها ضعيفة للخارج، ومع تسارع الوقت اصبح القطراوي يعيش هاجسا التعويض وخشية من عدم العودة، فيما بقي الخريطيات يدافع من اجل الهدف الذي سجله بالشوط الأول.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below