الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  رفع نسبة الاكتفاء من الأسماك إلى «100 %»

رفع نسبة الاكتفاء من الأسماك إلى «100 %»

رفع نسبة الاكتفاء 
من الأسماك إلى «100 %»

كتب- منصور المطلق
قالت مصادر مطلعة بوزارة البلدية والبيئة إن الاكتفاء الذاتي من الأسماك سيصل إلى 100 % بعد تشغيل المشاريع السمكية التي يجري تنفيذها حالياً. لافتا إلى مشروع المزارع السمكية الأربع التي تم تخصيصها مؤخراً، وينفذ المشروع بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتجارة اللجنة اللوجستية المختصة بالأمن الغذائي، وهو مشروع بعدة مراحل المرحلة الأولى أربع قسائم مخصصة للاستزراع السمكي، وستشهد الفترة المقبلة مراحل جديدة للمشروع يتم فيها زيادة عدد المزارع المختصة بإنتاج السمك. وكذلك مع بدء توريد الإنتاج من مركز الأحياء المائية. وأشارت المصادر إلى أن الاكتفاء الذاتي الحالي من مختلف أنواع يتجاوز 80 % وذلك من التنوع الأحيائي في بيئتنا البحرية، ويتم استيراد نسبة 20 % فقط وذلك ليس لسد حاجة السوق بل هي أنواع اسماك مرغوبة لدى المجتمع القطري والمقيمين لذلك تستورد نظراً للإقبال على شرائها. وفي ذات السياق توقعت المصادر توريد أول إنتاج من مركز الأحياء المائية إلى الأسواق مطلع 2020، مؤكداً على أن المركز يعد أساس المزارع فهو مختص بإنتاج العديد من يرقات الأسماك وسيكون نواة مشاريع الاستزراع السمكي لأنه مورد يرقات الأسماك الأساسي لتلك المزارع. وبينت المصادر أن مركز أبحاث الأحياء المائية برأس مطبخ هو مشروع بحثي تنموي هام لقطاع الثروة السمكية والاستزراع السمكي في دولة قطر يتم إنشاؤه بتكلفة 230 مليون ريال قطري في مساحة 110 آلاف متر مربع، وسيكون مجهزا بأحدث التجهيزات والتقنيات، بما يحقق جملة من الأهداف البحثية والتطبيقية المختلفة من خلال عدد من المختبرات الحديثة ومساهمته في دعم البحث العلمي في مجال رصد وحماية النظم البيئية البحرية و تطوير وزيادة الانتاج السمكي المحلي ودعم التنوع البيولوجي وتدريب الكوادر الوطنية على استخدام التقنيات الحديثة في استزراع الأحياء المائية. ويهدف المركز إلى تجربة ودراسة تقنيات و طرق الاستزراع السمكي لأنواع الأحياء البحرية المحلية من أسماك وقشريات ذات الجدوى الاقتصادية الأكثر ملائمة في الظروف البيئية والمناخية الخاصة بالمنطقة. إضافة إلى التحكم في التقنيات الحديثة لاستزراع وتفريخ الأحياء المائية ومواكبة التطورات في هذا المجال الحيوي خاصّة بالنسبة للدول التي يرتكز أمنها الغذائي على مواردها الطبيعية البحرية المتجددة. والمساهمة في تطوير وزيادة الإنتاج السمكي المحلي وتنويع مصادره لتخفيض جهد الصيد على المصايد السمكية وحماية المخزون السمكي من الاستنزاف. والمساهمة في دعم المخزون السمكي والتنوع البيولوجي في البيئة البحرية وذلك من خلال إطلاق كميات من صغار الأسماك المستزرعة في البحر والمساهمة كذلك في رعاية وحماية بعض الأحياء البحرية المهدّدة بالانقراض مثل السلاحف البحرية. تدريب الكوادر الوطنية على استخدام التقنيات الحديثة في استزراع الأحياء البحرية وتأهيلهم للعمل في هذا المجال.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below