الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تنافس قوي بـ«مهرجان المسرح الجامعي»

تنافس قوي بـ«مهرجان المسرح الجامعي»

تنافس قوي بـ«مهرجان المسرح الجامعي»

كتب - محمد مطر
يواصل مهرجان المسرح الجامعي تقديم المواهب المسرحية المبشرة جداً، والتي سيكون لها دورها وأثرها في الحركة المسرحية بقطر مستقبلاً، إذ تتنافس المواهب والعروض على تقديم الأفضل وإبراز ما لديها من طاقات وإبداعات لإمتاع الجمهور، وهو ما يزين الشكل العام للمهرجان ويعطيه رونقاً وبريقاً على فعالياته التي انطلقت في الواحد والعشرين من الشهر الجاري وتختتم في السابع والعشرين من نفس الشهر.
وسيقدم طلاب كلية شمال الأطلنطي اليوم العرض المسرحي «عابر سبيل»، وهو من تأليف سعود الشمري ومن إخراج عبدالله محمد الذي يقوم كذلك بالتمثيل في المسرحية مع كل من محمد أمين حسين وغدير سلطان، بينما تقوم بمهمة تصميم الديكور سمية كيلاني، والإضاءة إبراهيم كيلاني، ومساعد الإخراج فيصل الدوسري.
وعرضت أمس مسرحية «نزهة في ميدان المعركة» لكلية المجتمع وهي من تأليف فرناندو أرابال وإخراج فيصل رشيد، يشارك فيها كل من: عبدالرحمن المنصوري، عبدالله الهيل، إبراهيم لاري، سارة المبارك، لولوة النصر، علي حسين، واستمتع الجمهور بالعرض الذي قدمه طلاب كلية المجتمع وتفاعل الحضور مع ما قدمه فريق العرض الذي استطاع أن يلفت انتباه الحضور بفنياته ومهاراته الرائعة والتي تنبئ بمستقبل واعد ومشرق في المسرح القطري.
المتراشقون
قال ماجد العوفي المشرف العام على مسرحية «المتراشقون»: إنه سعيد جداً باختيار العرض وفريق العمل للاستضافة في هذا المهرجان الذي يضم كوادر شبابية مسرحية مميزة.
وتوجه العوفي بالشكر إلى القائمين على المهرجان وتمنى أن تستمر فعالياته بنجاح كبير وأن يحقق أهدافه في رفد الحركة المسرحية بكوادر ومواهب يكون لها المكانة والأثر في هذا المجال.
وحول عرض «المتراشقون».. فقال العوفي: قمنا بتغيير النمط الزمني للمسرحية لتتناسب مع الوقت الراهن وما يدور في عالمنا العربي لتلامس الواقع.
بينما أعرب عبدالملك الشيزواي أحد أعضاء فريق التمثيل بالمسرحية عن سعادته بالمشاركة ضمن مهرجان المسرح الجامعي الأول في دولة قطر، مشيراً إلى أنه يتمنى أن يكون العرض قد نال إعجاب الجمهور.
وتابع: قدمت خلال العرض دور «والي شركان»، مبيناً الفكرة العامة للمسرحية حيث أكد أنها دارت حول الخلافات التي تظهر بسيطة ولكن الفتن وبعض الدخلاء والمتربصين يريدونها كبيرة وعميقة وهو ما يحدث فعلياً، حيث نوضح أن الفكرة العامة للمسرحية هو أنه من الممكن أن تكون هناك مشكلة بسيطة تخلق صداماً وخلافاً كبيراً بين جهتين كانتا على علاقة قوية جداً.
ويقام المهرجان لأول مرة في قطر تحت رعاية سعادة صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة في دورته الأولى التي تحمل اسم الفنان الراحل عبدالعزيز جاسم على مسرح كلية شمال الأطلنطي.
ويعتبر مهرجان المسرح الجامعي خطوة فريدة لضخ دماء جديدة يستفاد منها المسرح القطري والحركة المسرحية بشكل عام، إذ يسعى مركز شؤون المسرح من خلال هذه الخطوة إلى اكتشاف وتأهيل المواهب الشابة والصاعدة من أبناء الجامعات لدعمهم ومساندتهم ليخرجوا أفضل ما لديهم من إبداع وطاقة شبابية للعمل في العروض المسرحية التي تقدم طيلة العام ضمن الموسم المسرحي بالدوحة.
ويحمل العديد من الأهداف وهي نشر الوعي الثقافي والمعرفة المسرحية، وتحقيق رؤية الوزارة في إعداد جيل واعٍ بوجدان أصيل وجسم سليم، والعمل على طرح قضايا الشباب ومشكلاته من خلال رؤية تعكس انتماءه لقيم مجتمعه، بعيداً عن التغريب والغموض، والعمل على تحقيق المناظير الثمانية في النصوص التي يطرحها الشباب، والارتقاء بالذوق الفني لطلاب الجامعات وتنمية قدراتهم في الخيال والتفكير، وإحداث حراك ثقافي وإبداعي في المحيط الجامعي، وتحسين البيئة الجامعية وتطويرها على الاهتمام بالفنون باعتبارها أهم الوسائل في تنمية الإنسان وترقيته، وأخيراً رفد الساحة المسرحية بعناصر شبابية مسلحة بالمعرفة وقادرة على النهوض بالمسرح القطري.
مشاركات أولى
تشهد فعاليات المهرجان مشاركات وتجارب مسرحية أولى للعديد من الطلاب بل ومعظمهم ومن بينهم المخرجة إيمان الطيطي التي أخرجت مسرحية «بالتاء المربوطة» والتي أكدت على الاستفادة الهائلة من هذه التجربة التي وصفتها بالغنية والمثمرة.
وحول أداء فريق العمل الذي قادته خلال العرض وشاركته التمثيل على خشبة المسرح.. فأكدت أن الأداء كان أكثر من رائع من جميع أفراد الفريق، وذلك نظراً لكونهم يقفون على خشبة المسرح لأول مرة، فضلاً عن العقبات والصعوبات التي واجهتهم والتي تمثلت أغلبها في عدد ساعات البروفات وكذلك الفترة الزمنية التي لم تتجاوز شهرا ونصف الشهر، هذا بخلاف الضغط المتمثل في المسؤولية الدراسية لدى جميع أفراد الفريق.
وتوجهت الطيطي بالشكر إلى فريق «بالتاء المربوطة» على جهودهم المميزة خلال العرض الذي كتبه عبدالرحمن أبوعابد، وقام بالمشاركة في تمثيله كل من علاء العطل، عدنان فاضل، ساهر الجديلي، عيسى يوسف، جوزيف ديفاين، مريم الرئيس، ولانا شاهين، وكذلك الشكر موصول للقائمين على الديكورات والأزياء والميك آب الذين قاموا بمجهود مضاعف ليخرج العرض بالشكل الذي تابعه الجمهور خلال الليلة الخاصة به في المهرجان.

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below