الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  إطلاق أول منتدى لتجارب المرضى في قطر

إطلاق أول منتدى لتجارب المرضى في قطر

إطلاق أول منتدى لتجارب المرضى في قطر

الدوحة- الوطن
د . حنان الكواري : الرعاية المتميزة تشمل سبل التعامل مع المريضضرورة احترام قيم المريض وخياراته التفضيليةأعلنت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري، وزير الصحة العامة، عن إطلاق أول منتدى لتجارب المرضى في دولة قطر وأحد أكبر مؤتمرات الرعاية الصحية المنعقدة في المنطقة وذلك خلال فعاليات منتدى الشرق الأوسط للجودة والسلامة في الرعاية الصحية. ومن المتوقع أن يستقطب هذا الحدث الذي سيقام يومي 16 و17 نوفمبر 2019 في الدوحة، أكثر من 1000 مشارك من قطر وسائر دول المنطقة.
وسيقوم منتدى تجارب المرضى الذي تنظمه مؤسسة حمد الطبية بالتعاون مع مؤسسة بلانتري الأميركية والمشهود لها عالمياً في قطاع الرعاية الصحية، بتسليط الضوء على أهمية التعاون مع المرضى وعائلاتهم وإشراكهم في كل قرار قد يؤثر على الرعاية التي يتلقونها.
وتعليقاً على أهمية الرعاية المتمحورة حول المريض، قالت سعادة الدكتورة حنان الكواري: «لا تقتصر الرعاية المتميزة على توفير الفرق الطبية التي تتمتع بأعلى المؤهلات والكفاءات ولا على أحدث المعدات التكنولوجية أو أفضل الخدمات والمرافق– بل تتعدى ذلك لتشمل سبل التعامل مع المريض بما يراعي الطريقة التي يرغب أن يُعامل على أساسها. ويعني هذا احترام قيم المريض وخياراته التفضيلية، فضلاً عن تلبية احتياجاته».
وأضافت سعادتها بقولها: «من المعترف به اليوم أن ضمان تواجد المرضى وعائلاتهم في صميم عملية اتخاذ القرارات المتعلقة برعايتهم أصبح عنصراً أساسياً في الرعاية الصحية ذات الجودة العالية، حيث يجسد منتدى تجارب المرضى إحدى المبادرات العديدة التي ستساعدنا على المضي قدماً بمسيرتنا نحو ترسيخ نهج الرعاية المتمحورة حول المريض والعمل على إيجاد شراكة فعلية مع المرضى».
من جانبه، لفت السيد ناصر النعيمي، نائب الرئيس لقطاع الجودة بمؤسسة حمد الطبية ومدير معهد حمد لجودة الرعاية الصحية إلى أن قرار تنظيم هذا المنتدى لا ينحصر في تسليط الضوء على التزام مؤسسة حمد الطبية المتواصل بتقديم أفضل رعاية حانية وفعالة لمرضاها، بل يؤكد أيضاً الأهمية المتزايدة التي بدأ يكتسبها دور المريض وأفراد عائلته والمعنيون برعايته على امتداد خدمات الرعاية ومستوياتها.
وفي هذا الصدد، أوضح السيد النعيمي بقوله: «الرعاية المتمحورة حول المريض تقوم على مفهوم خدمة المريض بمساعدة المريض. فالتعاون مع المرضى، وأفراد عائلاتهم، والقيّمين على رعايتهم، فيما نعمل على تلبية احتياجاتهم الطبية، يساعدنا على تحديد توقعاتهم بناءً على القيم والتفضيلات الشخصية لكل مريض. ومن شأن هذا التعاون المشترك أن يعود بالفائدة على المريض ومنظومة الرعاية الصحية على حد سواء».
وأضاف السيد النعيمي: «سيوفر المنتدى منبراً لمناقشة نهج الرعاية الأكثر تعاطفاً وتعاوناً مع المرضى وأسرهم. فالرعاية ذات الجودة العالية تشكل محور الأساس لدى مؤسسة حمد الطبية ولهذا المنتدى، وأدعو بهذه المناسبة كل من يعمل في حقل الرعاية الصحية، بغض النظر عن منصبه وصفته، على المشاركة في هذا المنتدى».
واطّلعت سعادة الدكتورة الكواري على مبادرتين هامتين تم إطلاقهما في إطار جهود تحسين تجارب المرضى هما مكتبة المرضى النقالة ومبادرة قصة المريض التي تروي تجربة المرضى في قطاع الرعاية الصحية من منظورهم الخاص. ويتولى الإشراف على هاتين المبادرتين فريق مركز خبرات ومشاركات المرضى والموظفين الذي يحرص دوماً على الارتقاء بتجربة المرضى في مرافق مؤسسة حمد الطبية.
وفي معرض تعليقه على المكتبة النقالة الجديدة، نوّه السيد النعيمي بهذه المبادرة قائلاً: (إن مكتبة المرضى التي تم إنشاؤها بشكل تجريبي في مركز قطر لإعادة التأهيل، تمنح المرضى وسيلة للتسلية والترفيه عن أنفسهم خلال فترة إقامتهم في المستشفى. فهي تتيح لهم الاختيار من مجموعة واسعة من الكتب المتوفرة بلغات مختلفة مستخدمين نظام إلكتروني يخضع لإدارة فريق خدمة العملاء «نسمعك» بالمستشفى، بالإضافة إلى ذلك، فقد تعاون مركز خبرات ومشاركات المرضى والموظفين مع وزارة الصحة العامة ووزارة الشؤون الخارجية للتواصل مع مختلف السفارات في دولة قطر من أجل التبرع بالكتب للمكتبة، وذلك لضمان توافر الكتب باللغة الأم التي يتحدثها المريض. فهدفنا على المدى البعيد هو منح المرضى تشكيلة كتب تندرج ضمن مجموعات الكتب الأكثر تنوعاً من الناحية اللغوية والموضوعية في العالم. وتدعيماً لحملة التبرع بالكتب التي تم تنظيمها، ندعو جميع العاملين بمؤسسة حمد الطبية وأعضاء الجمهور إلى المشاركة والتبرع في الصناديق المخصصة لهذا الغرض والمتواجدة في كاونترات خدمة العملاء«نسمعك»).
وشدد السيد النعيمي على أهمية توفير تجربة إيجابية للمرضى من خلال تسليط الضوء على دور مبادرة قصة المريض التي تم إطلاقها في إطار فعاليات منتدى الشرق الأوسط، حيث قال: «تعبّر مبادرة قصة المريض عن التجارب الإيجابية التي عاشها مرضى مؤسسة حمد الطبية خلال فترة تلقيهم الرعاية في مرافق مؤسستنا. فهذه القصص تمنح القراء نافذة للتعرّف على مشوار المريض ونظرته لخدمات الرعاية الصحية التي تلقاها».
وتابع قائلاً: «ستمنح مبادرة قصة المريض صوتاً لمرضانا وستشجّع بذلك أخصائيي الرعاية الصحية والقيّمين على رعاية المرضى بمؤسسة حمد الطبية على منح المريض تجربة إيجابية كما ستساعد المرضى وأفراد عائلتهم ممن يمرون بظروف مماثلة، على أن يستمدوا القوة والإلهام من هذه القصص».

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below