الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  الاستطلاع التربوي إحدى أدوات منظومة التقييم

الاستطلاع التربوي إحدى أدوات منظومة التقييم

الاستطلاع التربوي إحدى أدوات منظومة التقييم

كتب - محمد الجعبري
عقدت وزارة التعليم والتعليم العالي مؤتمرا صحفياً للإعلان عن تدشين استطلاع الرأي التربوي الشامل الإلكتروني عن المدارس ورياض الأطفال الحكومية والخاصة، شارك فيه السيد خالد الحرقان وكيل الوزارة المساعد لشؤون التقييم، والسيدة منى الكواري مديرة إدارة تقييم المدارس وأداره السيد حسن المحمدي مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال.
وفي بداية المؤتمر أكد خالد الحرقان أن استطلاع الرأي التربوي الشاكل هو إحدى أدوات منظومة التقييم الهامة، مشيراً إلى أن الاستطلاع سيتم تنفيذه إلكترونياً بالكامل من خلال رابط يصل الى أولياء الأمور عبر رسالة نصية، ويشارك فيه كافة أولياء الأمور والمعلمين ومديري المدارس والطلاب في جميع المدارس الحكومية والخاصة. وقال: نتطلع إلى أن كون مشاركة أولياء الأمور في هذا الاستطلاع إيجابية وفاعلة، لأن النظام الإلكتروني يتيح الكثير من المرونة، بحيث يجيب ولي الأمور على أسئلة الاستبيان بأريحية وسهولة.
وأكد على أن أولياء الأمور شركاء في التعليم ويهمنا رأيهم جداً من أجل تطوير نظامنا التعليمي، ومن هنا أدعو كافة أولياء الأمور إلى المشاركة في هذا الاستبيان، حيث تساعد المؤشرات التي يتم استخلاصها من الاستطلاع في تطوير نظامنا التعليمي، مشيراً إلى أن التحول من النظام الورقي إلى النظام الإلكتروني يأتي في إطار التطوير المستمر للخدمات التي تقدمها الوزارة لأطراف العملية التعليمية.
من جهتها أكدت السيدة منى الكواري أن إدارة تقييم المدارس قامت بتشكيل لجنة تضم عدداً من الخبرات التربوية من إدارة تقييم المدارس والإدارات المعنية في الوزارة ومن الميدان التربوي، من خلال الاستعانة بفريق تركيز من المعلمين والمنسقين والنواب الأكاديميين سواء من المدارس أ و من رياض الأطفال، بهدف مراجعة محتوى الاستطلاعات تلبية لمتطلبات عملية التقييم لقياس الواقع الحقيقي للعملية التعليمية في مدارس دولة قطر. وتم تحديث استطلاعات الرأي من خلال حذف وإضافة العديد من الأسئلة المناسبة للمستجدات التربوية والمناسبة لكافة الفئات المستهدفة في العملية التعليمية (ولي الأمر – الطالب– المعلم) وذلك بهدف جمع الكثير من البيانات لاستخراج العديد من المؤشرات التي تقيس أداء المدارس ورياض الأطفال بأنواعها المختلفة. كما عملت على تحويل الاستبيان من الورقي إلى النظام الإلكتروني بحيث تصلنا آراء جميع أولياء الأمور. وأوضحت الكواري أن استطلاع الرأي التربوي الشامل سيستمر من اليوم وحتى نهاية شهر أبريل، حيث يمكن ولي الأمور والطالب والمعلم ومدير المدرسة المشاركة في الاستطلاع بيسر وسهولة.
وأكدت الكواري أن الوزارة ستعمل على تحليل نتائج الاستطلاع وصولاً إلى تحديد واستخلاص عدد من المؤشرات الهامة التي تتعلق بالمنظومة التربوية في دولة قطر. وندعو كافة أولياء الأمور للمشاركة الإيجابية حيث تصلهم رسائل نصية باللغتين العربية والانجليزية لرصد الواقع التعليمي والبيئة التعليمية.
وأشارت الكواري إلى أن النظام الإلكتروني الجديد سوف يمكن كافة أولياء الأمور بلا استثناء من التعبير عن رأيهم في أداء مدارس أبنائهم، بخلاف النظام الورقي الذي كان تشارك فيه عينة عشوائية. حيث يستهدف الاستطلاع 365 مدرسة حكومية وخاصة منها 200 مدرسة حكومية و165 مدرسة خاصة، كما يستهدف 206201 من أولياء الأمور.
وتقوم إدارة تقييم المدارس بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة بالوزارة سنوياً بتنفيذ الاستطلاع التربوي الشامل لكافة المدارس الحكومية والخاصة، بهدف جمع بيانات ومعلومات عن أغلب جوانب العملية التعليمية لتكوين صورة واضحة وشاملة عن التعليم في مدارس دولة قطر، للتأكد من تحقيق الأهداف الاستراتيجية للعملية التعليمية مما يسهم في اتخاذ القرارات الصائبة تحقيقاً للتطوير المستمر للتعليم في دولة قطر.
يشار إلى أنه لأول مرة هذا العام سوف يتم تنفيذ استطلاع الرأي التربوي إلكترونياً: حيث تم عقد العديد من الاجتماعات مع المختصين في إدارة نظم المعلومات وإدارة مركز بيانات الطلبة للبحث عن أفضل وسيلة لتنفيذ الاستطلاع إلكترونياً، وتم الاتفاق على التنفيذ من خلال إرسال رسالة نصية SMS- تحتوى على رابط الاستطلاع - إلى الهاتف النقال لولي الأمر المسجل في قاعدة بيانات الوزارة، بحيث يقوم ولى أمر الطالب بإدخال الرقم الشخصي له ثم يقوم بتعبئة الاستطلاع، هذا سوف يتحقق من وراءه العديد من الفوائد أهمها:التوافق مع سياسة الوزارة نحو تحويل كافة المعاملات الورقية إلى إلكترونية مما يحقق السهولة والخصوصية في تنفيذ المعاملات، كما يمكن للأولياء الأمور إبداء آرائهم في أمور التعليم ومدارس أبنائهم بمنتهى الشفافية وبسرية تامة و بدون تدخل من أي طرف آخر بما يضمن الحصول على معلومات حقيقة وتعكس الواقع الفعلي في المدارس ورياض الأطفال.
أيضاً يعمل استطلاع الرأي الإلكتروني على توفير تكلفة طباعة استطلاع أولياء الأمور حيث كان يتم تنفيذه مطبوعاً في السنوات السابقة ويتم توزيعه ورقياً على أولياء الأمور ليتم تعبئته في المنزل، بالإضافة إلى تحفيف العبء عن المدارس ويمكن للمعلمين والطلبة من إبداء آرائهم بمنتهى الشفافية و بدون تدخل من أي طرف آخر بما يضمن الحصول على معلومات حقيقة وتعكس الواقع الفعلي في المدارس ورياض الأطفال. وسيتم توفير خدمة الدعم الفني للأولياء الأمور والطلبة والمعلمين في حالة حدوث أية مشاكل أثناء تنفيذ الاستطلاعات من خلال تخصيص بريد إلكتروني للفئات المستهدفة.
ويشمل الاستطلاع التربوي الشامل الاستبيانات التالية: استبيان الطالب ويشمل طلاب جميع المدارس الحكومية + العربية الخاصة + الدولية من الصف 6 حتى الصف 12، استبيان المعلم بمدارس ورياض الأطفال، ويشمل المدارس الحكومية و العربية الخاصة و الدولية و جميع رياض الأطفال الحكومية و الخاصة الغير ملحقة بمدرسة، ويستهدف جميع معلمي المدارس ورياض الأطفال، استبيان ولي الأمر – مدارس ورياض الأطفال، ويشمل المدارس الحكومية و العربية الخاصة و الدولية و جميع رياض الأطفال الحكومية و الخاصة الغير ملحقة بمدرسة، ويستهدف كافة أولياء الأمور، ويتم إرسال رابط الاستطلاع من خلال رسالة SMS إلى جوال ولى الأمر، أو المعلم أو الطالب المُسجل بقاعدة بيانات الوزارة ليقوم بفتح الرابط وإدخال الرقم الشخصي له أولاً، ثم يقوم بتعبئة الاستطلاع عبر الهاتف أو جهار الكمبيوتر.

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below