الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  استنفار في القطراوي قبل «الفاصلة»

استنفار في القطراوي قبل «الفاصلة»

استنفار في القطراوي قبل «الفاصلة»

كتب- جليل العبودي
قال خالد سعيد المناعي رئيس جهاز الكرة في نادي قطر إن القطراوية سيكونون جاهزين للمباراة الفاصلة أمام معيذر، وان الجميع عازم على أن يعبر هذه المواجهة وأن عبورها يعني عبور «محنة» تعرض لها الفريق في الموسم الحالي، وهو على العكس ما كان متوقعاً وأيضاً بالعكس مما عملنا عليه وسعينا من أجله طوال الفترة التي سبقت انطلاق الموسم، ولكن التجربة والظروف التي مر بها القطراوي ستكون دروساً لابد من التوقف عندها، لاسيما أن الفريق في بعض المباريات للأسف يقدم ولكن كان بحاجة إلى قليل من الحظ.
وأضاف المناعي أن المدرب واللاعبين رفضوا الراحة وتواجدوا في الملعب بعد مباراتهم أمام الريان من أجل التجهيز للقاء معيذر، وهو فريق نحترمه كثيراً، ولا يمكن أن تكون نظرتنا إليه مختلفة عن نظرة أي فريق آخر في دوري نجوم QNB، وأن المباراة معه مصيرية وحاسمة، وإن شاء الله سيكون الجميع على قدر التحدي، والمهمة التي تنتظرهم، وأوضح المناعي أن الفريق مر بظروف صعبة جداً، وأن الإدارة عملت بكل جهدها من أجل تجاوزها، وعززت خطوطه بما هو مطلوب، ولكن للأسف أن الرياح لم تأت بما تشتهي سفن القطراوي، وساقه القدر ونتائجه إلى المباراة الفاصلة، بعد أن كان يمكن أن يتجاوزها لولا تفريطه بالعديد من النقاط التي ضاعت منه في بعض المباريات، وأن الإدارة تتابع وتدعم اللاعبين من أجل أن يتجاوز الفاصلة، وتجلس مع الجهاز الفني واللاعبين من أجل توفير كل متطلبات الفوز، لاسيما أن فريقنا يضم مجموعة جيدة من اللاعبين الذين يمكن أن يعوضوا ما فاتهم في مباريات الدوري، وما تعرضوا له من نتائج لا تتوافق وقدرات اللاعبين، وأريد أن أقول مرة أخرى إن القطراوي عازم على البقاء بالأضواء، وهو ما سيكون إن شاء الله، وبعدها سيتم النظر في الكثير من الأشياء التي حصلت في الدوري الحالي والعمل على تلافيها، وفور انتهاء الموسم الحالي سيكون العمل كبيراً ومبكراً حتى لا نقع بما وقعنا به، والاستفادة من كل الملاحظات والأخطاء التي حصلت في الدوري، وسنعمل على أن يكون فريق قطر بالصورة التي تليق باسمه وتاريخه، وعدم تكرار المواقف العصيبة التي تعرض لها، وعن المباراة الأخيرة التي خاضها الفريق أمام الريان قال المناعي بصراحة إنها كانت عصيبة جداً، لاسيما أن فريقنا قدم مستوى جيداً، وتقدم ثلاث مرات قبل أن يعود المنافس ويسجل، ومن ثم خطف الفوز، وقدر أهدرنا فوزاً كان يمكن أن نحققه، ولله الحمد أن الظروف في الجولة الأخيرة خدمتنا بالرغم من خسارة فريقنا، وهو ما أسهم في ذهابنا إلى الفاصلة، والتي لم تكن نزهة للقطراوي أبداً، بل ستكون ساحة كروية مفتوحة وشرسة، وأن القبض على الفوز فيها يتطلب جهداً كبيراً، وهو ما سيكون عليه فريق قطر، الذي حتما سيقدم لاعبوه عصارة جهدهم، كونها تقرر مصير فريقهم، وأن البقاء سيغير الكثير من الأشياء التي ستكون في صالح الفريق واللاعبين، وهو على النقيض من أي نتيجة أخرى بلا شك.
وأكد المناعي أن القطراوية في حالة استنفار كبرى، من أجل جعل الفريق يعيش الأجواء التي تسهم في صنع الفوز، ووصله إلى بر الأمان إن شاء الله من بوابة معيذر، ومن ثم البقاء في دوري الأضواء الذي سيؤكد بعدها قطر أنه جدير به.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below