الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «دولار» جذبني من أول نظرة

«دولار» جذبني من أول نظرة

«دولار» جذبني من أول نظرة

حوار- مصطفى محمدنجمة جزائرية ارتفعت أسهمها الفنية بقوة خلال السنوات الأخيرة حتى أصبح يُسند لها بطولات في معظم الدول العربية، فهي ترى نفسها انتقائية للغاية بالنسبة لما تُقدمه من أدوار ولا تحب التواجد بكثرة، وفي الوقت نفسه تحب التوازن ما بين الحياة العملية والأسرية دون تأثر لأي طرف على حساب الآخر.. هي الفنانة أمل بوشوشة التي تكشف لـ الوطن كواليس المشاركة في بطولة مسلسل «دولار» وفكرة تقديمه ضمن 15 حلقة، وعن مصير ظهورها في دراما السوق الرمضاني وتُفصح عن رأيها في الدراما اللبنانية.. وكيف تنظر لتجاربها هي وزملائها والكثير من التفاصيل في الحوار التالي:
•في البداية.. ما الذي دفعك للمشاركة في بطولة مسلسل «دولار»؟
-العمل يمثل خطاً درامياً جديداً ومختلفاً عما سبق وقدمته من أدوار وانجذبت للسيناريو منذ مرحلة القراءة، كما أن الدور أيضا غير مألوف بالنسبة لي وأنا أحب مثل هذه الشخصيات التي تكون غير مألوفة وليست مُتشابهة مع المُتعارف عليه، وشعرت بمتعة فنية في هذا العمل وخاصة وقت التصوير لأسباب تخص السيناريو وطبيعة العمل وأخرى تخص فريق العمل كله واحترافية كل شخص شارك بهذا العمل، فضلاً عن اندراج ألوان فنية كثيرة في العمل ما بين الرومانسي والكوميدي والدرامي وهذا أمر جيد.
•وكيف جرى التعاون مع عادل كرم الذي يشارك في بطولة العمل؟
-عادل كرم ممثل محترف والتعاون فيما بيننا وصل لمرحلة الانسجام سريعاً، حيث إننا كنا نتعامل وكأنها مباراة تمثيلية تجمع فيما بيننا، وهذا أفضل شيء أن يستفزك الممثل الذي يقف أمامك وتتعامل أنت وهو بطريقة الفعل ورد الفعل، وأعتقد أن هذا الانسجام جيد بالنسبة للجمهور.
•ألا ترين أن فكرة تقديم مسلسل درامي مكون من 15 حلقة أمر غير مألوف على الدراما؟
-لا أرى الأمر غريب، خاصة أن الدراما مُتشعبة، وهناك نوعيات كثيرة يمكن تقديمها وموجودة بالفعل في كل دول العالم، كما أن المسلسل أشبه بقصص سينمائية موضوعة بعمل درامي واحد، فالحلقة الواحدة تحمل قصة مختلفة وهذا ما يميز العمل ويجعله مختلفاً، وأعتقد أن المشاهد سيلاحظ هذا الاختلاف وما أتحدث عنه حينما يُشاهد العمل.
•وما رأيك في المنصات الإلكترونية، خاصة أن البعض يرى أنها ستسحب البساط من الفضائيات؟
-أعتقد أن الأمر جيد للغاية ومن الخطأ الحكم على هذه المنصات في الوقت الحالي بسحبها البُساط من التليفزيون، والأمر في النهاية يتعلق بحرية المشاهد والطريقة التي يرغب فيها اختيار الوسيلة التي يُشاهد من خلالها الأعمال الدرامية والفنية بشكل عام.
•هل ترين أن هذه المنصات فرصة للعالمية بالنسبة للممثل؟
-هي فرصة بالفعل، خاصة أن هناك منصات عالمية وشيئاً يدعو للفخر أن يتم عرض الأعمال الفنية على بعضها ضمن جدول أعمال أخرى من كل العالم، والموضوع أشبه بفكرة الصحافة الورقية والإلكترونية، فهناك من يرى الأولى في اندثار وآخرون يتعلقون بالورقي.
•وما مصير حضورك في أعمال درامية لموسم رمضان المقبل؟
-سأغيب هذا العام عن الظهور درامياً بموسم رمضان، خاصة أنني ارتبطت لفترة أثناء تصوير مسلسل «دولار»، لذا فلا أحب أن أجعل كل وقتي للتمثيل أو للظهور بعدة أعمال كثيرة على فترات متتالية، لذا فوقتي خلال الأيام المقبلة سيكون مع العائلة، وإذا قُدم لي عرض مميز يستفزني فنياً فقد أُشارك.
•وهل صحيح أنكِ اعتذرت عن المشاركة بالجزء الجديد من مسلسل «باب الحارة»؟
-الاعتذار سببه ارتباطي خلال الفترة الماضية بمسلسل «دولار» ولم أكن على قدر الارتباط بعملين في وقت واحد، لذا فاعتذرت عنه.
•وهل تتابعين الأعمال الدرامية ما بين الكثير من الدول التي عملتي بها؟
-أحاول أنا أتابع من وقت لآخر كي أتعرف على ما يتم تقديمه من أعمال ولكن حينما أمتلك الوقت للقيام بذلك.
•اليوم اسم أمل بوشوشة معروف في الوطن العربي، فهل اختلفت معايير اختياراتك الفنية عن السنوات السابقة؟
-بالتأكيد.. هناك نضج كبير في كل شيء بعد سنوات من العمل والخبرة، وأكثر ما أفكر فيه في الوقت الحالي هو اختيار الأدوار بشكل انتقائي للغاية حفاظاً على ما وصت له من نجاح وحققته خلال الفترة الماضية، كما أن اعتمادي في الاختيار على إحساسي بطبيعة العمل والدور المعروض عليّ في المقام الأول، وأرفض فكرة التواجد وليس لدي المانع في الغياب لو لم أجد ما أطمح إليه من أدوار.
•هل الشخصية نفسها تتحكم في الاختيار؟
-لها دور كبير في الموافقة أو الاعتذار، خاصة أنني أحب أن أُجسد شخصيات مركبة وجديدة فنياً وغير مُكررة، والأهم من كل ذلك أن أحب العمل والدور المُقدم لي وأشعر بمتعة في مرحلة القراءة ويدعوني للتفكير كي أقبله.
•وكيف تتعاملين مع الفن لتضعي نفسك في تقدم مُستمر في النجومية والنجاح؟
-تعاملي مع الفن بشغف وحب شديد دون النظر لفكرة التواجد أو الظهور بشكل مستمر يجعل الأمر أكثر احترافياً بالنسبة لي، خاصة أنه من الضروري أن أكون انتقائية وأركز فيما اختاره وأُقدمه.
•وكيف تنظرين لتجارب الزملاء الآخرين؟
-لا أحب التعليق على أعمال غيري بل أهتم وأركز فيما أقوم به، ولكنني أتابع الأعمال الأخرى كمشاهدة، وبعيداً عن العمل فوقتي كله للعائلة والأسرة.
•وكيف تفصلين بين الأدوار التي تقدمينها تمثيلياً كي لا تترك بقايا بداخلك سواء وقت التصوير أو بعد الانتهاء منه؟
-من الضروري أن يفصل الفنان ما بين ما يُقدمه وبين حياته الطبيعية دون أن تترك هذه الأدوار أي بقايا بداخله، والتمثيل له وقته وتفاصيله وحياتي الخاصة لها وقتها دون أن يكون هناك مزج أو خلط ما بين الزاويتين.
•وكيف ترين الدراما اللبنانية اليوم وما وصلت إليه؟
-هناك تقدم وتطور كبير ملحوظ لما حققته الدراما اللبنانية من نجاح وانتشار على الصعيد العربي، وهذا يعود للطاقات الفنية الهائلة الموجودة بها من إنتاج وإخراج وأشخاص ذوي مواهب حقيقيين.
•وفي النهاية.. هل تؤيدين فكرة انتقال الممثلين ما بين البلدان العربية للمشاركة في أعمال فنية؟
-نحن نعيش في وطن عربي واحد، ومن الضروري أن يكون هذا الانفتاح بين الممثلين موجوداً بالفعل لتبادل الثقافات والخبرات الفنية، والجمهور أحب وجود خلطة عربية في الكثير من الأعمال التي يُشارك بها ممثل مصري وسوري ولبناني وجزائري وما إلى ذلك، وهذا ضروري ومفيد للصناعة وللفنان نفسه.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below