الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  برامج توعوية للسائقين الجدد

برامج توعوية للسائقين الجدد

برامج توعوية للسائقين الجدد

كشف المقدم جابر عضيبه مساعد مدير إدارة التوعية المرورية بالإدارة العامة للمرور عن خطة سنوية للتوعية المرورية تشمل كافة شرائح المجتمع، وتركز على طلبة وطالبات المدارس لاسيما في المراحل الدراسية المبكرة، مشيراً إلى أن ذلك يتم بحسب الخطة عبر أشكال مختلفة، بمعنى أنه في بعض البرامج التوعوية تقوم الإدارة بإرسال مختصين بالشأن المروري لزيارة المدارس وإلقاء المحاضرات التوعوية، وبالتنسيق مع المدارس مباشرة. كما تقيم ورش عمل وندوات تثقيفية في مقر الإدارة العامة للمرور حول السلامة المرورية ندعو إليها مجموعة من طلبة المدارس وتجري نقاشات مباشرة بين الطلاب والمختصين من رجال المرور يجاب فيها على كثير من الأمور التي تهم سلامة أبنائنا الطلاب من الحوادث المرورية، كما تصل إليهم الرسالة بأهمية التقيد بآداب وقواعد المرور، ونعرفهم بالأنظمة والقوانين التي تتعلق بالجانب المروري.
وأشار إلى أن هذه البرامج التي تتضمنها الخطة لطلاب المدارس تبدأ مع بداية العام الدراسي وتستمر حتى نهايته، وليست المدارس أو اللقاءات القناة الوحيدة في علاقتنا بالطلاب والطالبات، بل أنه في جميع المناسبات التي تنظمها وزارة الداخلية وغيرها من الجهات الأخرى في الدولة نحرص أن يكون لنا تواجد يمكننا من الالتقاء بأكبر عدد من شرائح المجتمع، كما تزور فرق التوعية المجمعات التجارية الكبرى وفق جداول زمنية معينة ونقدم جرعات من التوعية المرورية يستفيد منها رواد هذه الأماكن بمختلف فئاتهم.
وأوضح في تصريح نشرته مجلة الشرطة معك الإلكترونية أن خطة التوعية المرورية تشتمل على عدد من البرامج، منها برنامج القيادة الآمنة الموجه للسائقين الجدد، وينفذ عبر التنسيق مع مدارس تعليم السواقة، و برامج تدخل في إطار الشراكة المجتمعية، وفيها زيارات المجالس للأهالي والأندية الرياضية، والشركات الكبرى وكذا اللقاءات مع الجاليات، وورش عمل، وتنظيم معارض توعوية وغيرها من الفعاليات هدفها نشر الوعي المروري في المجتمع لتحقيق السلامة المرورية للجميع.
وتتضمن خطة إدارة التوعية المرورية للعام 2019م، عدداً من المعارض والمحاضرات والزيارات والحملات المرورية التي تستهدف التوعية ببعض السلوكيات المرورية الخاطئة. كما تتضمن عدداً من الدورات التدريبية التي تعقدها الإدارة لمنسوبيها، أبرزها دورة كأس العالم.
الجدير بالذكر أن إدارة التوعية المرورية بالإدارة العامة للمرور أعلنت في وقت سابق عن أنطلاق حملة رمضان والقيادة بأمان تزامنا مع بداية شهر رمضان المبارك حيث تقوم الإدارة بالعديد من الفعاليات التوعوية خلال شهر رمضان هذا العام ضمن خطتها التوعوية التي تستهدف كافة الشرائح العمرية ومختلف الجنسيات والثقافات، حيث تقوم الإدارة بتقديم والمشاركة في العديد من الفعاليات المتنوعة لتقديم التوعية المرورية إلى جانب مشاركة جمهور السائقين على مدار الشهر الكريم لحظات ما قبل الإفطار إلى جانب العديد من الفعاليات التوعوية التي تهدف من خلالها إلى تحقيق الحد الأقصى من الأمان المروري والسلامة المرورية، وذلك عن طريق توعية الجمهور بالتزام السرعات المقررة للطرق، واستخدام حزام الأمان، وعدم التوقف بالأماكن المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة، وعدم استخدام الهاتف أثناء القيادة سواء بكتابة الرسائل أو الحديث المباشر.. بالإضافة إلى تخصيص جانب من هذه الإرشادات للأطفال بهدف غرس المبادئ المرورية السليمة لديهم وذلك خلال احتفالات القرنقعوه.
وتسعى إلى نشر جانب من هذه الفعاليات في المولات والمجمعات التجارية وتم التنسيق هذا العام مع مجمع «دوحة فاستيفال سيتي» على مدار أربعة أيام قبل ليلة القرنقعوه، حيث سيكون للإدارة فعاليات توعوية وترفيهية داخل المجمع من خلال وجود فريق التوعية المرورية ضباطا وأفرادا بين الجمهور لنشر العديد من الإرشادات التوعوية، بالإضافة إلى إقامة العديد من المسابقات التثقيفية والترفيهية وتوزيع الهدايا والجوائز على المشاركين.
كما يتضمن برنامج التوعية الرمضاني إقامة ندوات ومحاضرات دينية بمقر المرور الرئيسي إلى جانب زيارات المجالس لنشر ثقافة التوعية وسبل السلامة بهدف المشاركة المجتمعية وتستضيف الإدارة العامة للمرور على مدار الشهر معرضا للمطبوعات الدينية بالتعاون مع وزارة الأوقاف إلى جانب توعية الجاليات من خلال المشاركة في الإفطار الجماعي معهم إلى جانب شراكة المرور مع جمعية «إحسان» من خلال الإفطار الجماعي مع كبار السن.كتب- أنس عبد الرحمن

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below