الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  التعليم القطري على عرش المسابقات الدولية

التعليم القطري على عرش المسابقات الدولية

التعليم القطري على عرش المسابقات الدولية

كتب- محمد الجعبريحققت المدارس الحكومية الفترة الماضية العديد من الجوائز الدولية والإقليمية المتميزة، والتي تدل على قوة مخرجات العملية التعليمية بدولة قطر، حيث حصد طلاب دولة قطر المراكز الأولى في العديد من المسابقات التي شاركوا فيها، متغلبين بذلك على العديد من الدول المشاركة، حيث وصلت المشاركات في تلك المسابقات لأكثر من ثلاثين دولة من جميع دول العالم.
وحصول طلاب مدارس الدولة على العديد من الجوائز في الفترة الأخيرة لهو أكبر دليل على قوة مخرجات العملية التعليمية، كذلك يدل على قوة الخطط التعليمية والأكاديمية التي تقوم عليها وزارة التعليم والتعليم العالي، الفترة الأخيرة والتي تأتي في بداية كل عام دراسي وعقب كل اختبار، هذا بخلاف الرؤية الإستراتيجية التي تم اعتمادها بالمدارس الحكومية، والتي تقوم على دعم الإبداع الفكري لدى الطلاب والاهتمام بالمواد العلمية لخلق جيل جديد من الباحثين والمبدعين، كذلك العمل على تهيئتهم لاقتصاد المعرفة.
ومن تلك الجوائز التي حصدها طلاب دولة قطر الفترة الأخيرة، حصل وفد طلابي يمثل وزارة التعليم والتعليم العالي على المركز الثالث أثناء مشاركته في المسابقة الدولية «فيرست ليجو» الدولية للروبوت FLL، فئة البرمجة، والتي أقيمت بمدينة ديترويت بولاية ميشيجان الأميركية في الفترة من 24-27 أبريل 2019.
كذلك من تلك الجوائز فوز طلاب دولة قطر بـ4 ميداليات ذهبية وفضيتين، في معرض (ITEX) الدولي للبحث والابتكار، الذي أقيم بجمهورية ماليزيا خلال الفترة من 30 أبريل إلى 5 مايو الجاري، بحضور دولي وإقليمي كبير.
وحققت المشاريع المقدمة من المدارس الحكومية بدولة قطر للمرحلة الثانوية أربع ميداليات ذهبية وفضيتين، حيث تعد هذه المسابقة واحدة من أكبر المسابقات الدولية في مجال البحوث والابتكارات العلمية، كما تعد المشاركة لأبنائنا فرصة مناسبة لعرض أهم وأحدث الابتكارات بحضور المصنعين، ورجال الأعمال المهتمين بالابتكارات تمهيداً لتبنيها ومن ثم تسويقها.
كما حصدت دولة قطر، منتصف العام الدراسي الحالي، الميدالية البرونزية في منافسات أولمبياد العلوم الدولي للناشئين الخامس عشر المقام بمدينة غابرون عاصمة جمهورية بتسوانا والتي استمرت خلال الفترة من 2-11 ديسمبر 2018.
وقد فاز بالبرونزية الطالب أحمد محمد عبدالرحمن من المعهد الديني الإعدادي الثانوي للبنين، حيث تضمن الفريق الطلابي القطري المشارك في الأولمبياد كل من عبد الله خالد الكعبي، وفيصل خالد موسى من مدرسة طارق بن زياد الثانوية للبنين، وشيخة حسن بوكربل من مدرسة الإيمان الثانوية للبنات، وغالية محمد عبدالرحمن من مدرسة البيان الثانوية للبنات، وسارة فهد العلي من مدرسة آمنة بنت وهب الثانوية للبنات.
كما حقق الوفد الطلابي القطري المشارك في بطولة فيرست العربية للروبوت نتائج مشرفة في بطولة فيرست العربية للروبوت التي أقيمت في المملكة الأردنية الهاشمية خلال الفترة من 5-7 أبريل الجاري، وحقق فيها طلاب قطر 4 جوائز، حيث حصلت الفرق الأربعة المشاركة على جوائز عديدة، وقد شاركت دولة قطر بوفد مكون من 22 طالباً و4 مدربين ومشرفة.
وأشاد سعادة الدكتور إبراهيم النعيمي بهذا الإنجاز وقال: الحمد لله هذا جهد مشكور ومقدر لأبنائنا الطلاب الذين ساهموا وشاركوا في هذه المسابقة العالمية، مثل هذه النوعية من المسابقات معقدة وإحراز فريق من طلبة الثانوي لمركز متقدم في هذه المسابقة إنما يدل على الجهد الذي يبذل في المدارس، مما أثمر هذا العطاء وهذا النجاح ونتمنى لهم المزيد من التوفيق لأبنائنا الطلاب ممن شاركوا في هذه المسابقة وفي غيرها من المسابقات، ونهنئ دولة قطر على التميز في هذا المجال.
وفى هذا الإطار أكدت فوزية الخاطر، الوكيل الوزارة المساعد لشئون التعليم بوزارة التعليم والتعليم العالي، أن وزارة التعليم تعمل وفق رؤية وإستراتيجية واضحة تقوم على ضرورة تأهيل الكوادر الوطنية لتلبى حاجة الوطن من احتياجاته لتحقيق عملية التنمية المرجوة، لافتة إلى أن دولة قطر تعمل وفق رؤية تقوم على ضرورة توفير نظام تعليمي يرقى إلى مستوى الأنظمة التعليمية العالمية من خلال مناهج تعليمية وبرامج تدريب تستجيب لحاجات سوق العمل الحالية والمستقبلية، والتي صاغتها رؤية قطر الوطنية 2030.
وأضافت تلك الرؤية السابق ذكرها تعتبر أول وأهم المنطلقات لمراجعة المنهج التعليمي الوطني وتطويره، كما أن إيقاع التغير التكنولوجي والاجتماعي السريع في العالم والذي أفضى إلى إيجاد خرائط جديدة للمعرفة، وظهور نظريات ودراسات علمية جديدة باستمرار، كل ذلك أكد أهمية بل وضرورة مراجعة وتطوير المنهج التعليمي الوطني للدولة.
ونوهت إلى أن كل إنجازات العملية التعليمية الفترة الأخيرة جاءت بدعم لا محدود من القيادة الرشيدة، والذي دفع بالتعليم القطري لصدارة الأنظمة التعليمية الدولية، حيث تشهد مدارس الدولة الفترة الحالية عملية تطوير وتحديث تواكب التطور السريع والهائل الذي تشهده دولة قطر وخططها التنموية.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below