الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  الخليفي إلى ألمانيا للمشاركة ببطولة أوروبا

الخليفي إلى ألمانيا للمشاركة ببطولة أوروبا

الخليفي إلى ألمانيا للمشاركة ببطولة أوروبا

كتب- محمد الجندي
يغادر الدوحة في الثامنة صباح اليوم –الخميس- بطلنا عبد الله الخليفي متوجهاً إلى مدينة فرانكفورت الألمانية، وذلك للمشاركة في الجولة الثانية من بطولة أوروبا للسيارات السياحية «TCR Europe»، التي ستبدأ فعالياتها غدا الجمعة وتنتهي الأحد المقبل.
وسيشارك عبد الله الخليفي على متن سيارة من طراز سيات ليون كوبرا TCR من تحضير فريق PCR للسباقات، تحمل الرقم 96، وهي المشاركة الثانية للخليفي بعد مشاركته في الجولة الأولى من البطولة بالمجر قبل حوالي شهر.
من جانبه.. أكد عبد الله الخليفي جاهزيته للمشاركة في الجولة الثانية من البطولة الأوروبية، مشيراً إلى أن رهبة الجولة الأولى أصبحت أقل بكثير وكذلك الضغوط التي كانت عليه في الجولة الأولى باتت أقل، بالاضافة إلى معرفته بالسيارة التي يقودها زادت بشكل اكبر من الجولة الماضية.
وتحدث عبد الله عن استعداداته، وقال: الحمد لله، الأمور سارت على ما يرام وجاهزون بشكل كبير للجولة المقبلة، شاهدت أدائي في الجولة السابقة وتم الوقوف على كافة الأخطاء، كما تمت دراسة الحلبة التي سنشارك فيها بالجولة القادمة من أجل استثمار بعض اللفات فيها، وأعتقد أن الحلبة الألمانية ستخدم سيارتنا بشكل أفضل من حلبة هونجارورينج بالمجر.
وعن برنامج الجولة المقبلة.. قال الخليفي: سيكون أفضل بالنسبة لنا من الجولة السابقة خاصة أن هناك يوما مخصصا للتجارب الحرة فقط دون أن يشتمل على التجارب التأهيلية وهو ما يعطينا الفرصة للضغط على السيارة دون الخوف من حدوث أي شيء بها في حالة اذا ما كانت التجارب التأهيلية في نفس اليوم.
وأضاف: كما أن تخصيص يوم لكل سباق أمر جيد يعطي الفرصة للسائق للتركيز بشكل أكبر وتحليل أدائه بصورة أفضل ومنحه قدرا من الراحة بين السباقين على عكس الوضع عندما يكون السباقان في نفس اليوم.
واستطرد عبد الله: أتطلع لتحقيق نتائج أفضل في الجولة المقبلة من النتائج التي حققتها في جولة المجر، وأتمنى ان يكون التوفيق حليفي، لكن يبقى الهدف الأكبر بالنسبة لي في جولة سبا ببلجيكا في اوائل يونيو المقبل والتي أضع عليها آمالا كبيرة في حصد الكثير من النقاط وتحقيق أفضل ترتيب إن شاء الله.
وحرص عبد الله الخليفي في ختام تصريحاته على توجيه الشكر إلى اتحاد السيارات والدراجات النارية برئاسة عبد الرحمن بن عبد اللطيف المناعي، على دعمهم الدائم له ومساندته ومنحه فرصة المشاركة في مثل هذه البطولات العالمية، وقال: بدون دعم الاتحاد لم أكن أستطيع المشاركة في مثل هذه البطولات أو الاحتكاك بهؤلاء الأبطال العالميين وتحقيق الفائدة الكبيرة بالاحتكاك بهم والتواجد معهم في نفس البطولة.
وكان بطلنا عبد الله الخليفي دشن مشواره ببطولة أوروبا للسيارات السياحية بشكل جيد للغاية، وذلك بعدما قدم اداء مميزاً في أولى جولات البطولة التي أقيمت منافساتها على حلبة هونجارورينج بالعاصمة المجرية بودابست.
ونجح عبد الله الخليفي في تثبيت اقدامه في اول مشاركة، ووضح تطور ادائه من سباق إلى آخر، وهو ما اتضح من التجارب الحرة والتصفيات التأهيلية التي أحرز فيهما المركز السادس والعشرين ثم تقدم إلى المركز 24 في السباق الأول، قبل أن يتقدم إلى المركز الـ19 في السباق الثاني وسط مشاركة 38 سائقا من نخبة السائقين في أوروبا. وكان الخليفي قاب قوسين أو أدنى من انهاء السباق الثاني في المركز 16 لولا تعرضه لحادث بسيط تعطل على اثره بعض الوقت قبل أن يعود من جديد للسباق ويحتل المركز 19، كما سجل الخليفي رابع أسرع لفة في السباق، متفوقاً على 37 سائقاً.
ويعتبر عبد الله الخليفي أحد نجوم بطولات رياضة السيارات والدراجات النارية الوطنية الذين قرر الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية تشكيل فريق قطري منهم للمشاركة في البطولات الدولية، سواء على مستوى السيارات السياحية أو الدراجات النارية الذي يشارك في نفس التوقيت تقريباً بالجولة الثانية من بطولة إسبانيا للدراجات النارية.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below