الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «عوايدنا نبادر» يواصل فعالياته في تشجير حديقة «دحل الحمام»

«عوايدنا نبادر» يواصل فعالياته في تشجير حديقة «دحل الحمام»

«عوايدنا نبادر» يواصل فعالياته في تشجير حديقة «دحل الحمام»

بمشاركة 25 طالباً من أبناء الجاليات الآسيوية وغيرها، نفذت قطر الخيرية، بالتعاون مع وزارة البلدية والبيئة، تشجير وصباغة الأرصفة في حديقة «دحل الحمام»، بقيادة الناشط عبدالله العنزي، وذلك في إطار فعاليات برنامج «عوايدنا نبادر»، الذي تنظمه قطر الخيرية خلال شهر رمضان.
ويهدف البرنامج، الذي يقيم عددا من الفعاليات خلال الشهر الفضيل تغطي عدة مناطق في قطر، إلى تعليم الأبناء المحافظة على نظافة البيئة والمشاركة في تشجير وتجميل الحدائق العامة وصباغة بعض الأرصفة وتجميلها.
وقال الناشط عبدالله العنزي إن قطر الخيرية تسعى دائما إلى المشاركة المجتمعية وغرس حب الخير في أبنائنا وبناتنا وهذه القيم التي يحتاج إليها أبناؤنا وأن مشاركتهم بأنفسهم في التشجير والصبغ وتزيين بلادهم تشعرهم بالمسؤولية وبأهمية وضرورة المحافظة على نظافة بلدهم، كما ستوضح لهم ضرورة المحافظة على مكتسبات الدولة والمجتمع.
وأكد أن التشجير يعتبر من أساسيات نظافة البيئة، مثمناً الجهد الذي تقوم به قطر الخيرية في توعية أبنائنا من أهل قطر والمقيمين بهذه الأمور المهمة متمنيا أن تصل هذه الرسالة إلى جميع أفراد المجتمع. وأضاف العنزي قائلا: إن أحد أسس العمل التطوعي والإنساني هو المشاركة المجتمعية وإشراك المجتمع بأسره في هذه الأعمال خاصة الأبناء حيث إن الفعاليات المجتمعية والتطوعية تنمي في أولادنا حب الخير ومساعدة الآخرين حتى يصبحوا سفراء للعمل الخيري وأن يكون لهم دور بارز في هذا المجال.
بدورهم عبر الطلاب المشاركون عن سعادتهم بالمشاركة في هذه الفعاليات، وقال الطالب فوزان مصلح الدين الطالب في الصف الثامن بمدرسة دار السلام الهندية: إنه سعيد بالمشاركة في فعالية زراعة الأزهار والأشجار وصباغة الأرصفة، معتبرا التشجير عملا مجتمعيا، حيث إن البيئة الصالحة تعود بالنفع على المجتمع والأفراد، مؤكدا أهمية الحفاظ على البيئة من خلال إقامة مثل هذه الفعاليات التي تغرس قيمة العمل المجتمعي في نفوس المشاركين فيها.
من جهته قال أصلح تميم، الطالب في الصف الحادي عشر بمدرسة دار السلام الهندية: يسرني المشاركة في هذه الفعالية حيث إنها تعطينا فرصة للتعرف على الأراضي الخضراء صديقة البيئة كما أنها تعلمنا كيفية الحفاظ على البيئة التي نعيش فيها من خلال التشجير.
أما الطالب فائزالرحمن الطالب في الصف الحادي عشر بمدرسة الدوحة الهندية الحديثة: تغمرني السعادة بالمشاركة في هذا البرنامج، حيث إنه يساعدنا في فهم أهمية البيئة التي نعيش فيها وتعلمنا طرقا تؤدي إلى تحسينها.
يذكر أن برنامج «عوايدنا نبادر» كان قد استهل أنشطته بصيانة وتشجير شارع «وادي العفجة» في الوكرة، إضافة إلى أنشطة مماثلة في كل من الذخيرة والدوحة والخور، بجانب تكريم العمال بجامعة قطر. كما ستقام فعالية مماثلة تخصص للبنات.
وتعتبر هذه هي النسخة الأولى من برنامج «عوايدنا نبادر» الذي يستمد اسمه من تراث وعادات أهل قطر الذين ظلوا مبادرين منذ القدم لعمل الخير.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below