الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  البنتاغون : استخدام الأسد للكيماوي خط أحمر

البنتاغون : استخدام الأسد للكيماوي خط أحمر

البنتاغون : استخدام الأسد للكيماوي خط أحمر

عواصم- الأناضول- قالت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون)، أمس، إن استخدام النظام السوري للأسلحة الكيماوية «خط أحمر» بالنسبة للولايات المتحدة.
وأوضحت الوزارة في تصريحات لقناة «الحرة» المحلية، أن «القوات الأميركية في المنطقة تراقب تحركات النظام السوري».. جاء ذلك بعد يوم من إعلان وزارة الخارجية الأميركية، أن واشنطن رصدت تنفيذ نظام بشار الأسد هجمات كيمياوية جديدة شمال غربي سوريا.
وحذرت وزارة الدفاع الأميركية، من أن «واشنطن وحلفاءها سيردون على نحو سريع ومتناسب إذا ثبت ذلك».
وتبنى مجلس الأمن الدولي، في 27 سبتمبر 2013، قرارا حمل رقم 2118، بشأن نزع السلاح الكيميائي من سوريا، أشار فيه إلى إمكانية فرض عقوبات واستخدام القوة في حال تنفيذ هجمات كيميائية في سوريا من قبل أي طرف.
بدورها توعدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، النظام السوري بـ«الرد المناسب» في حال التأكد من أنباء شنه هجوما كيماويا جديدا.
جاء ذلك في كلمة لها بالبرلمان، أمس، خلال جلسة تناولت أنباء حول استخدام النظام السوري أسلحة كيماوية في منطقة إدلب.
وقالت: «ندين استخدام جميع الأسلحة الكيميائية. نحن على علاقة وثيقة مع الولايات المتحدة، ونراقب الوضع عن كثب، وسنرد بشكل مناسب إذا تم التأكيد من استخدام (النظام السوري) أسلحة كيماوية». وأشارت إلى أن موقف بلادها حيال النظام السوري واضح.
وأضافت «نعتقد أن بشار الأسد، لا يستطيع توفير سلام دائم، وفقد النظام شرعيته بسبب همجيته ضد شعبه».
وأمس الأول، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، رصد واشنطن تنفيذ نظام بشار الأسد هجمات كيماوية جديدة شمال غربي سوريا.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس، إن «الولايات المتحدة تتابع عن كثب العمليات التي يشنها نظام الأسد شمال غربي سوريا، بما في ذلك مؤشرات على استخدام النظام لأسلحة كيماوية جديدة فيها». المتحدثة تابعت قائلة «مع الأسف نستمر في رصد دلائل تشير إلى استئناف نظام الأسد استخدام الأسلحة الكيماوية، بما في ذلك هجوم بغاز الكلور شنه النظام شمال غربي سوريا في 19 مايو 2019». وأضافت في ذات السياق «مستمرون في جمع المعلومات المتعلقة بهذه الواقعة، وإذا ما ثبت استخدام بشار الأسد للأسلحة الكيماوية، فإننا نكرر تحذيرنا من أن الولايات المتحدة، وحلفاءها سيكون لهم رد سريع ومناسب».
وفي 14 أبريل 2018، أعلنت الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وبريطانيا، شن ضربة ثلاثية على أهداف سورية، ردا على استخدام أسلحة كيميائية في مدينة دوما، بالغوطة الشرقية لدمشق. وفي السابع من الشهر ذاته، استخدم النظام السوري أسلحة كيماوية في هجوم على دوما، أسفر عن مقتل 78 شخصاً وإصابة مئات.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below