الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  قطر تتجه للمونديال بسرعة البرق «2022».. الأكثر صداقة للبيئة بين جميع البطولات

قطر تتجه للمونديال بسرعة البرق «2022».. الأكثر صداقة للبيئة بين جميع البطولات

قطر تتجه للمونديال بسرعة البرق
«2022».. الأكثر صداقة للبيئة بين جميع البطولات

ترجمة- نورهان عباس أكد موقع سبورت ستار الهندي أن قطر أذهلت العالم باستعداداتها لاستضافة كأس العالم المرتقب في 2022 حتى الآن، فمنذ أن منحت البلاد حقوق الاستضافة في ديسمبر 2010، تم إنشاء طرق سريعة، وتم إنشاء سكة حديد رائعة، وتم تجهيز ملعبين بالكامل، وكل هذا في وقت قياسي، يتفوق على الخطة الزمنية المعلنة للانتهاء من تلك المشاريع، وقبل أكثر من 3 أعوام كاملة على حلول موعد الاستضافة. ويضيف الموقع الهندي مؤكداً، أن هذه الأرقام تشير إلى بدء العد التنازلي لأكبر كأس عالم في التاريخ بالفعل، وعلى ما يبدو فإن قطر تتجه نحو المونديال بسرعة البرق. ويوضح سبورت ستار، أنه منذ علمت البلاد بحصولها على حقوق الاستضافة وهناك موجة كبيرة من تطوير البنية التحتية الشاملة، حيث تم إنشاء طرق سريعة، وظهرت سكة حديد رائعة تربط أطراف المدينة بثلاثة خطوط و37 محطة، وتم تجهيز ملعبين بالكامل، كان آخرهما ملعب الجنوب، الذي تم افتتاحه في نهائي كأس الأمير الأخير بمدينة الوكرة. وأوضح الموقع الهندي، أنه كانت لدى قطر خطة واضحة منذ البداية تحمل اسم «الرؤية الوطنية 2030»، والتي تهدف إلى تحويل قطر إلى مجتمع متقدم قادر على تحقيق التنمية المستدامة بحلول عام 2030، كما ساعد وصول كأس العالم إلى حد كبير في تسريع معدل التنمية بالبلاد. ونقل الموقع عن ناصر الخاطر المدير التنفيذي لكأس العالم 2022، قوله: «أتذكر عندما رأيت اسكتشات ملعب الجنوب في البداية والآن، لذا كانت رؤيته كاملاً في نهائي كأس الأمير عاطفية حقًا، حيث تم بناء هذا الاستاد من الصفر، لذلك كان افتتاحه بمثابة لحظة خاصة للغاية». وأضاف «أهمية كأس العالم هي أنها تسرع من تنفيذ رؤية 2030، عندما يتعلق الأمر بالبنية التحتية، والكثير من البرامج البيئية، التي تم وضعها. من الجيد أن تكون لدينا رؤية وأن نعمل على تحقيقها». وشدد سبورت ستار، على أن كأس العالم فيفا 2022 في قطر ستكون مميزة من عدة جوانب، فهي المرة الأولى التي تستضيف فيها دولة عربية المسابقة، والمرة الثانية التي تقام فيها البطولة في آسيا، كما أنه كأس العالم الأكثر تركيزاً، حيث تقع جميع الملاعب داخل دائرة نصف قطرها 55 كم، بالإضافة إلى ذلك، سيكون لها أيضًا التميز في أن تصبح كأس العالم الأكثر صداقة للبيئة، حيث إن القرب من الملاعب يلغي الحاجة إلى السفر الجوي بين المدن. ويستطرد معلق الموقع بقوله: «قطر أدركت أن كأس العالم 2022 يمكن أن تصبح البطولة الأكثر صداقة للبيئة، لأن المشجع سيستغني تماماً عن السفر الجوي بين الملاعب. واختتم معلق سبورت ستار بقوله: «سيكون للجالية الهندية في قطر دوراً كبيراً تلعبه لأنها أكبر مجتمع هنا، كما تزداد شعبية كرة القدم في الهند بوتيرة سريعة، قطر تتطلع بنشاط إلى كيفية تعزيز تجربة الجماهير الهندية، وأعتقد أنه سيكون هناك الكثير من مشجعي الهنود الذين سيحضرون كأس العالم، أكثر من أي نسخة أخرى».

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below