الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  مساعدات قيمة وخدمات طبية متنوعة

مساعدات قيمة وخدمات طبية متنوعة

مساعدات قيمة وخدمات طبية متنوعة

الدوحة- الوطن
شهد صندوق إعانة المرضى التابع للهلال الأحمر القطري نمواً لافتاً خلال عام 2018، إذ بلغ إجمالي حجم المساعدات والخدمات التي قدمها على مدار العام 7.338.165 ريالا قطريا، واستفاد من هذه المساعدات والخدمات حوالي 12.000 شخص بشكل مباشر وغير مباشر، وذلك بالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية.
فبحسب تقرير صادر عن قطاع التطوع والتنمية المحلية بالهلال الأحمر القطري، حقق صندوق إعانة المرضى نتائج متميزة في مجال المساعدات العلاجية، حيث أسهم في تغطية تكاليف علاج 610 مرضى، منهم 89 شخصاً يعالجون من أمراض الجهاز الهضمي وأمراض أخرى متنوعة، و43 شخصاً يعانون من أمراض القلب، و266 شخصاً يتلقون العلاج في مجالات اضطراب المناعة الذاتية وغسيل الكلى والروماتيزم، و56 وافداً من السوريين واليمنيين القادمين بتأشيرة زيارة، و138 شخصاً حصلوا على معينات سمعية، بالإضافة إلى إجراء 5 عمليات لزراعة الأعضاء و13 عملية لزراعة قوقعة الأذن.
أما على صعيد الدعم الصحي المجتمعي، فتنوعت الأنشطة التي قام بها الصندوق سواء للأفراد أم للمؤسسات، ومن بين هذه الأنشطة صرف إعانات منتظمة لمساعدة 13 يتيماً من أبناء العمال المتوفين أثناء تلقي العلاج في مركز زراعة الأعضاء، وإهداء مكتبة إلكترونية مكونة من 7 أجهزة كمبيوتر لمركز الأمراض الانتقالية، وإهداء أجهزة رياضية إلى 3 أقسام بمؤسسة حمد الطبية، وإهداء جهاز تأهيلي لمستشفى الرميلة ضمن مشروع براحة، وإقامة سلسلة من المعارض الصحية بالمدارس تحت إشراف مؤسسة حمد الطبية، ويقدر عدد الحاضرين فيها بإجمالي 9.000-12.000 شخص.
وانطلاقاً من استراتيجية الهلال الأحمر القطري بتفعيل الشراكات مع مختلف الجهات الصحية المعنية، أبرم قطاع التطوع والتنمية المحلية خلال عام 2018 اتفاقية تعاون مع شركة «أبفي» العالمية للصناعات الدوائية، للعمل سوياً على توفير العلاج الدوائي لمرضى اضطرابات المناعة الذاتية من غير القادرين، لتضاف إلى اتفاقية التعاون التي وقعها الطرفان في عام 2017 لتوفير العلاج والتوعية الجماهيرية فيما يتعلق بالتهاب الكبد الوبائي (فيروس سي).
ويعمل صندوق إعانة المرضى أيضاً من خلال عدد من الاتفاقيات المستمرة مع كلٍّ من مركز قطر لزراعة الأعضاء، ووحدة المناظير والجهاز الهضمي بمؤسسة حمد الطبية، وشركة «هوفمان لاروش» السويسرية للصناعات الدوائية. ويجري حالياً اتخاذ الترتيبات النهائية لتوقيع اتفاقية تعاون جديدة مع وحدة السمع والتوازن بمؤسسة حمد الطبية.
لقد سطر صندوق إعانة المرضى منذ انطلاقه في عام 2010 صفحات ناصعة من النجاح، حيث شهد على مدار هذه الأعوام العشرة توسعاً ملفتاً، وبالأخص الأعوام الثلاثة الأخيرة التي سجلت طفرة حقيقية في أعداد المستفيدين، ونوعية الخدمات المقدمة، وإجمالي قيمة هذه الخدمات.
فقد تضاعف عدد المستفيدين المباشرين وغير المباشرين 70 ضعفاً، من 170 شخصاً عام 2010 إلى 12.000 شخص العام الفائت. وبالمثل، ارتفعت ميزانية البرنامج السنوية من 1.5 مليون ريال قطري في عام 2010 حتى وصلت إلى 8.555.000 ريال قطري عام 2019، بنسبة زيادة قدرها 570 %.
يذكر أن صندوق إعانة المرضى هو برنامج إنساني مستمر يلامس احتياجات المرضى غير القادرين ممن أقعدهم المرض عن مزاولة حياتهم الطبيعية، فيوفر الدواء والخدمات الطبية اللازمة لهم، بما يحقق التكافل الاجتماعي ويرسخ معاني التآخي والترابط بين أفراد المجتمع من القادرين وغير القادرين، دون تمييز على أساس اللون أو العرق أو الدين.
ويعتمد الصندوق في تمويله بشكل أساسي على تبرعات القادرين من الأفراد والمؤسسات والشركات، انطلاقاً من روح البذل والعطاء التي يتميز بها المجتمع القطري. وهو يسعى في نهاية المطاف إلى تحسين مستوى الصحة العامة في المجتمع، بما يتماشى مع الاستراتيجيات الصحية العامة للدولة، وبما يسهم في تحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030 في مجال التنمية البشرية.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below