الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  إعادة الاعتماد الأكاديمي الدولي

إعادة الاعتماد الأكاديمي الدولي

إعادة الاعتماد الأكاديمي الدولي

الدوحة- الوطن
أعلنت كلية شمال الأطلنطي في قطر حصولها على إعادة اعتماد أكاديمي لبرامجها الأربعة في تكنولوجيا المعلومات وذلك من الجمعية الكندية لمعالجة المعلومات CIPS.
وكانت برامج تكنولوجيا المعلومات في كليّة شمال الأطلنطي في قطر قد حصلت على إعادة اعتماد من الجمعية الكندية لمعالجة المعلومات من العام 2018 ولغاية 2020.. ويشير هذا إلى أن البرامج التعليمية للكلية تُعِد الطلاب لتلبية احتياجات المهن المحوسبة ونظم المعلومات على الصعيد الدولي.. فإتمام برامج نظم المعلومات الحاسوبية المعتمدة سوف يساعد الخريجين على متابعة دراستهم والحصول على لقب محترف نظم معلومات I.S.P.
وقالت الدكتورة سماح قمر، نائب الرئيس للشؤون الأكاديميّة بكلية شمال الأطلنطي في قطر: «إن هذا الاعتماد الدولي إنما هو تأكيد على جودة المناهج الدراسية التي تقدمها الكلية، وصحة تدريسها وتقديمها للطلاب وهو بمثابة معيار لتميز هيئة التدريس بكلية شمال الأطلنطي في قطر، ودليل على حجم الدعم المادي والبشري والمؤسسي المعمول به لضمان وجود برنامج ناجح ومتخصصين متميزين في تكنولوجيا المعلومات جاهزين لتلبية احتياجات قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في قطر».. وأضافت: إن حصولنا على الاعتماد الدولي للجمعية الكنديّة لمعالجة المعلومات، يثبت بشكل موضوعي أننا نطرح برامج عالية المستوى تلبي احتياجات سوق العمل في قطر، إضافة إلى أننا نعد الطلاب للمرحلة المقبلة في مشوارهم الدراسي، نظراً لأن برامج تكنولوجيا المعلومات لدينا تشهد نمواً مذهلاً في الالتحاق تجاوز الـ30 % في السنوات الثلاث الماضية، ويعد إعادة الاعتماد هذا بمثابة شهادة أخرى على جودة وتميز برامج كلية شمال الأطلنطي في قطر ذات الطلب المرتفع والتي تفضي إلى مهنة حقيقية.
تُقدّم كليّة تكنولوجيا المعلومات أربعة برامج مُعدة لتلبية احتياجات أرباب العمل في قطر.. حيث صمم أول برنامج دبلوم مدته عامين في نظم المعلومات- الأجهزة والبرمجيات، بعد التشاور مع أصحاب المصلحة في القطاع الصناعي في العام 2008.. وطرح عام دراسي إضافي في العام 2012 وبذلك تقدم الكليّة شهادتي دبلوم إضافيتين جديدتين في إدارة الشبكات والأنظمة ومطور ويب مدة كل واحدة منها ثلاثة أعوام.
وكان السيد جيرالد كيسي، رئيس مجلس اعتماد نظم المعلومات والتكنولوجيا التابع للمجلس الكندي لمعالجة المعلومات، قد زار الدوحة للاحتفال بالنجاح الذي حققته الكليّة ومنحها إعادة الاعتماد.. حيث قال: إن المنهاج الدراسي هو في صلب ما نقوم به من مراجعة من أجل الاعتماد الذي نقدمه.. فالمنهاج الدراسي الذي تقدمه كليّة شمال الأطلنطي في قطر مجهز على نحو استثنائي وتم تنفيذه بشكل ممتاز باستخدام طرق تجريبيّة مكتسبة من خبراء متخصصين في الحاسوب كلٌ في مجال اختصاصه.. وأضاف: «إن مجتمع التعليم في كليّة شمال الأطلنطي في قطر يستفيد من كل من هيئة التدريس القويّة والبنية التحتيّة للموارد التي تدعم وجود بيئة ثقافية واجتماعيّة وأكاديميّة إيجابيّة».
المجلس الكندي لمعالجة المعلومات CIPS هو اتحاد مهني يقوم بدور قيادي في نظم وتكنولوجيا المعلومات منذ الخمسينيات.. فهو يقدّم قواعد للسلوك للأعضاء ويدعم معايير اعتماد لهم ويشجع برامج الاعتماد التعليمي.
ومُنح اعتماد الجمعيّة الكنديّة لمعالجة المعلومات لكليّة شمال الأطلنطي في قطر للمرة الأولى في العام 2015 بعد عمليات مراجعة صارمة للمناهج الدراسيّة وتقييم مؤهلات أعضاء الهيئة التدريسيّة والبنية التحتية المستخدمة، إضافة إلى مقابلات أجريت مع الطلاب والخريجين وأصحاب المصلحة في قطاع الصناعة.
وجدير بالذكر أن كليّة شمال الأطلنطي في قطر تقدّم قرابة 30 برنامجًا معتمدًا دوليًّا في تخصصات تكنولوجيا المعلومات ودراسات الأعمال والعلوم الصحيّة وتكنولوجيا الهندسة.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below