الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  دور قطر حيوي في التجارة الدولية

دور قطر حيوي في التجارة الدولية

دور قطر حيوي في التجارة الدولية

شاركت غرفة قطر في أعمال المؤتمر الحادي عشر للاتحاد العالمي لغرف التجارة، التابع لغرفة التجارة الدولية، والذي عقد خلال الفترة من 12 إلى 14 يونيو الجاري في مدينة ريو دي جانيرو بالبرازيل بمشاركة أكثر من 100 دولة حول العالم، تحت شعار «خلق مستقبل مشترك»؛ حيث افتتح المؤتمر السيد ويلسون ويتزيل محافظ ريو دي جانيرو.
وترأس سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس غرفة قطر وفد الغرفة المشارك في المؤتمر، وضم الوفد كلاً من الدكتور خالد كليفيخ الهاجري عضو مجلس الإدارة، والسيد صالح بن حمد الشرقي المدير العام، والشيخة تماضر آل ثاني مدير العلاقات الدولية وشؤون الغرف بغرفة قطر وغرفة التجارة الدولية قطر، وعدد من المسؤولين بالغرفة.
وعقد سعادة الشيخ خليفة بن جاسم على هامش المؤتمر سلسلة من اللقاءات مع كبار قادة الأعمال ورؤساء وممثلي غرف التجارة المشاركين في المؤتمر، تم خلالها التباحث في سبل تعزيز علاقات التعاون وتنسيق الجهود المشتركة لتسهيل ممارسة الأعمال وتيسير التجارة الدولية.
لقاءات رئيس الغرفة
وقد افتتح سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني جناح غرفة قطر في المعرض المصاحب للمؤتمر، وقد تميز جناح غرفة قطر عن بقية الأجنحة بتصميمه الفريد وقد استقطب عدداً كبيراً من الزوار وحظي بإشادات واسعة من المشاركين والزوار.
واستقبل سعادة الشيخ خليفة بن جاسم في جناح الغرفة السيد ويلسون ويتزل محافظ ريو دي جانيرو، وتم خلال اللقاء التباحث في سبل تعزيز علاقات التعاون بين الجانبين، وأبدى السيد ويتزل رغبة بلاده في بناء علاقات وطيدة قطر في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية، معرباً عن إعجابه بالاستراتيجية الرياضية لدولة قطر واستعداداتها لاستضافة مونديال كأس العالم لكرة القدم في العام 2022.
من جانبه قدم سعادة الشيخ خليفة بن جاسم الدعوة للسيد ويلسون ويتزل محافظ ريو دي جانيرو لزيارة قطر على رأس وفد من رجال الأعمال للاطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة في قطر والتباحث حول تعزيز علاقات التعاون بين قطاعات الأعمال في البلدين.
كما عقد سعادة رئيس الغرفة لقاءات منفصلة في جناح الغرفة مع كل من السيد سيرغي كاتيرين رئيس غرفة تجارة وصناعة الاتحاد الروسي، والسيد جورج تيكسيريا رئيس اتحاد الغرف البرازيلية، وعدد من رؤساء الوفود وقادة الأعمال المشاركين في المؤتمر. وتم خلال هذه اللقاءات التباحث في سبل تعزيز علاقات التعاون بين قطاعات الأعمال في قطر وهذه الدول، كما تم استعراض مناخ الاستثمار في قطر والفرص المتاحة.
جناح الغرفة
اطلعت الوفود الزائرة لجناح غرفة قطر على الدور الذي تقوم به الغرفة في سبيل تيسير التجارة الدولية، وتعرفت على المناخ الاستثماري في قطر والفرص المتاحة وآلية تأسيس الأعمال في قطر، وأشادت الوفود الزائرة للجناح القطري بالمستوى العالي الذي قدمته الغرفة في إطار الترويج للاقتصاد القطري. وناقش المؤتمر أهم التحديات التي تواجهها غرف التجارة ومجتمعات الأعمال، وسبل إصلاح التجارة العالمية وتحقيق التنمية المستدامة، وتطوير مهارات العمال، وتناولت الجلسات النقاشية للمؤتمر موضوعات تتعلق بالمنافسة العادلة والشفافية، ومهارات الاقتصاد العالمي في المستقبل، وثورة التجارة الإلكترونية.
مبادرة الغرفة في المؤتمر
قدمت غرفة قطر خلال المؤتمر مبادرة تتضمن مشروعاً بعنوان «البرنامج الوطني للمشاريع المنزلية»، وذلك ضمن المسابقة التي تقدمت لها 74 غرفة حول العالم، وقدمت غرفة قطر عرضاً عن مشروعها «البرنامج الوطني للمشاريع المنزلية»، وذلك أمام لجان التحكيم، وتم استعراض مزايا البرنامج والرد على أسئلة أعضاء لجنة التحكيم.
وقد أسفرت النتائج النهائية عن إعلان قائمة المشاريع الخمسة الفائزة من بين 74 مشروعاً؛ حيث جاءت مبادرة غرفة قطر ضمن قائمة المشاريع الفائزة، إلى جانب مشروعات من البرازيل وتركيا واستراليا وروسيا، مما يعد إنجازاً عالمياً لدولة قطر على صعيد مبادرات دعم القطاع الخاص والتجارة.
دعم التجارة الدولية
وقال سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس غرفة قطر، في تصريحات صحفية، إن الغرفة حرصت على المشاركة في هذا المؤتمر المهم والذي سبق أن استضافت غرفة قطر النسخة الثامنة منه في العام 2013، وذلك لإبراز الدور الذي تلعبه دولة قطر في سبيل دعم انسياب التجارة العالمية.. لافتاً إلى أن غرفة قطر تقوم بدور مهم في تعزيز التجارة بين دول العالم من خلال مبادرة أجندة التجارة العالمية التي أطلقتها في العام 2012 بالتعاون مع غرفة التجارة الدولية؛ حيث تساعد أجندة التجارة العالمية الحكومات في تحديد المجالات ذات الأولوية الرئيسية للتجارة الشاملة، وتهدف إلى تحفيز الاقتصاد العالمي عن طريق المساعدة في تقدم مفاوضات التجارة متعددة الأطراف. وأشار الشيخ خليفة بن جاسم إلى أن غرفة قطر نجحت في لعب دور مهم في إقرار اتفاقية تسهيل التبادل التجاري العالمي التي تم التوقيع عليها خلال المؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية المنعقد في بالي في العام 2014، والتي تنعكس إيجابياً في دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة بين الدول بما يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار على المستوى العالمي؛ حيث إن اقتصادات الدول تعتمد على المشروعات الصغيرة والمتوسطة بنسبة تصل إلى 90 %. وأشاد الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني بفوز غرفة قطر بقائمة المبادرات الخمس الرائدة في مسابقة غرف التجارة الدولية التي نظمها الاتحاد العالمي لغرف التجارة وتعتبر البرنامج العالمي الوحيد لتكريم وتقدير المشاريع والمبادرات المبتكرة التي طبقتها غرف التجارة والصناعة حول العالم.. لافتاً إلى أن الغرفة حققت هذا الإنجاز من خلال مبادرتها الرائدة «البرنامج الوطني للمشاريع المنزلية»، وهو برنامج يهدف إلى تشجيع أصحاب هذه المشاريع على تطوير وتوظيف المواهب الإبداعية وتحفيز الخبرات والامتثال للتشريعات والقوانين المعمول بها، لتتحول أعمالهم لمشاريع صغيرة ومتوسطة.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below