الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  «190.5 %» زيادة عدد الزائرين

«190.5 %» زيادة عدد الزائرين

«190.5 %» زيادة عدد الزائرين

كتب- محمد الأندلسي
ارتفع عدد الزائرين الأجانب القادمين إلى قطر بنسبة 190.5 %، خلال عامين، حيث ارتفع من مستوى 295.134 زائر في شهر أبريل 2017، إلى مستوى 789.027 زائر في شهر أبريل 2019، كما ارتفع عدد زائري قطر الأجانب بنسبة 13.1 % بالمقارنة مع شهر أبريل 2018 الذي بلغ عدد الزوار خلاله 697.198 ألف زائر، كما بلغ عدد الزائرين في 16 شهراً نحو 2.6 مليون زائر منذ شهر يناير 2018 وحتى شهر أبريل 2019 وذلك بحسب بيانات جهاز التخطيط.
وجاء الزائرون من الدول الآسيوية الأخرى واقيانوسيا في المرتبة الأولى من حيث أعداد الزوار، حيث ارتفع إلى مستوى 285.579 زائر في أبريل 2019 وبنسبة ارتفاع بلغت 336.6 %، وذلك بالمقارنة مع عدد الزئرين في شهر أبريل 2017 والتي بلغت 65.404 زائر، واحتلت أوروبا المرتبة الثانية بعدد 282.809 زائر، وبنسبة ارتفاع وصلت إلى 335.6 % وذلك بالمقارنة مع 64.922 زائر في أبريل 2017، وفي المرتبة الثالثة جاءت دول مجلس التعاون بنحو 83.177 زائر في أبريل 2019، كما ارتفع عدد الزائرين من الأميركتين بنسبة قياسية بلغت 381.3 %، حيث ارتفع من مستوى زائر 14.199 زائر في شهر أبريل 2017 إلى مستوى 68.341 زائر في شهر أبريل 2019، فيما ارتفع عدد الزائرين من الدول العربية الأخرى ليصل إلى مستوى 54.529 زائر في شهر أبريل 2019، بارتفاع نسبته 165 %، بالمقارنة مع شهر أبريل 2017 والذي بلغ خلاله عدد الزوار20.602 زائر، كما ارتفع عدد الزوار من الدول الإفريقية الأخرى إلى مستوى 14.592 زائر في شهر أبريل 2019، وبنسبة ارتفاع بلغت 357 %، وذلك بالمقارنة مع مستوى 3.193 زائر في شهر أبريل 2017، كما ارتفع أعداد الزوار خلال الربع الأول من العام الجاري بنسبة 10 % على أساس سنوي، حيث استقبلت قطر 588.072 زائر في الربع الأول من عام 2019، بالمقارنة مع 535.302 زائر في الربع الأول من عام 2018.
جهود مميزة
وترجع هذه الزيادة في أعداد الزوار خلال العامين الماضيين، على الرغم من استمرار الحصار الجائر المفروض على قطر منذ الخامس من يونيو 2017، إلى الإجراءات التي قد قامت بها دولة قطر، لتقديم المزيد من التسهيلات أمام جميع الزائرين حتى احتلت قطر المرتبة الأولى في المنطقة والـ 8 عالميا في قائمة أكثر الدول انفتاحاً أمام الزوار، بحسب منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، علاوة على إطلاق قطر للتأشيرة الإلكترونية التي تسمح لجميع الجنسيات والمسافرين من التقدم للحصول على التأشيرات السياحية عبر الإنترنت، بالإضافة إلى إعفاء مواطني أكثر من 88 دولة يمثلون أعداد ثلثي العالم، من تأشيرة الدخول إلى قطر، علاوة على إطلاق تأشيرة عبور مجانية تصل مدتها إلى 96 ساعة، وقد أدت إلى زيادة تجاوزت 40 % في عدد الركاب الذين يقررون التوقف في قطر.
استقطاب الزوار
ولعب المجلس الوطني للسياحة مجهوداً خاصاً في العمل على زيادة جاذبية دولة قطر لتكون وجهة سياحية عالمية مميزة واستقطاب المزيد من الزوار، كما عمل المجلس على تنويع الأسواق المصدرة للسياحة، والترويج لقطر مما انعكس بشكل واضح على معدلات نمو في أعداد الزوار القادمين من الأسواق الجديدة المستهدفة، كما تستهدف المرحلة المقبلة من الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة الارتقاء بتجربة زوار دولة قطر منذ أن تخط قدمهم ارض قطر إلى لحظة مغادرتهم وهذا عبر التركيز على العنصر البشري والتجربة السياحية، وتعزيز عناصر الجذب والمنتجات السياحية، وتنويع الأسواق المصدرة للزوار، حيث تستهدف قطر جذب 5.6 مليون زائر سنوياً بحسب استراتيجيتها الوطنية لقطاع السياحية 2017-2023، وهو ما يعادل ضعف العدد الذي استقبلته البلاد في عام 2016 الذي بلغ بلغ إجمالي المساهمة المباشرة وغير المباشرة لقطاع السياحي في الناتج المحلي الإجمالي 6.7 %. ويعمل «الوطني للسياحة» على تنفيذ خطط تسويقية دقيقة ومتكاملة، من خلال مجموعة متنوعة من المبادرات الترويجية، التي تضم ورش عمل وزيارات تسويقية وتدريب وكلاء السفر من خلال برنامج «طواش» الإلكتروني، وإبرام الشراكات مع منظمي الرحلات السياحية، وإطلاق الحملات الإعلامية والأنشطة الدعائية الأخرى المبتكرة بهدف تعزيز مكانة قطر كوجهة سفر عالمية، كما عززت قطر من تواجدها عالمياً عبر اكثر من 13 مكتباً تمثيلياً لها في أبرز الأسواق المصدرة للسياحة تقع في الولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة وأيرلندا، وألمانيا وسويسرا والنمسا وباريس وإيطاليا وتركيا، وسنغافورة وماليزيا، وروسيا، والهند، وبكين وشانغهاي وجوانزو وتشنجدو في الصين.
كما عززت المهرجانات والفعاليات التي تقيمها الدولة والارتقاء بمستوى المهرجانات وفعاليات الترفيهة المتنوعة، في زيادة استقطاب المزيد من الزائرين إلى قطر، مما انعكس على ارتفاع أعداد هؤلاء الزوار من كافة أرجاء العالم، كما وفرت هذه المهرجانات فرصاً متعددة لرواد الأعمال الشباب في الاستفادة منها بالترويج لمشروعاتهم ومنتجاتهم بشكل مميز عبر الاتصال المباشر مع الجمهور والزوار، واكتساب الخبرات والاستفادة من ورش العمل والفعاليات الجانبية التي تنظم على هامش المهرجان.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below