الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تدشين النسخة الثالثة من «صيفنا آمن»

تدشين النسخة الثالثة من «صيفنا آمن»

تدشين النسخة الثالثة من «صيفنا آمن»

دشنت إدارة شرطة الأحداث ممثلة بقسم التوعية والإعلام، أمس، النسخة الثالثة من برنامجها التوعوي (صيفنا آمن) بنادي قطر الرياضي، حيث التقت الشباب في إطار محاضرات ثقيفية توعوية، اشتملت على عدد من النصائح والإرشادات المفيدة، التي توجه النشء إلى استثمار أوقات الإجازة في أشياء مفيدة، بعيدا عن رفقاء السوء والسلوكيات الضارة.
وقال النقيب‏‏ شاهين راشد العتيق، رئيس قسم التوعية والإعلام بإدارة شرطة الأحداث، إن البرنامج التوعي «صيفنا آمن» في نسخته الثالثة، يأتي في إطار تنفيذ وتفعيل الخطة التوعوية والإعلامية لإدارة شرطة الأحداث، وبالتعاون مع إدارة الشؤون الشبابية بوزارة الثقافة والرياضة. ولفت إلى أن زيارة نادي قطر واللقاء بشبابه يمثل الانطلاقة الأولى للنسخة الثالثة من البرنامج لهذا الصيف، الذي يهدف إلى توجيه الشباب لاستثمار وقت الإجازة الصيفية في الأنشطة المفيدة، مشيرا إلى أن الخطة الموضوعة تستهدف زيارة جميع الأندية الرياضية والمراكز الشبابية، مع تميُّز هذه النسخة من البرنامج بزيارة مراكز الفتيات أيضا. وقال إن البرنامج سيواصل فعالياته في الأسابع القادمة بالمجمعات التجارية، للوصول إلى أكبر شريحة من المجتمع وتوعية جميع الأعمار، مع التركيز على فئة الأحداث. ولفت إلى أن المحاضرات ركزت على التوعية بمخاطر السلوكيات السلبية، التي قد ينزلق إليها الحدث، وذلك من واقع البلاغات والقضايا التي ترد إلى الإدارة، وخاصة ما يحدث في المدارس من مشاجرات وعنف، إضافة إلى التوعية بمخاطر القيادة بدون رخصة من قبل الشباب خاصة خلال فترة الإجازة الصيفية. وعن المدة التي يستغرقها البرنامج، قال النقيب شاهين إنه يمتد إلى أربعة أسابيع، تبدأ من نادي قطر بمدينة الدوحة، بعد ذلك يطوف بمدن الشمال ومركز شباب الجميلية، إضافة إلى مدينة الوكرة.. من جانبه، وجه الملازم أول‏‏ متعب علي القحطاني، ضابط قسم التوعية بإدارة شرطة الأحداث، الشكر للمسؤولين بنادي قطر، الذين استضافوا فعالية إدارة شرطة الأحداث الخاصة ببرنامج «صيفنا آمن»، والمعرض التوعوي المصاحب، لافتا إلى عدة نقاط استعرضها في محاضرته، منها التعريف بإدارة شرطة الأحداث واختصاصاتها، مع التركيز على طائفة أخرى من الانحرافات السلوكية، التي قد ينزلق إليها بعض الشباب من خلال أسلوب القصص الذي يشد انتباه النشء، ليستخلصوا منه التوعية والنصيحة غير المباشرة. وقال إن الإدارة حريصة على إقامة معرض توعوي، يصاحب الفعالية أينما ذهبت، توزع من خلاله البروشورات والمطويات التوعوية التي تستهدف إلى جانب الأبناء، أولياء الأمور بالتوعية، فترشدهم إلى سبل معاملة الحدث، وكيفية التحاور معه من أجل تواصل دائم، تنعدم معه الفجوة بين الآباء والأبناء.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below