الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تحميل نظام تدريب السائقين على الهاتف

تحميل نظام تدريب السائقين على الهاتف

تحميل نظام تدريب السائقين على الهاتف

كشفت الإدارة العامة للمرور، عن إمكانية تعامل المتدربين بمدارس السواقة مع نظام تدريب السائقين الموحد من خلال إما الحصول على جهاز «آي باد» من المدرسة، أو تحميل تطبيق البرنامج على الهاتف الجوال؛ وهو ما يُمكن المتدرب من متابعة كل مراحل العملية التدريبية الخاصة به، مثل معرفة عدد الساعات التدريبية التي حصل عليها والمتبقي منها، ومعرفة موقف مدربه من الدوام، والوقوف على البديل في حال تغيبه، وغير ذلك مما يحتاج إليه ويتصل ببرنامجه التدريبي، كما يمكنه من خلال البرنامج أيضا إبداء ملاحظاته على المدرب، وإرسالها إلى الإدارة العامة للمرور لحلها مع إدارة المدرسة.
ويأتي ذلك بعد أن دشنت الإدارة العامة للمرور، الأسبوع الماضي، نظام تدريب السائقين الموحد ومركز المتابعة الملحق به، بهدف متابعة عملية التدريب بمدارس تعليم السواقة بالدولة.
وأوضحت إدارة المرور أن مركز متابعة التدريب يعمل على متابعة العملية التدريبية كاملة بشكل إلكتروني، لكل طالب على قائمة التدريب بمختلف مراحله، وبأي مدرسة من المدارس العاملة بالدولة، والاطلاع عليها من قبل فريق المتابعة، وتحويل الملاحظات الواردة بالنظام إلى المسؤول، أو المدير المختص بالمدرسة، من أجل النظر والحل في خلال 48 ساعة، عبر شبكة اتصال إلكترونية مع المدارس، حيث تم تزويد المركز بكادر وظيفي مختص بمتابعة كل مدرسة ونشاطها التدريبي، وتلقي الإشعارات المتعلقة بمتابعة كل طالب أولا بأول، وإظهار ما إذا كان هناك قصور في برنامجه التدريبي.
وأشارت إلى أن إنشاء البرنامج الإلكتروني لا يقف عند مجرد متابعة عملية التدريب فقط، وإنما لتلافي أوجه القصور أولا بأول، حيث لا ينتظر الطالب المتدرب ليتقدم بشكواه، وإنما تتم معالجة أسباب الشكوى في مهدها، ومنها توفير البرنامج في المدارس بعدة لغات تصل إلى 18 لغة، بحيث يمكن لأي متدرب بأي لغة التواصل والتفاعل بوضوح مع الإدارة العامة للمرور في إطار نظام البرنامج التدريبي، قراءة واستماعا ومشاهدة «عبر فيديوهات مصورة»، حتى تصل المعلومة لكل متدرب مهما اختلفت درجة تعليمه وثقافته وطريقة استيعابه.. وكذلك فيما يتعلق بضبط زمن الحصص التدريبية، فقد عملت الإدارة العامة للمرور، من خلال البرنامج الجديد، على أن يستفيد الطالب بكامل زمن الحصة التدريبية «45 دقيقة»، وذلك من خلال مستشعرات وكاميرات المتابعة، للتأكد من استفادة المتدرب من حصته كاملة، وحلا للشكاوى الواردة عن ضياع زمن الحصة في أمور غير تدريبية.
وشددت إدارة المرور على أنه يجب على كل متدرب أن يعرف حقوقه كاملة على مدرسة السواقة، وتسجيل أي ملاحظة عليها بكل حيدة وموضوعية، وبغض النظر عن التكنولوجيا والتيسير على طالبي رخص السواقة، فإن المتدرب الذي لا يمارس حقوقه القانونية ولا يعرف واجبات المدرسة تجاهه، يكون قد قصر في حق نفسه وفي حق مجتمعه، بعد أن قدم ما عليه من رسوم للمدرسة للحصول على خدماتها في إطار القانون.
وتتلخص فكرة نظام تدريب السائقين الموحد الأساسية في حوسبة عملية التسجيل والتدريب بمدارس السواقة، وصولا إلى مرحلة الاختبارات، وما يتعلق بهما من إجراءات، بما يعنى الانتقال إلى حوسبة المعطيات والإجراءات والنتائج، بدلا عن الأسلوب الذي يعتمد شكل الطلبات التقليدية والتقديرات البشرية، فقد أصبحت التكنولوجيا متاحة للجميع، ويمكن الاعتماد عليها في كثير من الأمور، وهو ما وجهت إليه وزارة الداخلية في خطتها الاستراتيجية، القاضية بالانتقال إلى العمل بلا ورق، بما يضمن سرعة الإجراءات ودقة النتائج وشفافيتها.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below