الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تطبيق المخالفات على المشاة مطلع أغسطس

تطبيق المخالفات على المشاة مطلع أغسطس

تطبيق المخالفات على المشاة مطلع أغسطس

الدوحة - الوطن
كشف المقدم جابر محمد عضيبة مساعد مدير إدارة التوعية بالإدارة العامة للمرور عن بدء تسجيل المخالفات على المشاة الذين لا يلتزمون بنصوص وبنود قانون المرور الخاصة بالمشاة اعتباراً من أول أغسطس المقبل. جاء ذلك خلال ندوة تثقيفية، في إطار حملة «صيف بلا حوادث»، نظمتها الإدارة العامة للمرور، ممثلة بإدارة التوعية المرورية، وبالتعاون مع إدارة العلاقات العامة بوزارة الداخلية، أمس، حول حقوق المشاة وواجباتهم، وذلك على المسرح المروري بمقر الإدارة العامة للمرور.
شهد الندوة العقيد ناصر درمان الهاجري، مساعد مدير عام المرور، والمقدم جابر محمد عضيبة، مساعد مدير إدارة التوعية، وجمع من ضباط الإدارة العامة للمرور، والإعلاميين، وعدد من ممثلي الجاليات المختلفة.
وقال المقدم جابر محمد عضيبة إن اهتمام وزارة الداخلية، ممثلة بالإدارة العامة للمرور، بتنظيم مثل هذه الندوات التثقيفية التوعوية بسبل وأسباب السلامة والأمان على الطرق والمسارات.. ينطلق من رعاية دولة قطر وحرصها على سلامة كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة، سواء كان من المواطنين أو المقيمين.. ومن نفس المنطلق أيضا كان حرص إدارة التوعية على إقامة هذه الندوة، لتوضيح حقوق وواجبات المشاة، الذين يمثلون نسبة كبيرة من مستخدمي الطريق، قد تفوق عدد قائدي المركبات.
احترام عبور المشاة
وأوضح المقدم عضيبة أن الهدف من هذه الندوة التوعوية، هو زرع ثقافة احترام عبور المشاة، وهو ما تحرص عليه الإدارة العامة للمرور، من خلال الحرص على العبور من أماكن عبور المشاة، واستخدام الجسور الخاصة بهم، وترسيخ ثقافة احترام حقوق المشاة لدى قائدي السيارات، ومساعدتهم على العبور الآمن، حتى في ظل عدم وجود إشارة ضوئية بالشوارع والممرات الداخلية.. وشدد المقدم جابر على أن الإدارة العامة للمرور، بالشراكة مع إدارة العلاقات العامة، ستعمل على توعية الجمهور بواجبات المشاة وحقوقهم الواردة بقانون المرور، وهو الهدف الأساسي لوزارة الداخلية، قبل أن تنتقل مطلع الشهر المقبل «أغسطس» إلى تسجيل المخالفات بحق المخالفين على أرقامهم الشخصية.
وكان الملازم أول عبد الرحمن العاوي، ضابط قسم الدراسات والمعلومات المرورية، قد أشار في كلمته إلى أنه على الرغم من تراجع حوادث الدهس في الإحصاء الأخير لعام 2018، فإن هناك مجموعة من التوصيات التي يجب أخذها في الاعتبار، لتحقيق ما نهدف إليه من خفض للحوادث المرورية بحلول عام 2022، منها ضرورة توفير المزيد من معابر المشاة، وإنشاء أسيجة فاصلة في الشوارع الرئيسية والطرق السريعة، لمنع عبور المشاة من الأماكن غير المخصصة لذلك، وتخطيط ممرات المشاة، ووضع الإشارات الضوئية على التقاطعات، وكذلك العواكس الأرضية.. كما أشارت التوصيات إلى أهمية زيادة عرض الأرصفة في الطرق المزدحمة بالمشاة، ووضع الحواجز الحديدية في الأماكن غير المخصصة لعبور المشاة. كما لفت إلى أهمية زيادة التعاون من أجل نشر الوعي المروري بين الجهات ذات العلاقة بحوادث الدهس، ونشر لافتات خاصة بالمشاة في مناطق عبورهم، مع التذكير بالمخالفة المترتبة على العبور الخاطئ. وفيما يتعلق بجهود قسم التوعية والثقافة المرورية، والمتعلق منها بالمشاة والوافدين الجدد قال النقيب عبدالواحد غريب العنزي، ضابط التوعية المرورية بإدارة التوعية، إن الهدف من هذه الندوة، وما يتبعها من حملة توعوية للمشاة، هو خفض أعداد الوفيات والإصابات الناتجة عن حوادث الدهس.. وذلك من خلال توعية المشاة باستخدام الأماكن المخصصة لعبور المشاة، وتعريفهم بأهمية استخدام الملابس العاكسة في الأماكن المظلمة، وتوعية المقيمين بالأسلوب الصحيح لعبور الشوارع والطرق.
فئات مخالفات المشاة
كما تحدث الملازم زيد إبراهيم المري، من المكتب الفني للإدارة العامة للمرور، عن الشق القانوني والمخالفات المتعلقة بالمشاة، وبين أنها على ثلاث فئات.. منها ما يتعلق بالسير في نهر الطريق، أو في الأماكن المخصصة لسير الدراجات، أو عدم الالتزام بأقصى حافة الطريق المضاد لاتجاه السير، وهي المخالفات التي تبلغ قيمتها مائة ريال، ثم هناك مخالفة عدم توخي الحذر عند عبور نهر الطريق، وتبلغ قيمتها مائتي ريال.. إضافة إلى مخالفة قيمتها خمسمائة ريال، وهي لمن لم يتبع الإشارة الضوئية الخاصة بالمشاة، والعبور في حالة كانت إشارة العسكري تسمح للمركبات بالسير، واختراق الصفوف العسكرية والمواكب.
وتحدث الملازم ماجد على الخليفي، من إدارة الدوريات والتحقيق المروري بالإدارة العامة للمرور، عن مهام وواجبات رجال الدوريات تجاه المشاة، والقواعد الصحيحة التي يجب على المشاة اتباعها عند عبور الطريق.. فقال إن إدارة الدوريات هي المنوط بها ضبط الطريق.. مشيرا إلى أن هناك مجموعة من الضوابط المرعية عند العبور. منها اتباع خطوط المشاة، والالتزام بالإشارات الضوئية الخاصة بهم.
مشيرا إلى أن ظاهرة قطع الطريق دون التأكد من خلوه أو العبور من الأماكن غير المخصصة للعبور، علاوة على سوء تقدير الفرد العابر للطريق.. تعد من أهم أسباب وقوع حالات الدهس وإصابات المشاة.. مشيرا إلى أن وضع حواجز على جزر الشوارع إنما هو لحماية المشاة والحفاظ على حياتهم.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below