الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  فــرق النظـــافة تواصـــل عملهــا

فــرق النظـــافة تواصـــل عملهــا

فــرق النظـــافة تواصـــل عملهــا

الدوحة- الوطن
شهد اليوم الأول والثاني لعطلة عيد الأضحى المبارك حضورا كبيرا لفرق النظافة العامة للسهر على نظافة وجمالية الشواطئ والمتنزهات وسط إقبال جماهيري كبير بمناسبة عطلة العيد، حيث تناوبت فرق النظافة على العمل من أجل تنظيف الشواطئ والمتنزهات لاستقبال الزائرين خلال عطلة العيد، فكانت إدارة النظافة العامة بوزارة البلدية والبيئة قد وضعت خطة متكاملة على مدار أيام العيد، بما في ذلك جهود وخدمات تنظيف مصليات العيد وتجهيزها لاستقبال المصلين، حيث وضعت خططا وبرامج خاصة تمثلت في توفير فرق ميدانية للمتابعة والمراقبة على مدار الساعة، بالإضافة إلى القيام بعمليات مكثفة في مختلف المرافق الخاصة بأماكن الترفيه والشوارع التجارية والعامة، وتوفير فرق ميدانية خاصة لنظافة الكورنيش والحدائق العامة، وزيادة عدد الحاويات على الشواطئ العامة بالدولة، وتنظيف وكنس مصليات العيد بالدولة.
وتأتي هذه الخطط من خلال حرص الإدارة على تقديم أفضل الخدمات للجمهور، حيث تقوم الإدارة برفع المخلفات من جميع المدن والمناطق بالدولة، وتتواصل أعمال النظافة العامة على مدار الساعة خلال فترة عيد الأضحى المبارك، حيث تقوم الفرق الميدانية بتغطية هذه الأعمال بجميع المدن والمناطق بالدولة، ويتم التركيز على المواقع العامة التي تحظى باهتمام خاص وإقبال كبير من الجمهور، مثل منطقة الكورنيش والحدائق والمتنزهات العامة والشواطئ بالعامة بالدولة، بالإضافة إلى السوق المركزي والمقصب الآلي، حيث تحظى هذه المواقع باهتمام كبير نظرا لما يتم فيها من المخلفات، الأمر الذي يتطلب توفير الحاويات بأعداد كافية ورفعها أولاً بأول.
كما تراعي الإدارة النواحي الدينية وحقوق العبادة للعمال والسائقين المسلمين، حيث يتوقف عملهم خلال فترة صلاة العيد ومن ثم يتم استئنافه بعد ذلك حسب البرنامج.
وتأخذ الإدارة في اعتبارها كل المتغيرات التي قد تؤثر على سير العمل، مثل الرمي العشوائي للمخلفات، والذبح خارج المقاصب، وترك هذه المخلفات في الحاويات المنزلية أو رميها أرضاً في الساحات والميادين، رغم طبيعتها التي تستوجب المعالجة الفورية تجنباً للأضرار الصحية والروائح الكريهة، بالإضافة إلى الإغلاقات المؤقتة لبعض الشوارع مما يعيق دخول السيارات لرفع الحاويات في وقتها المحدد.
ولمعالجة مثل هذه الحالات، تم توفير فرق طوارئ مجهزة بالآليات والمعدات لمتابعة الأعمال بالمناطق، وتحسباً لوقوع بعض الحوادث المرورية التي تستوجب نظافة الموقع أولاً بأول نظرا لأهميتها، كما أولت الإدارة الأماكن المفتوحة التي ستقام فيها صلاة العيد اهتماماً كبيراً لتقديم جميع خدمات النظافة العامة بالتنسيق مع الجهات المختصة.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below