الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  أمطـــار البــلاســتيك

أمطـــار البــلاســتيك

أمطـــار البــلاســتيك

البلاستيك آخِر ما يشغل بال غريغوري ويذربي حين بدأ تحليل عينات مياه الأمطار التي جُمعت من جبال روكي. قال ويذربي، الباحث في هيئة المسح الجيولوجي الأميركية: «أظنني توقعت رؤية جزيئاتٍ معدنيةٍ وجزيئات تربةٍ». غير أنه وجد بدلاً من ذلك جزيئاتٍ مجهريةً ملونة من أليافٍ بلاستيكية.
صحيفة The Guardian البريطانية قالت إن هذا الاكتشاف الجديد، الذي نُشر في دراسةٍ حديثةٍ حملت عنوان: «السماء تُمطر بلاستيك»، يُثير تساؤلاتٍ جديدةً عن كميات المخلفات البلاستيكية التي تتخلل الهواء، والماء، والتربة فعلياً في كل مكانٍ على سطح الأرض.
وقال ويذربي: «أظن أن أهم نتيجةٍ يُمكننا مشاركتها مع الرأي العام الأميركي هي أن هناك بلاستيك أكثر مما نراه بكثير، إنه في المطر، وفي الثلج، لقد بات الآن جزءاً من بيئتنا».
وتضمنت عينات الأمطار التي جُمعت على امتداد ولاية كولورادو الأميركية، والتي حُلِّلت تحت المجهر تنوعاً كبيراً من الألياف البلاستيكية بالإضافة إلى الخرز والشظايا. وصدمت النتائج ويذربي الذي كان يجمع العينات لدراسة التلوث النيتروجيني.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below