الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  العـائــلات تشــيد بالفـعــالـيــات

العـائــلات تشــيد بالفـعــالـيــات

العـائــلات تشــيد بالفـعــالـيــات

كتب- منصور المطلق
يختتم مهرجان عيد الأضحى 2019 فعالياته غدا الجمعة في سوقي «واقف والوكرة» بعد أيام حافلة شهدت إقبالا جماهيريا، ونجحت الفعاليات في استقطاب الزوار، واستمر توافد العائلات القطرية والمقيمة منذ الساعات الأولى على خيمتي الفعاليات في كلا السوقين للاستمتاع بالفعاليات المختلفة التي انطلقت يوم الإثنين الماضي.
وأشاد زوار المهرجان بمستوى الفعاليات والألعاب التي اختيرت بعناية فائقة لتلبي رغبات وطموحات الجمهور بمختلف أعمارهم، وقالوا في حديث مع «الوطن» تميزت الفعاليات بتنوعها واستهدافها لجميع الأعمار، مشيرين إلى أنها تدخل البهجة إلى قلوب الكبار والصغار، متمنين استمرار الفعاليات على مدار العام وإدخال فقرات كالسيرك الذي يتضمن عروضا للحيوانات والمسرحيات والعروض التمثيلية.
في البداية، قال حسن محمد مكي الذي يزور المهرجان مع ولده: إن أكثر ما يميز المهرجان هو اهتمامهم بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك من خلال الفعاليات والألعاب التي تتناسب مع قدراتهم الجسدية، حيث يراعي المنظمون لهذا المهرجان هذه الفئة من المجتمع في جميع فعاليات المهرجان ويجعلون مشاركتهم بدون رسوم.
وفي ذات السياق، قال مكي: إن الفعاليات ومهرجانات العيد التي تقام في سوق واقف دائما ما تتسم بالتنوع؛ لذلك تكون فعاليات ناجحة، تستقطب العديد من العائلات والأطفال، والذين يحرصون على الاستمتاع بالألعاب جميعها، مشيرا إلى أن إقامة مثل هذه الفعاليات وتنوعها تشجع العائلات على قضاء إجازة عيد الأضحى المبارك بالدوحة وعدم السفر إلى خارج البلاد، مشيرا إلى أن أسعار الألعاب تعتبر مناسبة لجميع العائلات. وأشار إلى أن التنظيم هذا العام ساهم في تشجيع العائلات على القدوم والتوافد للاستمتاع بالأجواء في سوق واقف، قائلا: لقد جذبتني الألعاب والبرامج المقدمة في مهرجان العيد بسوق واقف، خاصة الألعاب الحركية والإلكترونية وتعتبر مميزة وممتعة ومناسبة لمختلف الأعمار. ونوه مكي بأن السوق من الأماكن المفضلة لدينا ويعد حضور الفعاليات داخله أفضل من الألعاب في المجمعات التجارية التي تزدحم على مدار العيد وسعرها أقل من أسعار الألعاب المشابهة في المجمعات التجارية. وفي ختام حديثه، تقدم مكي بالشكر إلى لجنة الاحتفالات بالمكتب الهندسي الخاص على اهتمامها في تنظيم مثل هذه الفعاليات التي تدخل البهجة والسرور إلى قلوب الجميع.
من جانبه، قال محسن الجبري الذي يزور المهرجان مع عائلته: إن الألعاب هذا العام متجددة وممتعة أكثر للأطفال، خاصة المهارية التي تنشط تركيز الأطفال، مؤكدا حرصه على اصطحاب ابنائه لزيارة سوق واقف واستمتاع الأبناء بالفعاليات المقامة به. متمنياً استمرار هذه الفعاليات على مدار العام، وعدم اقتصارها على الأعياد والأجازات فقط، خاصة أنها تستقطب العائلات وتنشط حركة السياحة الداخلية، وتدخل الفرحة والبهجة على نفوس العائلات، وخاصة الأطفال الذين يستمتعون بقضاء أوقات ممتعة فيه.
بدوره، قال محمد المعرفي: إن تنظيم مثل هذه المهرجانات التي تستقطب العائلات القطرية والمقيمة والسياح جعلت من سوق واقف وجهة سياحية مفضلة لدى الجميع، فكل من يعيش على هذه الأرض الطيبة أو يزورها يحرص على زيارة هذا الصرح السياحي والاستمتاع بكل ما فيه من فعاليات مع عائلته، خاصة لفئة الأطفال، فهم أكثر شغفاً لقضاء أوقات الأجازة في مثل هذه الفعاليات الهادفة والترفيهية. وأضاف أن سوق واقف يفاجئ العائلات بفعاليات متنوعة ومناسبة لجميع الأعمار، كما أنها تساهم في رسم الفرحة على وجوه الكبار والصغار وأنها شاملة ومتنوعة. وأشار إلى أن عروض السيرك والشخصيات الكرتونية والألعاب الكهربائية هي أكثر ما يجذبنا جميعا، فضلا عن سعادتهم بمعرفة عادات وتقاليد المجتمع القطري الكريم خلال عطلة الأعياد، حسب تعبيره.
وفي لقاء مع محمد حافظ من ماليزيا، الذي يزور المهرجان مع عائلته أشاد بالتنظيم والفعاليات التي يقدمها المهرجان للجمهور، وقال: أعيش في قطر منذ 4 أشهر، وقد شاهدت احتفالات عيد الفطر، والآن أزور مقر مهرجان عيد الأضحى المبارك، وأعجبت كثيراً بالتنظيم والفعاليات التي تتناسب مع كل الأعمار، كما أنني معجب كبير بسوق واقف وما يقدمه من فعاليات في المناسبات. هذا ويقدم مهرجان عيد الأضحى بسوق واقف والوكرة العديد من الفعاليات الهادفة، والتي تلامس الجوانب البيئية والتراثية التي تتماشى مع نبض السوقين، واستمتع الجمهور الذي أشاد بالجانب التنظيمي بكافة الفقرات التي ضمها جدول فعاليات المهرجان، ومن بينها فقرة العروض المسرحية التي استقطبت أعدادا كبيرة من الجمهور بمختلف فئاته، وكذلك العروض البهلوانية التي جذبت الأطفال للاستمتاع بها، كما استقطبت فعاليات المهرجان العديد من الزوار، وقد نالت فعاليات سوق واقف إشادة كبيرة من الأسر والعائلات الذين توافدوا عليه منذ أول أيام المهرجان.
وحازت فعاليات سوق الوكرة القديم إعجاب الجميع بمختلف فئاتهم العمرية، حيث لاقت إقبالاً وإشادة من الجمهور، وأقيمت فعاليات المهرجان الترفيهي في خيمة كبيرة بالسوق واحتوت على أكثر من 40 لعبة للمهارات الفردية ومثلها على الواجهة البحرية للسوق، إضافة إلى العروض الفنية والألعاب البهلوانية وغيرها، كما صاحب الفعاليات إطلاق للألعاب النارية لمدة خمسة أيام، وجاء تنظيم هذه الفعاليات نظرا للإقبال الكبير عليها ولما ترسمه من ألوان بهية على الواجهة البحرية لسوق الوكرة.
على الجانب الآخر، نجح مركز سوق واقف للفنون في جذب الجمهور وإمتاعه بشكل كبير جداً، حيث شارك المركز في مهرجان العيد بفعاليات فنية مصاحبة للفعاليات الترفيهية، إذ شارك الفنانون التشكيليون في هذه الفعالية التي ضمت أكثر من جانب، ومنها الخاص بالأطفال، ومن بينها الرسم على الوجوه وعمل الشنط للأطفال، وتناولت فعاليات مركز سوق واقف للفنون أجزاء من سوق واقف لتنفيذها في أعمال فنية تعكس أصالة هذا الصرح التراثي العريق، وأتيح للجمهور وزوار المعرض إمكانية تصوير هذه الأعمال أو التصوير معها ليعيشوا الأجواء المبهجة داخل المركز.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below