الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  بــدايــة قــويــة لـ«الغــرفـــاوية»

بــدايــة قــويــة لـ«الغــرفـــاوية»

بــدايــة قــويــة لـ«الغــرفـــاوية»

الدوحة - (الوطن الرياضي)

تصوير/اسامة الروسان
فاز الغرافة على الشحانية بثلاثية دون رد أحرزها أحمد علاء الدين في الدقيقة 65 والدقيقة 93 وسفيان هاني في الدقيقة 72 من زمن المباراة التي جمعت بين الفريقين مساء أمس الخميس على ملعب استاد الجنوب، ضمن مباريات الأسبوع الأول من دوري نجوم QNB، وجاءت المباراة متوسطة المستوى الفني وحقق خلالها الغرافة تفوقا واضحا في الشوط الأول، خاصة على مستوى الاستحواذ على الكرة، ومن حيث اللعب الهجومي، سواء من حيث عدد المحاولات الهجومية أو من حيث عدد الفرص الثمينة.
مبادرات هجومية للشحانية
تقدم الغرافة للهجوم منذ بداية المباراة، مستفيدا من تفوقه في الاستحواذ على الكرة واستخدم عددا كبيرا من اللاعبين في مرحلة اللعب الهجومي، وقابله الشحانية بالتعامل بدرجة كبيرة من الثقة والهدوء من خلال التراجع لمنتصف ملعبه لتغطية المساحات وفرض الرقابة الفردية على أبرز مفاتيح اللعب في فريق الغرافة، وساهم النجم الهولندي الكبير نيجل دي يونج في تنظيم صفوف الفريق خلال نصف الساعة الأول من زمن اللعب الذي كان فيه التفوق الميداني والهجومي لصالح الغرافة، وعلى الرغم من ذلك، فإن هذا الأخير لم يتمكن من الوصول لمرمى الشحانية، إلا أنه لاحت له عدة فرص منها الثمينة وبعضها الآخر كان في صورة محاولات عادية. ومع مرور الوقت واقتراب نهاية نصف الساعة الأول من زمن الشوط الأول، بدأ الشحانية يربط اللعب الدفاعي باللعب الهجومي مستخدما أسلوب الهجوم المرتد، إلا أن الهجمات التي قادها الفريق كانت تحتاج لشيء بسيط حتى تتوج بصورة إيجابية مثل الدقة في التمرير واختيار القرار الصائب لتنمية الهجمة والتوجه بها نحو المرمى.
ضغط هجومي للغرافة
واصل الشحانية تسيير اللعب بالشكل الذي يريده، وذلك من خلال تهدئة اللعب والتحكم في إيقاعه، وكان تارة يتراجع للدفاع بعدد كبير من اللاعبين وتارة أخرى يرد الفعل بهجمات مرتدة، إلا أنه في ربع الساعة الأخير، بدأ ينافس الغرافة في الاستحواذ على الكرة ويتقدم للهـــجوم بعــدد كـبير من اللاعبين.
ولكن لفترة وجيزة، لأن الغرافة عاد لإحكام قبضته الكاملة على مجريات اللعب لتهديد مرمى الدوسري، وانتهى الشوط الأول تماما كما بدأ بضغط هجومي من الغرافة وتراجع دفاعي من الشحانية، والأهم من ذلك أن النتيجة ظلت سلبية عند صافرة سلكان فلاحي الذي أرسل لاعبي الفريقين إلى حجرات تبديل الملابس.
الشحانية تحت الضغط وهدف للغرافة
وجد الشحانية نفسه نحت نيران الخطوط الهجومية للغرافة طيلة ربع الساعة الأول من زمن الشوط الثاني واضطر حارس المرمى الدوسري للتدخل أكثر من مرة لإنقاذ المرمى من تهديدات لاعبي الغرافة، حيث كانت الخطورة تأتي من أحمد علاء وعمرو سراج وسفيان هاني وغيرهم.
وفي الدقيقة 65 تمكن الغرافة من فك شفرة الخطوط الدفاعية لفريق الشحانية عندما تلقى أحمد علاء الدين تمريرة دقيقة من زميله سفيان هاني قبل أن يتقدم بها نحو منطقة الجزاء ليسدد في المرمى مفتتحا النتيجة بعد 14 تسديدة قام بها فريقه كان من بينها 6 في إطار المرمى.
هدف رائع من سفيان هاني
أحرز الغرافة هدفا ثانيا سجله المهاجم سفيان هاني في الدقيقة 72 بكعب القدم عندما تسلل وراء المدافعين ولمس الكرة بشكل خفيف لترتفع فوق حارس المرمى الدوسري لترتفع النتيجة إلى 2-0 قبل 20 دقيقة من نهاية اللقاء.
وكان ذلك الهدف تأكيدا للتفوق الهجومي لفريق الغرافة الذي شهدته المباراة في شوطيها الأول والثاني، وفي الدقيقة 93 جاء الهدف الثالث عن طريق أحمد علاء الدين من تسديدة أرضية من حالة انفراد.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below