الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «العودة للمدارس» تختتم اليوم

«العودة للمدارس» تختتم اليوم

«العودة للمدارس» تختتم اليوم

تختتم وزارة التعليم والتعليم العالي، اليوم، فعاليات حملة العودة للمدارس التي أقيمت تحت شعار: «بالعلم نبني قطر» في مقرها الثاني بـ «كيدزانيا الدوحة»، والتي أطلقتها وزارة التعليم والتعليم العالي للسنة السادسة على التوالي، لتحفيز وتوعية الطلبة والبراعم الصغيرة للعودة للمدارس قبل بدء الدوام المدرسي يوم غد. وشهدت الحملة، منذ انطلاقها الإثنين الماضي، إقبالاً غير مسبوق من قبل الطلبة والأطفال وأولياء الأمور خاصة على الأنشطة المجانية في المنشآت الخمس، والتي هي بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي مثل أنشطة مركزي الفنون والتدريب الرياضي، حيث يتعلم من خلالهما الأطفال والطلبة كيف يمكنهم أن يكونوا فنانين ماهرين، وكيف لهم أن يصبحوا خبراء في الرسم والفنون، كل ذلك من خلال التعرف على الألوان وخلطها مع استعمال تقنيات مختلفة في صنع الأعمال الفنية، وبذلك يكون الطلبة قد اكتسبوا مهارة الإبداع والتعبير عن أنفسهم بحرية، بالإضافة إلى تعلم الصبر للحصول على أفضل نتيجة فنية. وفي مركز تدريب كرة القدم، يتعلم الأطفال والطلبة كيف يمكنهم أن يصبحوا لاعبين محترفين في كرة القدم، وذلك من خلال تعلم كيفية التصرف والتفاعل أثناء المباراة، وتطوير مهاراتهم في كرة القدم، وبذلك يكتسبون الكثير من القيم كالتعاون والتواصل والاحترام والتسامح. وفي وقت سابق، قال السيد ريك فيرنت، المدير العام لقطر الترفيهية ومدير كيدزانيا الدوحة: قدمنا من خلال حملة العودة للمدارس في مقرنا كيدزانيا الدوحة العديد من الأنشطة التعليمية والترفيهية للأطفال والعديد من الهدايا بمناسبة العودة إلى المدرسة كالعروض والألعاب التي يمكن للأهل المشاركة بها وحافلة المدرسة للتصوير، أيضاً يوجد لدينا العديد من المنشآت التي يمكن أن يشارك بها الطلاب مثل الأكاديمية الرياضية، والتي نركز من خلالها على عدد من النشاطات الرياضية وعلى كيفية أداء التمارين الصباحية، كما نضيف على أنشطتنا نظام الحياة الصحية والصحة عامة، وتوجد لدينا مدرسة الفن التي تحتوي على أنشطة الرسم والفنون والحرف، حيث يمكن للأطفال صنع حافلة مدرسة من الورق ولصق الوجوه عليها، وفي مدرسة الطبخ يستطيع الطلاب تجربة صنع الطعام الصحي كإعداد السلطة والعديد من الوصفات المختلفة مثل صنع بسكويت على شكل حافلة مدرسة، وفي منشأة المستشفى يتعلم طلاب المدارس والأطفال عن جسم الإنسان والجراحة وطب الأسنان مروراً بمنشأة الجامعة كنشاط أخير، حيث تقدم للطلاب ورش عمل حقيقية سواء عن الروبوتات أو هندسة المطار أو البيولوجيا. كما توجد منشآت أخرى بكيدزانيا تتوافق أنشطتها مع أنشطة وأهداف وزارة التعليم مثل مدرسة الطبخ وجامعة كيدزانيا ومركز معلومات العمل، حيث يتعلم الأطفال والطلاب من مدرسة الطبخ كيفية إعداد وجبات صحية، وفي جامعة كيدزانيا يدرسون فيها جميع المهن المتوفرة في المنشآت كإدارة الأعمال، وأحكام الضيافة، والخدمات البنكية والصحية، وخدمة ساعي البريد وغيرها؛ حتى يستطيعوا التخرج من الجامعة والحصول على الشهادة، أما في مركز معلومات العمل فسيتعلم الطلاب خطة العمل، وكيفية البحث عن وظيفة وفقاً لاهتماماتهم، وكيفية اختيار الوظيفة المناسبة من الوظائف الشاغرة المختلفة.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below