الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «حمد الطبية» تحذر من الإصابة بالتسمم الغذائي

«حمد الطبية» تحذر من الإصابة بالتسمم الغذائي

«حمد الطبية» تحذر من الإصابة بالتسمم الغذائي

الدوحة- الوطن
دعت مؤسسة حمد الطبية الأسر والأهالي للتأكد من سلامة الأطعمة التي يحملها أطفالهم عند الذهاب إلى المدارس لمنع الإصابة بالتسمم الغذائي، باعتبارهم الأكثر عرضة للإصابة بالتسمم الغذائي لضعف النظام المناعي لديهم وافتقارهم للقدرات الكافية لمقاومة البكتيريا والفيروسات التي قد تتلوّث بها الأطعمة التي يأخذونها معهم إلى المدرسة.
وشددت السيدة ريم السعدي مدير إدارة التغذية العلاجية بمؤسسة حمد الطبية على ضرورة المحافظة على سخونة الأطعمة التي ينبغي أن تظلّ ساخنةً وعلى برودة الأطعمة التي ينبغي لها أن تظلّ مبرّدة، مؤكدة على أن إبقاء الأوعية الحاوية للأطعمة محكمة الإغلاق إلى حين موعد تناول هذه الأطعمة يعمل على منع تلوّثها بالبكتيريا والحدّ من النمو البكتيري داخلها، كما أوصت باستخدام العبوات البلاستيكية المجمّدة أو قوارير المياه المتجمدة داخل حقائب أو علب الطعام للحفاظ على برودة هذه الأطعمة.
وقالت السيدة ريم السعدي: «إن من الضروري إبقاء الأطعمة سريعة التلف مثل اللحوم المبرّدة والبيض واللبنة والجبنة والزبادي باردة وذلك للحد من نمو البكتيريا الضارّة المسببة للأمراض داخلها، لذا يجب الحرص على وضع الأطعمة في حقائب أو علب معزولة ووضع عبوات الجلّ المتجمد المخصصة للتبريد إلى جانب الأطعمة داخل هذه العلب حيث إن ذلك يبقى درجة حرارة الأطعمة دون الحدود الخطرة التي ينشط فيها النمو البكتيري والتي تتراوح بين (5) و(63) درجة مئوية».
وتضيف السيدة السعدي بأنه في حال تحضير طعام الطفل في الليلة التي تسبق ذهابه للمدرسة فيجب ابقاء الطعام في الثلاجة حتى الصباح، كما توصي بعدم وضع الشوربات أو الصالونة أو الأطعمة الساخنة في علب أطعمة الأطفال عند ذهابهم إلى المدرسة وذلك لصعوبة إبقاء هذه الأطعمة سليمة وبعيدة عن خطر التلوّث البكتيري.
واستطردت السيدة السعدي قائلة: «ينبغي وضع طعام الطفل في ثلاجة أو صندوق تبريد حال وصوله إلى المدرسة إذا كان ذلك ممكناً، كما ينبغي التأكد من تعوّد الطفل على التخلص من الطعام المتبقي ومن الأكياس البلاستيكية والورقية التي تمّ تغليف الطعام بها وعدم إعادة استخدامها لضمان عدم تلوث الأطعمة الأخرى بالبكتيريا والفيروسات المسببة للأمراض، كما يجب غسل حقائب أو علب الطعام بالماء الساخن والصابون بعد كل استعمال وتزويد الأطفال بمناديل معقمة لتنظيف ايديهم بعد تناول طعامهم».
وتؤكّد السيدة السعدي على أهمية اختيار الأطعمة الصحية والمتوازنة للطفل بما في ذلك الخبز المحضّر من الحبوب الكاملة (الخبز الأسمر) والخضار والفواكه والبروتينات والألبان قليلة الدسم، وتقول: «على الرغم من الطعم اللذيذ الذي تتميّز به أطعمة مثل ألواح حلوى الشوكولاتة والبسكويت المحلّى والفشار المحلّى والمنكّه، ورقاقات البطاطس، فإنها لا تعتبر من الأطعمة الصحية التي يسمح للأطفال بتناولها بشكل يومي».
وتنصح السيدة السعدي بالتأكّد من إرفاق قارورة من الماء المبرّد مع حقيبة أو علبة الطعام وتعويد الطفل على شرب كمية كافية من الماء لوقايته من الجفاف.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below