الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  نـورثـويستــرن في المــرتـبــة «9»

نـورثـويستــرن في المــرتـبــة «9»

نـورثـويستــرن في المــرتـبــة «9»

الدوحة- الوطن
منذ افتتاح حرمها في الدوحة عام 2008، شهد تصنيف جامعة نورثويسترن الوطني في الولايات المتحدة تقدمه من المرتبة 14 إلى المرتبة 9، فيما أُدرجت الجامعة العام الماضي ضمن قائمة أفضل 10 جامعات وطنية في الولايات المتحدة، لتنضم بذلك إلى كل من جامعات هارفارد، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وييل، وغيرها من الجامعات الأميركية المرموقة.
وفي تصريح له بهذه المناسبة، قال إيفيرت دينيس، عميد جامعة نورثويسترن في قطر ورئيسها التنفيذي: «تفخر جامعة نورثويسترن في قطر بكونها جزءاً من التميز العريق الذي تُعرف به جامعة نورثويسترن. وما هذا التصنيف سوى دلالة واضحة على نوعية التعليم الذي يتلقاه طلابنا، وبرامج الجامعة هنا في اختصاصي الصحافة والاتصالات تتّبع نفس المنهج الدراسي المتّبع في الجامعة الأم في الولايات المتحدة. كما تضمّ هيئتنا التدريسية، التي انضمّ إليها العديد من الأساتذة من جامعتنا الأم، أساتذة واختصاصيين إعلاميين معروفين على المستوى الدولي».
وقد تمّ تأسيس فرع جامعة نورثويسترن الدولي في قطر عام 2008 لإعداد الجيل التالي من المختصين في مجال الإعلام والاتصالات في المنطقة. وتمنح الجامعة درجة البكالوريوس من كليتين من كليات جامعة نورثويسترن: كلية مديل للصحافة والإعلام والاتصالات التسويقية المتكاملة وكلية الاتصالات. كما تمنح درجة ماجستير الآداب في الإدارة الرياضية بالتعاون مع كلية الدراسات المهنية بجامعة نورثويسترن. وفضلاً عن ذلك، كافة البرامج معززة بتأسيس متين في الفنون الحرة بالتعاون مع كلية وينبرغ للفنون والعلوم، والتي تتضمن مجموعة متنوعة من التخصصات في مجالات العلوم السياسية، والأدب، والتاريخ، والاقتصاد.
ومنذ عام 2018، أتيحت للعاملين في المجال الإعلامي في قطر فرصة الاستفادة من برامج الدراسات التنفيذية والدورات المتقدمة التي تقدمها جامعة نورثويسترن في قطر في مجالات تتضمن تحليل البيانات لأغراض التسويق والاتصالات، وتطبيق استراتيجيات ناجحة على الشبكات الاجتماعية، ووضع استراتيجيات خاصة بالمسؤولية الاجتماعية للشركات.
ويحظى طلبة جامعة نورثويسترن في قطر بفرصة الاستفادة من بعض أحدث التقنيات في العالم، بما في ذلك غرفة أخبار آلية بالكامل، واستوديوهات تحرير وتصوير، ومكتبة مؤلفة من طابقين. كما تتضمن الهيئة التدريسية المتميزة التي تشرف على رحلة تعليم ما يناهز 400 طالب أساتذة، وخبراء إعلاميين، ومخرجين، وصحفيين معروفين على المستوى الدولي. وقد شقّ خريجو جامعة نورثويسترن في قطر طريقاً مهنياً ناجحاً كإعلاميين، مع إكمال العديد منهم دراساتهم العليا في أفضل الجامعات العالمية، كهارفارد، وأكسفورد، وكولومبيا، وجامعة نيويورك.
كما ينخرط الطلاب وأعضاء الهيئة التدريسية والموظفون في العديد من البرامج البحثية الرائدة، بما في ذلك إعداد تقرير سنوي فريد من نوعه حول استخدام الإعلام في الشرق الأوسط، وهو مشروع رئيسي أطلقته جامعة نورثويسترن في قطر في أعقاب الربيع العربي. ويسافر الطلاب والهيئة التدريسية حول العالم لتقديم أبحاثهم والمشاركة في مناظرات وحلقات نقاشية تتناول حالة الإعلام والاتصالات في المنطقة.
من جهته علق رئيس جامعة نورثويسترن للشؤون الأكاديمية، جوناثان هولواي، على التصنيف الجديد بقوله: «إننا نرى فيه شهادة رائعة من جهة خارجية على ما يبذله أعضاء هيئتنا التدريسية، وموظفونا، وطلابنا الاستثنائيون كل يوم ليجعلوا من نورثويسترن واحدة من الجامعات البحثية اللامعة في العالم».

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below