الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «5» آلاف متطوع لمونديال ألعاب القوى

«5» آلاف متطوع لمونديال ألعاب القوى

«5» آلاف متطوع لمونديال ألعاب القوى

كتب - محمد الجزار
أعلنت اللجنة المنظمة لبطولة العالم عن افتتاح مركز المتطوعين لبطولة العالم لألعاب القوى 2019، والذين سيكون مقر التجمع الرسمي لأكثر من 5 آلاف متطوع يعملون على مدار الساعة لخدمة ضيوف وزوار المونديال الذي يقام في ضيافة قطر للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط خلال الفترة من 27 سبتمبر وحتى السادس من أكتوبر 2019 على مضمار وميدان ستاد خليفة الدولي، وفي كورنيش الدوحة أيضا الذي يستضيف منافسات الماراثون وسباق الطريق.
ويتواجد المركز على مساحة كبيرة في منطقة أسباير، ويضم ملعبا لكرة السلة وكرة القدم والكرة الطائرة الشاطئية والريشة الطائرة كذلك وصالة للجيمانيزيوم وأماكن خاصة للألعاب الإلكترونية، كما تم تخصيص تراك خاص بألعاب القوى، وأماكن للوثب.
وسيتم تنظيم منافسات عبر جدول يومي بين المتطوعين لممارسة الرياضة، بالإضافة أيضا لبطولات مختلفة بين الجاليات، ومدراء الإدارات لخلق جو من التكاتف بين المدراء والموظفين مع المتطوعين قبل افتتاح البطولة. وتأتي هذه الفكرة من أجل تجميع المتطوعين، في مكان واحد وليتمكنوا من المشاركة في العديد من الأنشطة، مع العلم أن الأشخاص الذين قاموا بالتسجيل للعمل التطوعي في البطولة، وصل عددهم إلى 5 آلاف شخص من أكثر من 100 جنسية، كما تم اختيار 40 متطوعا من كافة أنحاء العالم الذين قاموا بالتسجيل لتتم استضافتهم وسيشاركون أيضا في العمل خلال البطولة، ويتواجدون في مركز المتطوعين.
وقد حضر افتتاح الخيمة الخاصة بالمتطوعين سعادة دحلان جمعان الحمد، رئيس الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى، النائب الثاني لرئيس الاتحاد الدولي للقوى، ومدير عام اللجنة المنظمة لبطولة العالم القادمة (الدوحة 2019)، بالاضافة إلى كلثم الرميحي، نائب مدير لجنة الدعم المؤسسي بالبطولة، وحمد العبيدلي، مدير إدارة التسويق والاتصال، وعدد كبير من المتطوعين وممثلي وسائل الإعلام المختلفة.
وتحدث الحمد في كلمته على هامش حفل الافتتاح لمركز المتطوعين معربا عن سعادته البالغة ببداية مرحلة جديدة ضمن مرحلة التجهيز المكثفة لانطلاق منافسات بطولة العالم التي بدأ العد التنازلي لبدايتها رسميا بعد أيام قليلة.
وقال الحمد: «يشرفني كثيراً أن أقف أمامكم اليوم ونحن نلتقي بكم وبما حققتموه وقدمتموه لبطولة العالم لألعاب القوى في نسختها لعام 2019، وقبل أن تبدأ من خلال عملكم التطوعي المشهود والمتميز في رحلة التحضير للانخراط في تنفيذ كافة موجهات ومتطلبات العمل التطوعي لبطولتنا المرتقبة، والتي ينتظرها العالم بكل معاني التشويق والاثارة وعلى مسرح الحدث استاد خليفة الدولي ومن خلال تواجد عدد كبير من أبطال وبطلات أم الألعاب الرياضية، والتي تعد أيقونة الدورات الاولمبية.
وأضاف: «بالتأكيد كلي فخر واعتزاز بكم وبما حققتموه من عمل دؤوب خلال المرحلة الماضية وكنتم خير مثال للمتطوعين الشباب وأصحاب الإرادة والعزم والقادرين والجاهزين لتأدية المهام والواجبات بكل إخلاص وتجرد وحماس».
وتابع قائلا: «إن تجربة التطوع غنية بالنسبة للشباب المجتهد والمثابر كون العمل التطوعي يعد من أشرف وأنبل الصفات الإنسانية، وانعكاساً حقيقياً للتلاحم الوطني بين جميع أفراد وفئات المجتمع المتماسك والصلب.. حيث قال رسولنا الكريم «خير الناس أنفعهم للناس..».
وقال أيضا: «دائما كنت أقول وما زلت بأن قطر محظوظة وتتميز دوماً بين الأمم بسواعد أبنائها وكل من يعيش على أرضها، وأنتم كذلك أهل لهذه الثقة والتفاؤل والمكانة.. بأنكم ستكونون خير متطوعين وسفراء لهذا الوطن في الاستحقاق الرياضي وسوف تشرفونه بإذن الله تعالى من خلال عملكم وعطائكم في أروقة البطولة.. حيث تتعدد وتتوزع المهام والواجبات في أكثر من ( 35 ) موقعا لبطولتنا العالمية.. ودوحتنا العزيزة.. عاصمة الرياضة العالمية، حيث يبدأ خلال أيام توافد أبطالنا وضيوفنا من مختلف أرجاء المعمورة، لمعايشة أهم حدث رياضي سيقام خلال هذا العام.. وستتحول قطر لمركز إشعاع رياضي وحضاري يشد العالم إليه.
واختتم الحمد حديثه بالقول: أنقل للجميع تحايا وتقدير وعرفان وشكر سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني – رئيس اللجنة الأولمبية القطرية – رئيس اللجنة المنظمة العليا لبطولة العالم لألعاب القوى – الدوحة 2019.. على التفاني والإخلاص من قبل المتطوعين وحبهم للعمل التطوعي والاستعداد لخدمة وطننا العزيز قطر وتشريفه ورفع رايته عاليا أمام الأمم.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below