الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تأمين «2600» حافلة

تأمين «2600» حافلة

تأمين «2600» حافلة

في إطار سلسلة اجتماعات لجنة المتابعة المنبثقة من اللجنة الوطنية للسلامة المرورية مع ممثلي الوزارات والجهات المعنية لمتابعة تنفيذها للاستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية، عقدت اللجنة اجتماعاً مع ممثلي شركة مواصلات (كروة)..
حيث ترأس الاجتماع الشيخ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني مدير إدارة الصحة العامة نائب رئيس اللجنة، وبحضور كل من البروفيسور الدكتور كيم جريو مدير المكتب الوطني للسلامة المرورية (أمين السر)، والسيد خالد كافود مدير العلاقات الحكومية والاتصال - شركة مواصلات (كروة)، والسيد محمد الخطيب رئيس قسم الشركات والعلامة التجارية - شركة مواصلات (كروة)، والسيدة جيهان من النقل العام، وبحضور خبراء المكتب الوطني للسلامة المرورية.
وقد استعرض ممثلو شركة مواصلات (كروة) الخطط المنبثقة عن الاستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية، والبالغ عددها 15 خطة، والتي تهدف إلى تعاون الشركة مع وزارة التعليم، حيث قامت الشركة بتأمين 2600 حافلة لنقل حوالي 60000 طالب في مختلف مناطق الدولة، وتشجيع استخدام النقل العام، لتخفيف الازدحام المروري والتقليل من نسبة الحوادث على مستوى الدولة.
كما تم استعراض مجموعة من المشاريع، منها اطلاق تطبيق حافلات كروة، والذي يوضح مسارات الباصات، ويرتبط بشكل تفاعلي مع المستخدمين، وكذلك غرفة التحكم والتي تضبط سير الباصات وجودة أداء السائقين.
وأكد السادة ممثلو شركة مواصلات (كروة) على الأهمية التي توليها الشركة بخصوص تأهيل وإعداد السائقين على مستوى عالٍ من الكفاءة من خلال إخضاعهم لسلسلة من البرامج والدورات كدورة الحصول على الرخصة ودورة للتعرف على الأماكن السياحية والمعالم الهامة في الدولة وكذلك دورات فن التعامل مع الركاب، إلى جانب دورات لتحديث معرفتهم بالقوانين والتشريعات المرورية بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور.
من ناحية أخرى تعمل الشركة على تغذية مترو الدوحة من خلال مشروع مترو لينك ومن المتوقع أن تخدم الشركة 412 محطة.
وفي نهاية الاجتماع أوصى السادة الحضور على أهمية العمل المشترك والفاعل مع الوزارات والجهات المختلفة في الدولة لتحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية، مما يعمل على انعكاس أثرها الفاعل في تقليل نسبة الحوادث على مستوى دولة قطر.
كما تم التوصية بضرورة اتخاذ بعض الإجراءات في مواقف باصات كروة على الطرق، كالأخذ بعين الاعتبار قرب أماكن عبور المشاة من مواقف الباصات عند تصميم الطرق، ومراعاة تناسب مساحة الموقف المخصص لباصات كروة مع أبعاد الباصات المستفيدة، وتخصيص لون محدد لمواقف باصات كروة لتنبيه السائقين والعمل على إطلاق حملة توعوية بأهمية عدم الاصطفاف في المواقف المخصصة لتحميل وتنزيل الركاب، وفرض غرامات في حالة اصطفاف السيارات في المواقف المخصصة للباصات.
تجدر الإشارة إلى أن اللجنة الوطنية للسلامة المرورية تسعى إلى الحد من حوادث الطرق من خلال توظيف كافة إمكانيات الدولة عبر البرامج التثقيفية والتأهيلية، التي ترفع مستوى الوعي المروري للمجتمع، وتعزز دور المؤسسات الوطنية، وذلك من خلال تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية الهادفة إلى العمل على الحد من ضحايا الحوادث المرورية، وتقليل عدد الوفيات الناتجة عن هذه الحوادث سنويا، إلى جانب تقليل عدد الإصابات الخطرة التي تنتج عنها في خطوة نحو تحقيق الرؤية القطرية طويلة المدى للسلامة المرورية.
يذكر أن فريق المتابعة المعني بتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية يضم كلا من سعادة الدكتور إبراهيم بن صالح النعيمي- وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي رئيساً، والشيخ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني - مدير إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة نائباً للرئيس، والسيد المهندس عبدالعزيز جاسم المفتاح، نائب الرئيس التنفيذي لشؤون المدن الصناعية بقطر للبترول، والعميد محمد عبدالله المالكي، أمين سر اللجنة الوطنية للسلامة المرورية، والدكتور ا/‏ كيم جريو، مدير المكتب الوطني للسلامة المرورية.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below