الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  هذا العدو ينام في سريرك

هذا العدو ينام في سريرك

هذا العدو ينام في سريرك

مكان الراحة والاسترخاء قد يتحول سريعاً إلى «مستنقع» من البكتيريا والفطريات. مئات الآلاف من حشرات العث، أو البق، تعشش في فُرُش أو سجاد أو ستائر المنزل. يعاني من عث الفراش بشكل خاص المصابون بالحساسية، حيث يتفاعل الجسم مع براز هذه الكائنات، التي يقل حجمها عن ملليمتر واحد. وإذا تراكم الأمر واستمر لفترات طويلة دون علاج، يمكن أن يسبب ذلك المرض.
فكرة تعايش العث مع الإنسان في غرفة النوم ومشاركته السرير والوسادة أمر مثير للاشمئزاز بلا شك. لكن ذلك لا يعتبر مؤشراً على درجة نظافة الشخص، إذ لا يكاد منزل يخلو من العث، بحسب أخصائي مستشفى شاريتيه الجامعي في برلين. لكن من المهم جداً الاهتمام بنظافة غرفة النوم وتغيير الشراشف للاستمتاع بليلة مريحة ونوم هانئ.
يقدر معظم الخبراء أن جسم الإنسان يفرز حوالي لتر واحد من العرق، وهذا في درجات الحرارة العادية. لكن في ظل الحرارة المرتفعة يمكن لجسم الإنسان إفراز ما يصل إلى خمسة لترات من العرق خلال النوم. هذا يشكل مناخاً مثالياً لتكاثر العث والفطريات في السرير. درجات الحرارة المثالية للعث تبلغ حوالي 25 درجة مئوية، أما الرطوبة فتصل إلى 70 في المائة.

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below