الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «شمال الأطلنطي» تستقبل وفداً من «شل قطر»

«شمال الأطلنطي» تستقبل وفداً من «شل قطر»

«شمال الأطلنطي» تستقبل وفداً من «شل قطر»

الدوحة- الوطن
استقبلت كليّة شمال الأطلنطي في قطر مؤخرا وفدًا من شركة شل قطر، ضم كلا من السيد راشد السليطي نائب المدير العام للشركة، وكريستوس مايلوناس المدير العام للشؤون الخارجيّة والعلاقات الحكوميّة، وحسين الحجي نائب رئيس مركز شل قطر للأبحاث والتكنولوجيا. وقام الوفد بجولة لمنشآت الكليّة الحديثة التابعة لبرامج تكنولوجيا الهندسة والمهن الصناعيّة التي تضم مصنعًا رائدًا لمعالجة النفط والغاز، ومختبر المواد والتآكل، والمختبر الحراري وغيرها. كما قام السيد راشد السليطي ومسؤولي شركة قطر شل بمقابلة الطلبة المبتعثين من قبل الشركة للدراسة في الكلية.
وخلال الزيارة استمع الوفد إلى عرض مفصل عن رؤية ومهمة كلية شمال الأطلنطي في قطر وعن الدور الذي تؤدية الكلية في المجال التقني والمهني بصفتها الكلية الوطنية والتقنية الرائدة في دولة قطر. بالإضافة إلى نبذة عن تخصصات الكلية المختلفة المتمثلة في تكنولوجيا الهندسة والمهن الصناعية، إدارة الأعمال وتكنولوجيا المعلومات، والعلوم الصحية، وتأتي هذه الزيارة في إطار تقوية العلاقات بين الكلية والمؤسسات العاملة في قطاع النفط والغاز وسبل دعمها وتطويرها والبحث عن فرص جديدة للشراكة بين الجهتين لتقديم التعليم التقني والفني في الكلية الوطنية التقنية الرائدة في قطر. وقال رئيس كليّة شمال الأطلنطي في قطر الأستاذ الدكتور خليفة بن ناصر ال خليفة «يسرنا الترحيب بمسؤولي شركة شل قطر وعرض منشأتنا الحديثة ذات المستوى العالمي في مجال صناعة النفط والغاز». وأضاف: «تعتبر الشركات العاملة في قطاع النفط والغاز من أهم أصحاب المصلحة لدينا، حيث تلتزم كلية شمال الاطلنطي في قطر ب توفير أعلى مستوى من التعليم وخريجين جاهزين لسوق العمل في قطراع النفط والغاز، كما أننا نتطلع إلى مواصلة علاقتنا الانتاجية مع شركة شل قطر في السنوات القادمة». وقال السيد حسين الحجي: «أنا معجب بشدّة بالمنشآت والبرامج المقدّمة للطلاب، ومقتنع أيضًا بأن هذا سوف يعدهم لمستقبل مشرق في في مجال صناعة النفط والغاز».
وأضاف السيد راشد السليطي: «لقد استمتعت حقًّا بتواصلنا مع الطلاب وبصفتنا ممثلين لشركة شل قطر نتطلّع لاستمرار التعاون مع كليّة شمال الأطلنطي في قطر». ومنذ نشأتها في العام 2002، تطوّرت كلية شمال الأطلنطي في قطر لتقدّم أكثر من 30 برنامجًا للحصول على الدبلومات والشهادات. وقد خرّجت آلاف من الطلاب من البرامج بدوام كامل الذين عملوا على رفد القوى العاملة في قطر أو واصلوا تعليمهم. ويصادف هذا العام، العام الثامن عشر الذي تقدّم فيه كلية شمال الأطلنطي في قطر تعليما تجريبيًّا تقنيًّا يهدف إلى دعم رؤية الدولة الاستراتيجية المُتعلّقة بتعليم الشباب القطري وتطويره، إضافة إلى تحويل الدولة لدولة قائمة على اقتصاد المعرفة.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below