الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  ترامب: على السعوديين أن «يدفعوا»

ترامب: على السعوديين أن «يدفعوا»

عواصم - وكالات - ألمح الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى احتمال تورط إيران في هجوم أرامكو، مؤكدا رغبته بتجنب الحرب معها، وقال إن بلاده مستعدة لمساعدة السعودية مقابل المال، ولكن عليها أن تدافع عن نفسها، في حين بدأ محققون أميركيون بجمع الأدلة ميدانيا.
بموازاة ذلك هددت جماعة الحوثي أمس بشن هجمات جديدة ضد السعودية إذا لم يوقف التحالف الذي تقوده الرياض عملياته العسكرية في اليمن، وقال ترامب للصحفيين إن المسؤولين الأميركيين يتحققون من الجهة المسؤولة عن شن الهجمات على منشأتي شركة أرامكو بالسعودية، مضيفا أنه يبدو أن إيران هي المسؤولة، إلا أنه يرغب «بكل تأكيد» في تجنب الحرب معها مع أن بلاده تملك «أقوى جيش في العالم»، معتبرا أن الدبلوماسية لا تستنفد أبدا عندما يتعلق الأمر بإيران.
وأضاف ترامب «أعتقد أن جزءا كبيرا من المسؤولية يقع على السعودية في الدفاع عن نفسها، وإذا كانت هناك حماية منا للسعودية، فإنه يقع على عاتقها أيضا أن تدفع قدرا كبيرا من المال، أعتقد أيضا أن السعوديين يجب أن تكون لهم مساهمة كبيرة إذا ما قررنا اتخاذ أي إجراء، عليهم أن يدفعوا، هم يفهمون ذلك جيدا».
وفيما يتعلق بأسعار النفط، قال ترامب إنها لم ترتفع كثيرا، وإن لدى بلاده احتياطيات نفطية استراتيجية «هائلة ويمكن طرح جزء صغير منها»، مضيفا أنه يمكن للدول الأخرى أيضا أن تنتج المزيد من النفط لخفض الأسعار.
وخلال كلمة أمام مؤيديه في ولاية نيومكسيكو، قال ترامب إن بلاده أصبحت الأولى عالميا في إنتاج النفط والغاز، فلم تعد بحاجة إلى إرسال الكثير من الناقلات إلى الشرق الأوسط، مضيفا «لو لم أكن رئيسكم كان يمكن أن نكون في حالة هلع» كما كان يحدث في الماضي.
في الأثناء، نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤول أميركي أن محققين عسكريين أميركيين وصلوا إلى موقع الهجوم في منشأة بقيق، وأنهم يجمعون معلومات عن الأسلحة المستخدمة هناك.
وأضافت أن المحققين يعملون على أساس الافتراض أن الضربات لم تنطلق من اليمن، وأنهم لا يعتقدون أنها جاءت من العراق.
وأوردت الصحيفة أن تقييما أوليا وجد أن 15 مبنى في بقيق تعرضت لأضرار على الجانبين الغربي والشمالي الغربي، وليس على الواجهات الجنوبية، كما هو متوقع إذا كان الهجوم قد جاء من اليمن.
إلى ذلك، قالت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت، إن المعلومات المتوافرة لدى واشنطن تشير إلى مسؤولية إيران عن الهجمات التي استهدفت المنشآت النفطية السعودية.
وأضافت كرافت خلال جلسة لمجلس الأمن بشأن اليمن أنه لا تتوافر أي أدلة على أن الهجمات انطلقت من اليمن رغم إعلان الحوثيين مسؤوليتهم عنها.

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below