الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  قمة أنقرة ركزت على «الحل السياسي» للأزمة السورية

قمة أنقرة ركزت على «الحل السياسي» للأزمة السورية

قمة أنقرة ركزت على «الحل السياسي» للأزمة السورية

عواصم - وكالات - اعتبر محللون أن هنالك إمكانيات واسعة لتجديد الجهود الإقليمية والدولية لمعالجة الأزمة السورية، وذلك في ظل ما توصلت إليه قمة أنقرة الأخيرة من مقترحات للحل السياسي في سوريا. في هذا الإطار، فقد شدد البيان الختامي للقمة الثلاثية حول سوريا، في العاصمة التركية أنقرة، على الحفاظ على سيادة سوريا ووحدة أراضيها والتمسك بمبادئ الأمم المتحدة.
واستضافت العاصمة التركية أنقرة، مؤخرا، قمة ثلاثية جمعت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، لمناقشة الأزمة السورية.
وأكد البيان الختامي للقمة الثلاثية رفض قادة الدول الثلاث محاولة خلق أي وقائع جديدة في الميدان تحت عباءة مكافحة الإرهاب في سوريا.
كما أكد، أنه لا يمكن تحقيق الأمن والاستقرار في شمال شرق سوريا، إلا على أساس احترام سيادة وسلامة الأراضي السورية.
وجدد عدم إمكانية حل الأزمة السورية بالوسائل العسكرية، وضرورة حل الصراع من خلال العملية السياسية، التي يقودها السوريون برعاية الأمم المتحدة.
وأدان البيان بحسب وكالة أنباء الأناضول قرار الولايات المتحدة الأميركية بخصوص مرتفعات الجولان السورية الذي يعد انتهاكا للقوانين الدولية ويهدد أمن المنطقة.
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد وقع، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع بنيامين نتانياهو رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بواشنطن، على بيان رئاسي يقر فيه بسيادة الكيان الإسرائيلي على هضبة الجولان المحتلة.
جدير بالذكر أن هضبة الجولان أراض عربية سورية يحتلها الكيان الإسرائيلي منذ الخامس من يونيو 1967، ويرفض الانسحاب منها رغم قرار مجلس الأمن الدولي رقم 497 الصادر بالإجماع في 17 ديسمبر 1981، الذي يدعوه إلى إلغاء ضمه لهذه المرتفعات، واعتبار قوانينه وولايته وإدارته لها لاغية وباطلة، وليس لها أثر قانوني دولي. في الوقت ذاته، فقد كشف وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، عن خطط بلاده في شرق الفرات بسوريا، مؤكدا على أن عزم بلاده باللجوء إلى الخطط البديلة، إن لم توف الولايات المتحدة بوعودها، ليست مجرد تهديدات. وأشار أكار، في مقابلة أجرتها معه وكالة إخلاص التركية، ونقلتها صحيفة «ملييت»، إلى أن أنقرة ستعكف على إنشاء قواعد عسكرية دائمة في شرق الفرات، مشابهة لتلك التي في شمال العراق. وحول عدد وأماكن تلك القواعد العسكرية، نوه إلى أنها منوطة بتقدم مسار المفاوضات مع الولايات المتحدة، إلا أن تلك القواعد ستغطي كامل مساحة 440 كم هناك.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below