الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تجنبوا إعادة تسخينها

تجنبوا إعادة تسخينها

تجنبوا 
إعادة تسخينها

في عجلة حياتنا اليومية السريعة قد نضطر إلى إعادة تسخين الطعام المطبوخ، فقط حتى نتمكَّن من توفير بعض الوقت.
لكن هناك بعض أنواع الأطعمة التي يجب الحذر من إعادة تسخينها لأنها قد تُسبب العديد من المشاكل الصحية.
هذه الأطعمة غالباً ما نعدّها ونستهلكها بشكل يومي، لذلك يجب علينا الحذر من عاقبة تناولها بشكل ضار.. إليك قائمة بالأطعمة التي لا يجب إعادة تسخينها أبداً:
البيض سيُعاقبك
إن لم تتناوله طازجاً
توضح kantha Shelke، الحاصلة على دكتوراه في علوم الأغذية، أن البيض يحتوي على بكتيريا السالمونيلا، والطرق المتبعة عادة في طهي البيض تحتاج لحرارة لطيفة لفترة قصيرة من الزمن.
هذه الحرارة لا تقتل البكتيريا، وترك البيض في درجة حرارة الغرفة هو وصفة لتلك البكتيريا للتكاثر إلى مستويات ضارة تؤدي لتسمم غذائي خطير.
ولذلك وفقاً لإدارة الأغذية والدواء الأميركية FDA، يجب ألا تترك البيض أو الأطباق التي تحتوي على البيض خارج الثلاجة لمدة تزيد على ساعتين في الطقس الحار.
بكتيريا البطاطا
التي لا يمكن قتلها
ذكرت صحيفة الإندبندنت البريطانية، أن ترك البطاطا لتبرد في درجة حرارة الغرفة لفترة طويلة يمكن أن يفرز بكتيريا «كلوستريديوم البوتولينوم»، وهي البكتيريا المسببة للتسمم الغذائي، ولا يمكن قتلها مهما كانت الحرارة مرتفعة.
لذلك لن يؤدي تسخين البطاطا بدرجة كافية لقتل البكتيريا حتى لو بدا الطبق ساخناً. إذا لم تضع البطاطس في الثلاجة بعد التقديم مباشرة، فلا تخاطر بتعرضك للتسمم الغذائي عند تناولها في اليوم التالي.
الجهاز الهضمي تحت تهديد بقايا المشروم
وفقاً للمجلس الأوروبي للمعلومات الغذائية، فإنَّ إعادة تسخين المشروم يعد خطأً كبيراً. إعادة تسخين بقايا المشروم يتسبَّب في تغيير تركيب البروتين بداخله، مسبباً مشاكل هضمية مزمنة.
لذلك من الأفضل أن تتناول الفطر المطبوخ مباشرة بعد إعداده، وإذا كنت تخطط لتناوله مرة أخرى في اليوم التالي فتأكد من تناوله بارداً من الثلاجة.
الدجاج غني بالبروتين.. ولكن
الدجاج مصدر غني بالبروتين، لكن تسخينه يسبب تغييراً في تكوين البروتين، حيث تتكسر البروتينات، وتسبب مشاكل بالجهاز الهضمي.
تقول ليديا بوختمان، المتحدثة باسم مجلس معلومات سلامة الأغذية إنك تحتاج إلى التأكد من أن كل جزء من الدجاج قد وصل لدرجة حرارة لا تقل عن 175 درجة فهرنهايت، لضمان قتل البكتيريا الخطرة، والطريقة الوحيدة للقيام بذلك هي استخدام ميزان حرارة للطهي.
علاوة على ذلك، تحتاج إلى التأكد من إبقاء الدجاج المطبوخ في درجة حرارة أقل من 42 درجة فهرنهايت في جميع الأوقات، إذا كنت تخطط لإعادة تسخينه، ويجب عليك رمي أي دجاج مطبوخ موجود منذ أكثر من ثلاثة أيام.
الأرز فيه سم قاتل!
كما ذكر موقع الـ (بي بي سي) أن الأرز المطبوخ يمكن أن تلوثه بكتيريا تدعى Bacillus Cerus (بكتيريا سيريوس العصوية)، وهي تصنع جراثيم سامة ومقاومة للحرارة.
وفي سبعينيات القرن العشرين، أدى تفشِّي التسمم الغذائي المرتبط بالأرز المقلي في المطاعم الصينية إلى زيادة الوعي بأن الأرز يحتوي على هذه البكتيريا التي تتكاثر في درجة حرارة الغرفة.
لذلك يجب عليك أن تتناول الأرز المطبوخ في أسرع وقت ممكن، دون تركه لساعات عند درجة حرارة الغرفة.
حليب الأم ربما يحرق طفلها!
على الرغم من أنه يمكن تسخين حليب الثدي، إلا أنه لا ينبغي إعادة تسخينه في الميكروويف.
أوضحت أخصائية التغذية المسجلة سوزي غارسيا، أن موجات الميكروويف يمكنها تسخين الطعام بشكل غير متساوٍ، مما يؤدي لظهور بقع ساخنة يمكن أن تحرق الفم والحنجرة الحساسة للطفل.
إذا كنت بحاجة إلى إعادة تسخين حليب الأم أو أغذية الأطفال، فقم بذلك في حمام مائي ساخن على الموقد.
المأكولات البحرية قد تنقل العدوى
وفقاً لإدارة الغذاء والدواء الأميركية، فإنَّ المأكولات البحرية الطازجة التي جُمدت على الفور يجب أن تكون آمنة لإعادة التسخين، ومع ذلك فإن المأكولات البحرية الطازجة أو المطبوخة التي قضت أي وقت في درجة حرارة الغرفة قد تؤوي البكتيريا التي يمكن أن تسبب الأمراض المنقولة بالغذاء، وإعادة التسخين قد لا تقتل هذه البكتيريا.
كما أوصت إدارة الغذاء والدواء الأميركية بعدم ترك المأكولات البحرية الطازجة خارج الثلاجة لمدة تزيد على ساعتين في طقس بارد أو ساعة واحدة في طقس دافئ.
يمكن أن تنمو البكتيريا بسرعة بالمأكولات البحرية في أي درجة حرارة تتراوح بين 40 و140 درجة فهرنهايت.
السبانخ من الأطعمة التي قد تسبب السرطان
السبانخ هي خضراوات ورقية غنية بالنترات، التي يمكن أن تتحول إلى نيتريت، ثم إلى نيتروزامين، الذي من المحتمل أن يسبب السرطان.
فالنترات بحد ذاتها لا تسبب أضراراً، ولكن يمكنها التحول لنيتروزامينات عند تسخينها، والتي قد يكون بعض منها مسرطناً، ويمكن أن تؤثر على قدرة الجسم على حمل الأكسجين.
وقد دعمت هذه النتائج من قبل المجلس الأوروبي للمعلومات الغذائية.
الزيت والبخار السام
لكل نوع من الزيوت تفاوتات حرارية مختلفة، وإذا قمت بتسخين الزيت بعد مستوى حراري آمن يمكن أن يصل إلى نقطة التدخين، وهي درجة الحرارة التي يبدأ بها الانهيار الكيميائي لمكونات الزيت ويتصاعد منه الدخان بشكل مستمر.
لا تسخن الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الزيت في الميكروويف، لأن الحرارة العالية قد تسبب تدخين الزيت وإنتاج هذه السموم الخطيرة.
يجب تسخين الأطعمة الزيتية في درجة حرارة منخفضة، حتى يطلق الزيت كمية أقل من الدخان، ومن الأفضل ألا تعيد تسخينه.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below