الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  استعراض آخر مستجدات علوم الفلك

استعراض آخر مستجدات علوم الفلك

استعراض آخر مستجدات علوم الفلك

أقامت جامعة قطر على مدار يومين، مؤتمر علوم الفلك بنسخته الثالثة تحت عنوان «أستروكون 19»، حيث نظم نادي الفلك بجامعة قطر وفرع الفلك برابطة خريجي جامعة قطر المؤتمر الذي يقام بالشراكة الاستراتيجية مع قبة الثريا الفلكية بكتارا وبرعاية السفارة الأميركية بدولة قطر كراعٍ ذهبي، وبيوت الشباب القطرية كشريك سياحي.
ويعود مؤتمر علوم الفلك «أستروكون 19» بنسخته الثالثة استكمالا لمؤتمر علوم الفلك الأول والثاني اللذين أقيما في 2017 و2018، وهو المؤتمر الوحيد في دولة قطر الذي يختص بعلوم الفلك واستكشاف الفضاء ويجمع العلماء والخبراء في هذا المجال من بلدان مختلفة حول العالم، ليمثل مركز التقاء لهم بجميع فئات المجتمع المحلي من مختصين وأكاديميين وطلبة ومهتمين.
وضم كلٌ من المؤتمرين السابقين «أستروكون17» و«أستروكون18» متحدثين خبراء وباحثين ذوي خلفیات علمية متنوعة في علوم الفضاء والفلك من مختلف بقاع العالم، منها وكالة ناسا، وقد بلغ عدد حضور المؤتمر المئات من مختلف شرائح المجتمع المحلي.
ویتمثل هذا المؤتمر بكونه مركز التقاء لشخصيات محلية وعالمية مؤثرة من الخبراء والعلماء والباحثين في مجال علوم الفضاء والفلك من مختلف البلدان ووكالات الفضاء حول العالم، حيث تشارك فيه رائدة الفضاء الدكتورة ماري- إلين ويبر من ناسا، والتي شاركت في مهمتي فضاء إحداهما في محطة الفضاء الدولية (ISS)، إضافة إلى مشاركة متحدثين علماء من ثلاث وكالات فضائية وهي: وكالة ناسا، ووكالة الفضاء الأوروبية، ووكالة جاكسا اليابانية، بالإضافة أيضا إلى مشاركة عدة علماء آخرين من الوطن العربي والخبرات المحلية مثل لبنان والأردن وعمان وقطر كالدكتور خالد السبيعي مؤسس مشروع قطر للبحث عن كواكب خارج المجموعة الشمسية.
يطرح المؤتمر مواضيع لها علاقة بمختلف تخصصات علوم الفلك، وتنقسم فقراته إلى يومين حيث بدأ المؤتمر في كل من اليومين بخطاب لمتحدث أساسي، ومن ثم تقام عدة ورشات يلقيها علماء الفضاء والفلك، ويتاح للحضور فرصة اختيار المشاركة في أي واحدة من تلك الورشات، كما تتخلل المؤتمر مساحة تفاعلية، وعروض فنية أخرى.
شريك تنظيمي
وفي كلمتها بالمناسبة أكدت علا حجاوي رئيسة فرع الفلك برابطة خريجي جامعة قطر: أن فرع الفلك بجامعة قطر يسعى للمحافظة على علاقة بالخريجين المهتمين بالفلك بجامعتهم من خلال خطوات ملموسة. وكتتويج لهذا التفاعل، قامت رابطة الخريجين برعاية مؤتمر أستروكون 18 في العام المنصرم، حيث شارك فرع الفلك في هذا المؤتمر الأوسع من نوعه إقليميا كشريك تنظيمي، وتستمر رعاية رابطة الخريجين لفرع الفلك في المشاركة بتنظيم مؤتمر أستروكون 19 هذا العام في الحي الثقافي كتارا بالتعاون مع جهات عدة داخل الجامعة والدولة، وبمشاركة خبراء في مجال الفلك من مختلف أنحاء العالم من وكالة ناسا ووكالات الفضاء الأوروبية واليابانية، بالإضافة لمختصين محليين كالدكتور خالد السبيعي مؤسس ومدير مشروع قطر للبحث عن الكواكب الخارجية، وخبراء من مؤسسات وجامعات عربية ودولية، وهو ما يعكس نجاح رؤية فرع الفلك تحت رعاية رابطة الخريجين في تحقيق أهدافها بتعزيز روح العمل الجماعي التكاملي بين الخريجين والطلاب في مثل هذه الفعاليات التي تتماشى مع رؤية الجامعة وتوجهاتها الداعمة للمبادرات الإبداعية. وبالإضافة إلى ذلك، يركز فرع الفلك في جامعة قطر على الأنشطة المتنوعة ذات الطابق الفلكي، مثل فعاليات رصد الظواهر الفلكية كخسوف القمر والأجسام السماوية ككواكب المجموعة الشمسية، بالإضافة إلى الرحلات الفلكية الخارجية بعيدا عن مصادر التلوث الضوئي داخل المدينة. كما نظم الفرع مجموعة من الفعاليات التثقيفية مثل المعارض العامة كفعالية الحديقة الفلكية في حديقة متحف الفن الإسلامي، والحلقات النقاشية الدورية بين أعضاء الرابطة والمهتمين بالفلك على المستوى المحلي من خبراء وهواة، والتي تغطي مواضيع مختلفة كالثقوب السوداء، الحياة خارج الأرض والظواهر الفلكية المختلفة.
ثقافة الفلك
من جهتها قالت ندى عبدالله رئيسة نادي الفلك بجامعة قطر إنه منذ افتتاح نادي الفلك في جامعة قطر في عام 2014 وهو يسعى لنشر ثقافة الفلك وعلومه بين طلاب الجامعة بشكل خاص والمجتمع القطري بشكل عام، وقد تحقق ذلك من خلال الفعاليات المختلفة التي ينظمها النادي تحت جناح إدارة الأنشطة الطلابية. وتختلف الفعاليات من معارض، محاضرات وفعاليات رصد مختلفة ويأتي مؤتمر علوم الفلك «أستروكون» على قمة الفعاليات والإنجازات التي حققها النادي. وقد تحققت استراتيجية وأهداف النادي بشكل أكبر بتنظيم المؤتمر بنسخته الأولى عام 2017. ويهدف المؤتمر لتوفير منصة للمختصين للتحدث أمام فئة كبيرة من المجتمع، ونسعى بشكل خاص والتركيز على الكوادر المحلية المتميزة في مجالات علوم الفلك، ويتبنى المؤتمر رؤية جامعة قطر ورؤية قطر الوطنية 2030 عن طريق التعاون مع مؤسسات ومنظمات محلية مختلفة ويظهر ذلك في النسخة الثالثة من المؤتمر والتي تأتي بمشاركة العديد من الجهات المختلفة مثل فرع الفلك، بيوت الشباب القطرية، قبة الثريا بالحي الثقافي كتارا والسفارة الأميركية في قطر. وللتماشي مع سبل التنمية يتم تطوير المؤتمر وفقراته كل عام لتقديم تجربة مميزة للحضور. ويأتي المؤتمر هذا العام بمشاركة عالمية ضخمة من قبل مختصين من ثلاث وكالات فضائية مختلفة ومختصين من مؤسسات دولية وعربية مرموقة ومختصين محليين مثل د.خالد السبيعي مؤسس ومدير مشروع قطر للبحث عن الكواكب الخارجية.
السياحة الشبابية
من جهته قال السيد عبدالله سعيد رئيس قسم الأنشطة في بيوت الشباب القطرية: إن دعم بيوت الشباب لإنجاح فعاليات مؤتمر أستروكون 19 يتماشى مع أهدافها الرّامية إلى تشجيع وتعزيز السياحة الشبابية وعكس ثقافة وتاريخ قطر لزوارها. حيث ستأمن بيوت الشباب القطرية الجانب السياحي للضيوف المشاركين في المؤتمر والذي يحقّق رؤيتها واستراتيجيتها في هذا الجانب حيث تمّ إعداد برنامجا متكاملا للزيارات تتضمّن مسارات متنوعة تشمل زيارة سوق واقف كأحد أبرز المعالم السياحية في مدينة الدوحة والذي يجمع بين العراقة والأصالة والحداثة، كما ستتضمن الزيارات أيضا زيارة قلعة برزان والتي تعتبر من أبرز القلاع والمعالم التراثية بالدولة، إلى جانب زيارة متحف الشيخ فيصل والذي يضم مجموعة من المقتنيات النادرة لعدد من المجموعات المتنوعة منها الأسلحة والمخطوطات والقطع النقدية بالإضافة إلى اللوحات الفنية وغيرها. لتختتم الجولة بزيارة متحف قطر الوطني والذي يُقدّم مجموعة واسعة من التجارب المتميزة ويروي فصولَ قصة قطر وشعبها، حيث صمّم بطريقة عصرية وتفاعلية ليكون شاهدًا على ماضي وحاضر ومستقبل قطر.
وتشارك قبة الثريا الفلكية في كتارا الشريك الاستراتيجي حيث عقد مؤتمر أستروكون 2019 «نقطة زرقاء باهتة» في قبة الثريا الفلكية بالحي الثقافي كتارا في الفترة من 20 و21 سبتمبر، وتأتي مشاركة القبة في هذا الحدث الفلكي والذي يعقد في دولة قطر كونها مركزا علميا حديثا يعنى بالفلك والفضاء والعلوم خاصة حيث يجتمع في هذا الحدث المختصين والباحثين وهواة علم الفلك تحت مظلة واحدة ليحصلوا على مبتغاهم ومشاركة المختصين والباحثين في هذا المجال بحوثهم وآرائهم وتطلعاتهم. وقد تم افتتاح هذا المؤتمر من قبل الدكتور حسن بن راشد الدرهم رئيس جامعة قطر، والدكتور خالد ابن إبراهيم السليطي رئيس الحي الثقافي كتارا وبحضور عدد كبير من المهتمين والمسؤولين.
وشارك في إنعاش ورش هذا المؤتمر عدد كبير من المختصين منهم على سبيل المثال لا الحصر: د. خالد السبيعي مؤسس مشروع قطر للبحث عن كواكب خارج المجموعة الشمسية، د. ماري- إلين ويبررائدة فضاء في ناسا، شاركت في مهمتين فضاء إحداهما في محطة الفضاء الدولية (ISS) الولايات المتحدة الأميركية، ود. ماركو ميكيلي عالم في مركز دراسات الأجسام القريبة من الأرض التابع لوكالة الفضاء الأوروبية (إيطاليا)، ود. نيللي معوض بروفيسور في الفيزياء في الجامعة الأميركية في لبنان، حاصلة على درجة الدكتوراه في الفيزياء الفلكية من ألمانيا، وقدمت العديد من الخطابات العامة في عدة جامعات في إيطاليا والولايات المتحدة وفرنسا (لبنان)، د. مارتن فولكرباحث ما بعد الدكتوراه في وكالة الفضاء الأوروبية، وعمل سابقا في المركز الألماني للفضاء إسبانيا، د. حنا صابات العميد السابق لمؤسسة علوم الفلك والفضاء في جامعة آل البيت - الأردن، والرئيس السابق للجمعية الفلكية الأردنية. حاصل على درجة الدكتوراه في الفيزياء الفلكية من فرنسا، (الأردن).

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below