الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  جثتان بالمشرحة منذ «مجزرة القيادة»

جثتان بالمشرحة منذ «مجزرة القيادة»

السودان- وكالات- أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية (غير حكومية)، أمس (الأحد)، عن وجود جثتين بمشرحة المستشفى الأكاديمي بالعاصمة الخرطوم، لم يتم الوصول إلى ذويهم منذ مجزرة «القيادة العامة» في 3 يونيو الماضي. جاء ذلك في بيان صادر عن اللجنة، المنضوية ضمن «تجمع المهنيين السودانين»، أبرز مكونات «قوى إعلان الحرية والتغيير»، قائدة الحراك الاحتجاجي. وأوضح البيان أن الجثتين «تعودان لأحداث فض اعتصام القيادة العامة، وبناء على الأرانيك الجنائية (شهادات طبية) المرفقة مع الجثث، فإنهما يعودان لكل من محمد علي، وقسمة حماد». وطالبت اللجنة في بيانها، ذوي صاحبي الجثتين أو من يتعرف عليهما، التواصل معها لاستلامهما. من ناحية أخرى تظاهر آلاف الطلاب السودانيين، أمس، بمدينة نيالا، مركز ولاية جنوب دارفور، غربي البلاد، للمطالبة بحل أزمتي نقص الخبز والوقود. وأفاد شهود عيان، للأناضول، بأن آلاف الطلاب خرجوا في مظاهرات غاضبة بمدينة نيالا، يطالبون بتوفير الخبز والمواصلات وأشار الشهود إلى سقوط مصابين بطلقات نارية وحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع.
وذكر «تجمع المهنيين» السودانيين، أن مدينة نيالا شهدت أمس، تظاهرات طلابية ضخمة بكل الشوارع احتجاجًا على النقص الحاد في الخبز، مع زيادة أسعاره، وندرة المواصلات، وقابلتهم الأجهزة الشرطية بالغاز المسيل للدموع والرصاص الحي. وطالب تجمع المهنيين، حسب بيان اطلعت عليه الأناضول، بالتحقيق الفوري ومحاسبة المسؤولين عن الأحداث الدامية، إذ لا يمكن السماح بأن تستمر سياسة الإفلات من العقاب في ظل الحكومة المدنية.

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below