الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تدشين مختبر للرواية ومجلة محكمة

تدشين مختبر للرواية ومجلة محكمة

تدشين مختبر للرواية ومجلة محكمة

الدوحة - الوطن
أعلن سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي - كتارا عن تدشين مختبر للرواية الذي سوف يقدم الدعم للروائيين في قطر تحت اشراف أساتذة ومتخصصين في مجال الرواية العربية والنقد، ومجلة «سرديات كتارا» المحكمة في مجال الرواية العربية، والمزيد من الأنشطة التي سيعلن عنها تباعاً وذلك بمناسبة إطلاق الدورة الخامسة من مهرجان كتارا للرواية العربية.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد أمس الثلاثاء في المبنى (32)، بمشاركة سعادة السيد حسن بن رمضان القائم بأعمال السفارة التونسية بالدوحة.
وأكد سعادة الدكتور السليطي مدير عام المؤسسة العامة للحي الثقافي - كتارا أن جائزة كتارا للرواية العربية، تبنت منذ اطلاقها في نهاية 2014 رسالة المؤسسة العامة للحي الثقافي في دعم المشهد الثقافي العربي وإطلاق حوار حقيقي يسهم في تقوية التعايش الثقافي على مستوى العالم، والسعي إلى تحقيق تنوع ثقافي فكري في الوطن العربي وتكوين جيل يعتز بهويته العربية.
وأعرب سعادته عن ثقته في أن جائزة كتارا للرواية العربية، حققت كل أهدافها في تعزيز ودعم الرواية العربية، وتشكيل منصة تكون بمثابة ملتقى للمبدعين يعملون من خلالها على اثراء الوعي الثقافي، هذا فضلاً عن دور الجائزة وفعالياتها المصاحبة في التعريف بالروائيين والنقاد العرب، وإبراز دورهم في إثراء الثقافة الإنسانية عامة والأدب العربي خاصة.
وأشار سعادته إلى اختيار الأديب والمفكر التونسي محمود المسعدي ليكون شخصية العام، ضمن الفعاليات المصاحبة للدورة الخامسة لمهرجان كتارا للرواية العربية، يأتي في إطار تقليد سنوي درجت عليه لجنة الجائزة في الاحتفاء بشخصية أدبية عربية تركت بصمة واضحة في مسيرة الأدب العربي، كما ستقوم المؤسسة العامة للحي الثقافي- كتارا بتقليد سعادة الدكتور محمد عبد الرحيم كافود درع الضاد للعام 2019 تقديراً لإسهاماته الكبيرة في النهوض باللغة العربية. واختتم كلمته متمنياً التوفيق لجميع المشاركين في فئات الجائزة الخمس والذي بلغ عددهم في هذه الدورة 1850 مشاركا من مختلف أقطار الوطن العربي، كما أعرب عن وافر شكره وتقديره للجنة المنظمة لجائزة كتارا للرواية العربية لما بذلوه من جهد مقدر مكَّن الجائزة من الوصول إلى هذه المكانة الرفيعة التي وصلت اليها، كما شكر ايضاً المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الالكسو) وأعضاء لجان التحكيم في جميع فئات ومراحل الجائزة ووسائل الاعلام المختلفة على تغطيتها المتميزة لفعاليات الجائزة على مدى الخمس سنوات.
من جهته أعرب سعادة السيد حسن بن رمضان القائم بالأعمال بالسفارة التونسية بالدوحة عن شكره وتقديره للمؤسسة العامة للحي الثقافي ـ كتارا لاختيارها للأديب التونسي الراحل محمود المسعدي ليكون شخصية العام ضمن فعاليات الدورة الخامسة لجائزة كتارا للرواية العربية، مؤكدا أن قطر أصبحت بفضل حكمة وبصيرة قيادتها ملتقى للعديد من التظاهرات الدولية وقبلة لمختلف رواد الفكر العربي والعالمي.
وأشار بن رمضان إلى أن كتابات الأديب التونسي الراحل محمود المسعدي جعلت منه أحد أهم كتاب تونس في العصر الحديث، لما تضمنته من شحنات فكرية عميقة، لافتاً إلى أن أدب المسعدي أصبح ذا أولوية بالنسبة للطلاب والباحثين الجامعيين، موضحا أن اهتمام النقاد بأدبه يعود إلى أصالة هذا الأديب وتناوله لقضايا الإنسان العربي خاصة وقضايا الإنسان عموما.
وأعلن السيد خالد عبد الرحيم السيد المشرف العام على جائزة كتارا للرواية العربية أن المشاركات في الدورة الخامسة لجائزة كتارا للرواية العربية وصلت إلى 1850 مشاركة، بزيادة قدرها 30 % عن الدورة الرابعة والتي وصلت إلى 1283 مشاركة، وهذا يدل على ازدياد حجم المشاركات في الجائزة باضطراد، باعتبارها أكبر جائزة عربية، مشيراً إلى أن فعاليات الدورة الخامسة لجائزة كتارا للرواية العربية تنطلق يوم الاحد 13 أكتوبر الجاري وصولاً إلى توزيع الجوائز على الفائزين في فئات الجائزة الخمسة يوم 15 أكتوبر الجاري، ويتخلل الافتتاح والختام فعاليات عديدة من بينها ندوة عن الأديب التونسي محمود المسعدي، والندوة الثانية عن رائد الرواية الخليجية، الأديب الكويتي إسماعيل فهد إسماعيل، والندوة الثالثة عن الهندسة الثقافية والرواية، إضافة إلى عرض المسرحية الروائية «حبل قديم وعقدة مشدودة» للروائي سامح الجباس الفائز بالدورة الأولى من الجائزة عن فئة الروايات غير المنشورة القابلة للتحويل إلى عمل درامي.

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below