الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تقنيات في استئصال الأورام السرطانية

تقنيات في استئصال الأورام السرطانية

تقنيات في استئصال الأورام السرطانية

كتب – مفيد القاضي
باتت مؤسسة حمد الطبية الآن من المؤسسات التي تستخدم أحدث التقنيات على مستوى العالم في استئصال الأورام السرطانية من حيث استخدام المؤسسة مؤخراً تقنية حديثة في استئصال ورم سرطاني من رئة سيدة باستخدام تقنية حديثه لأول مرة؛ من خلال ثقب واحد عن طريق المنظار، وقد كانت هذه العملية تتم في السابق عن طريق شق كبير في جانب الصدر، ثم تطورت إلى إجراء العملية عن طريق المنظار بعدة ثقوب، أما الطرق الحديثة فتعتمد على إجراء العملية بثقب واحد جانب الصدر، ويتم إدخال المنظار وأدوات الجراحة الخاصة من الثقب، مما يسمح بالوصول إلى الرئة المصابة، ويمكِّن الجراحين من إزالة الفص الذي يحتوي على الورم من الرئة بسهولة ودقة دون الإضرار بالأنسجة المحيطة به. وتتميز هذه التقنية عن الأساليب القديمة في تقليل عدد الجروح بالصدر، مما يقلل من آلام ما بعد العملية، كما أنها تساعد أيضاً على شفاء المريض وتعافيه بشكل أسرع من ذي قبل؛ حيث يستطيع المريض مغادرة المستشفى بعد يومين أو ثلاثة أيام من إجراء العملية الجراحية، على أن يعود إلى عمله خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع كحد أقصى. ويصلح هذا النوع من العمليات مع الحالات المرضية في مراحل الإصابة المبكرة بالسرطان، ويستغرق وقت إجراء العملية الجراحية من ساعتين إلى ثلاث ساعات تقريباً، وتتخطى نسبة نجاحها 90 بالمئة. وأثناء العملية الجراحية يجري الجراح شقاً لا يتجاوز طوله 30 ملليمترا بين الأضلاع، ثم يقوم من خلاله بإدخال المنظار والأدوات الجراحية، ثم يبدأ بعد ذلك في إزالة الورم، ويضعه في كيس خاص يسحبه من الجسم من خلال الشق، مما يمنع أي خلايا سرطانية من الانتشار. وتحرص مؤسسة حمد باستمرار على امتلاك أحدث الإمكانيات لإجراء العمليات الجراحية المتقدمة وفقاً لأحدث الطرق العالمية؛ ويقدر عدد العمليات الجراحية التي تم إجراؤها بالصدر خلال العام الماضي 2018 بحوالي 140 عملية جراحية من بينها 20 عملية استئصال ورم سرطاني. الجدير بالذكر، أن سرطان الرئة يعد ثاني أكثر أنواع السرطان انتشارًا على مستوى العالم، والأول من حيث أعداد الوفيات الناتجة عنه، ويعد التدخين السبب الرئيسي للإصابة بسرطان الرئة.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below