الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  السيلية يهزم العربي بـ «التخصص»

السيلية يهزم العربي بـ «التخصص»

السيلية يهزم العربي بـ «التخصص»

{ تصوير - كريم جعفركتب - جليل العبودي
عاد السيلية من بوابة الأحلام وعمق جراح العربي بفوز مثير بهدفين مقابل هدف وحيد بالمباراة التي جرت أمس في استاد حمد الكبير بالعربي ضمن منافسات الجولة «10» لدوري نجوم qnb، حيث واصل العربي نزيف النقاط في المباريات الأربع الأخيرة والتي خسر في ثلاث منها وتعادل بواحدة، مما يوحي بأن العربي كانت صحوته مؤقته في الجولات الخمس، بالرغم مما يضمه من نجوم، فيما بدأ السيلية يستعيد عافيته تدريجيا، وقد تجمد رصيد العربي عند 14 نقطة، فيما رفع السيلية رصيده إلى 14 نقطة.
لقد بدأت المباراة هجومية سريعة من الطرفين إثر محاولة مبكرة للسيلية هدد مرمى العربي بتسديدة رائعة من كريم أنصاري من مشارف الجزاء مرت الكرة بجوار القائم الأيمن للحارس جوميس، ورد العربي على التحدي المبكر للسيلية بهجمة سريعة أبعدت من الحارس لتصل إلى يوسف عبد الرزاق الذي سددها قوية تصدى لها الحارس خليفة أبو بكر وأبعدها إلى ركنية.
وكشفت هذه المحاولات المبكرة أن كلا الفريقين يريد أن يسجل ويسعى إلى حصد النقاط وهو ما جعل التحدي مبكرا، وجعل اللعب سجالا تسلم في بعض الدقائق الاستحواذ السيلية بالبحث عن المرمى، ومن ثم تعود الأمور للعربي للرد على جرأة السيلية، واقترب العربي في بعض الفرص من التسجيل إلا أن القائم وقف له بالمرصاد بعد أن رد كرة الحرباوي التي ضربت أسفل القائم الأيسر، ثم يقود مارتيز العربي هجمة سريعة ونقل الكرة مع أكثر من لاعب لتعود إليه وسددها قوية في أحضان الحارس.
وفي الدقائق اللاحقة، نشط العربي وشن هجمات سريعة وخطير، وتلوح من جديد فرصة التسجيل للعربي عبر الحرباوي، ولكن مرة أخرى يقف القائم ضد كرته. ووسط الاندفاعة العرباوية الحماس الذي سيطر على لاعبيه، حصل السيلية على ركينة وصلت إلى المدافع سيرجن الذي لعبها برأسية رائعة، إلا أن جوميس أبعدها إلى ركنية وأنقذ مرماه من هدف محققق. وفي الدقيقة الأخير من عمر الشوط الأول وتحديدا الدقيقة 45، قام العربي بهجمة وتوغل بالكرة النيل الذي مررها عرضية أرضية تمكن منها لاسوجا ووضعها في شباك السيلية من داخل الست يارد مسجلا الهدف الأول بالمباراة وهو الذي انتهى به الشوط الأول. بدأ الشوط الثاني أكثر إثارة من الأول، حيث اندفع العربي للتعزيز فيما بادر السيلية للتعويض، وقد أحرز العربي هدفا ألغي بداعي الستلل، ليندفع السيلية الذي تطور أداءه أكثر كلما مرت دقائق الشوط، ونجح في إحراز التعادل بالدقيقة 57 من ركينة لعبها أبو صوفة وتصدى لها مشعل الشمري من بين المدافعين وبراحته، بالرغم من أن أقصر واحد بالجزاء كان هو، إلا أنه نجح في اقتناص الكرة برأسية، وهذا الهدف دفع السيلية إلى التحرر أكثر واللعب مهاجما، وقد فرض سطوته في الدقائق اللاحقة وسط تراجع غريب ومثير للعربي ولاعبيه، وهو ما مهد لصنع العديد من الفرص التي كان يمكن أن تستغل. وفي المقابل، تلاشت خطورة العربي التي استغلها السيلية ووضعه تحت الضغط، وقدم المدرب هيمير إجراء أول تبديل بإشراك معرفية بدلا من بيركير، فيما أشرك الطرابلسي لاعبه مجدي صديق، وقد صعد السيلاوي من هجومه وهو يجد نفسه قادرا على تحقيق ما يريده أمام الأحلام، ونجح البديل مجدي من تمرير كرة بالعمق حيث تمكن أبو صوفة من الاستحواذ عليها من بين الدفاع والحارس ووضعها بالشباك في الدقيقة 80، وهو ما زاد معاناة العربي، ولعب السيلية بعشرة لاعبيه بعد طرد محترفه التونسي بلال سعداني بالدقيقة 84 بداعي الإنذار الثاني، ولم تجد نفعا التبديلات الأخيرة بإشراك فهد خلفان وعناد بالعربي ومدثر بالسيلية لتبقى النتيجة كما هي للسيلية 2 / 1.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below