الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «شؤون القاصرين» تطلق هوية جديدة

«شؤون القاصرين» تطلق هوية جديدة

«شؤون القاصرين» تطلق هوية جديدة

كتب – أكرم الفرجابي
أطلقت الهيئة العامة لشؤون القاصرين هوية جديدة لها في إطار عملية تطوير شاملة تنفذها الهيئة، حيث بدأتها بوضع رؤية جديدة وهي «وصاية آمنة لحياة كريمة»، وامتدت إلى الإعلان عن شعار جديد يعكس قيمها ورؤيتها ورسالتها، ويحدد الصورة الذهنية التي تسعى الهيئة لرسمها لدى جمهور المتعاملين معها.
جاء ذلك لدى الحفل الحفل السنوي الذي نظمته الهيئة أمس، برعاية من معالي الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، حيث شهد الحفل الذي أقيم بمركز قطر الوطني للمؤتمرات، تكريم «570» من طلابها وطالباتها المتميزين أكاديمياً للعام الدراسي «2018- 2019»، بحضور كل من الدكتور إبراهيم صالح النعيمي وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي، وسعادة السيد سعد بن نهار النعيمي، رئيس الهيئة العامة لشؤون القاصرين.
مسيرة التقدم
وبهذه المناسبة هنأ سعادة السيد سعد بن نهار النعيمي، رئيس الهيئة العامة لشؤون القاصرين، المحتفى بهم على تحقيقهم هذه النجاحات في مسيرتهم العلمية ودعاهم إلى مواصلة التفوق والنجاح ليكونوا أعضاء فاعلين في مسيرة التقدم لوطننا الحبيب في ظل القيادة الحكيمة لسمو أمير البلاد المفدى.
وشكر النعيمي معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لرعايته الكريمة للحفل، كما شكر سعادة وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية لدعمه الدائم للهيئة، وثمن دور الأسر الكريمة المتعاظم في تشجيع أبنائهم وبناتهم على التفوق والنجاح من خلال متابعتهم وتهيئة الأجواء المناسبة لهم.
أنظمة العمل
وقال النعيمي: «إن احتفالنا لهذا العام يأتي والهيئة العامة لشؤون القاصرين ماضية في تحقيق استراتيجيتها للفترة 2016-2021 والتي تسعى من خلالها إلى تطوير أنظمة العمل وتعزيز أسس الشفافية في العمل وإرساء قواعد الحوكمة وذلك من أجل تحقيق أعلى المعايير في الخدمات التي يتم تقديمها للمشمولين برعايتها»، مؤكدا على إقرار وتفعيل الهيكل التنظيمي للهيئة العامة لشئون القاصرين، بجانب تفعيل دليل الإجراءات والسياسات والذي يوضح الأدوار والمسؤوليات لكل العاملين بالهيئة.
وأشار النعيمي إلى تفعيل إدارة التخطيط والجودة لتحقيق الرقابة على الخدمات المقدمة لجمهور المتعاملين مع الهيئة، والتأكد من جودتها واستكشاف فرص التطوير والتحسين بشكل مستمر.
التحول الإلكتروني
وحول مسيرة التحول الإلكتروني أوضح رئيس الهيئة العامة لشؤون القاصرين أن الهيئة بدأت في أواخر العام الماضي بتنفيذ مشروعها للتحول التكنولوجي والذي يشتمل على نظام إدارة علاقات المتعاملين وتطبيقات الجوال وموقع الكتروني حديث، علاوة على تحقيق التكامل الإلكتروني مع عدد من الوزارات، وأن هناك تقدما كبيرا مع بقية الجهات الحكومية لإكمال عملية التكامل الإلكتروني، متوجها بالشكر للجهات الحكومية التي أبدت تعاونا كبيرا في تحقيق هذا التكامل الإلكتروني.
فرص استثمارية
وقال النعيمي في تصريحات للصحفيين: إن الهيئة اكتتبت في شركة بلدنا، في إطار ما تقوم به من اكتتاب دائما لأبنائنا القاصرين، مشيراً أن ذلك يعد من الاستثمارات طويلة الأجل لأبنائنا القاصرين، منوهاً بأنه تم الاكتتاب لأكثر من ثلاث آلاف قاصر وقاصرة، بالحد المسموح به في الاكتتاب، مبيناً أن الهيئة تسعى نحو أي فرصة استثمارية حتى يستفيد منها القاصرون.
وقال النعيمي أن الانتقال للمقر الجديد للهيئة سيكون قبل نهاية العام الجاري، حيث تتولى الهيئة العامة لشؤون القاصرين حصر أموال التركات التي لها وارث والإشراف على إدارتها، واتخاذ ما يلزم للمحافظة على أموال القاصرين ومن في حكمهم وتنميتها، وحماية حقوقهم المالية، بما يضمن لهم حياة كريمة ويعود عليهم بالنفع العام في جميع شؤونهم.
تكريم الشركاء
وكرمت الهيئة شركاءها من الداعمين لحفل هذا العام وهم: مصرف قطر الإسلامي، وبنك قطر الدولي الإسلامي، ومصرف الريان، وما يجدر ذكره أن هذا الحفل يأتي في إطار الرعاية الاجتماعية التي توليها الهيئة للمشمولين برعايتها والتي تشمل أيضا تقديم التوجيه والإرشاد للقاصرين وذويهم، وإقامة مجموعة من البرامج والأنشطة التنموية والتربوية والتعليمية والترفيهية، والعمل على تدريب القاصرين على إدارة أموالهم وشؤون حياتهم، وتنمية مهاراتهم بما يؤمن لهم حياة كريمة، والدعم المباشر للأسر عند وفاة العائل وفق الحاجة، ومتابعة وإنجاز معاملات ومصالح القاصرين المشمولين برعاية الهيئة في مختلف مؤسسات المجتمع.

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below