الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  غوتيريش: قتل عائلة السواركة «مأساة»

غوتيريش: قتل عائلة السواركة «مأساة»

عواصم- وكالات- طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أمس، الاحتلال الإسرائيلي بالتحرك العاجل، لإجراء تحقيق بمقتل 8 فلسطينيين من عائلة واحدة في قطاع غزة، جراء غارة جوية على القطاع. وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام، فرحان حق، خلال إحاطة إعلامية بالمقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك، إن «غوتيريش يدين أي هجمات تستهدف المدنيين، وإن مقتل العائلة الفلسطينية يعد مأساة»، مضيفا أن «الأمين العام يطالب إسرائيل بالتحرك العاجل لإجراء تحقيق».
وفي السياق ذاته، طالب الاتحاد الأوروبي الاحتلال الإسرائيلي بإجراء تحقيق، يضمن محاسبة المسؤولين عن الغارة، التي أدت لاستشهاد 8 فلسطينيين من عائلة السواركة في غزة.
وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي اعترف أمس الأول، بالمجزرة التي ارتكبها في قطاع غزة بحق عائلة السواركة. وقال جيش الاحتلال في تصريحات أوردتها صحيفة «هآرتس» العبرية، إنه «قدر أن المبنى في دير البلح كان خاليا، ولم يدرك أنه كانت تسكنه عائلة»، وأسفر القصف الإسرائيلي عن استشهاد 8 أفراد من عائلة واحدة.
وجدد طيران الاحتلال الإسرائيلي، أمس، قصفه على عدد من المواقع في قطاع غزة، وأوقع أضرارا مادية جسيمة.
وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية بأن طائرات حربية تابعة للكيان الإسرائيلي قصفت بأكثر من 10 صواريخ مواقع وأهدافا وأراضي زراعية شمال غربي مدينة غزة وفي بلدة بيت لاهيا شمالي القطاع.
وأكدت أن طائرات حربية من نوع «إف 16» قصفت بثمانية صواريخ موقعين شمال غربي مدينة غزة، ما أدى إلى تدميرهما بالكامل، وتضرر منازل وممتلكات المواطنين المجاورة.
كما قصفت طائرات حربية من نوع «أباتشي»، «وإف 16» بنحو ثلاثة صواريخ موقعا غربي بلدة بيت لاهيا، ما أدى إلى تدميره، وإلحاق أضرار في الممتلكات القريبة من الاستهداف.
ولفتت إلى أن طائرات حربية إسرائيلية تجوب بين الفينة والأخرى أجواء القطاع، فيما طائرات الاستطلاع لم تغادر الأجواء، ما يشير إلى نية الاحتلال استمرار اعتداءاته على ممتلكات المواطنين في القطاع. واستشهد منذ فجر الثلاثاء الماضي، 34 فلسطينيا وأصيب أكثر من 100 آخرين، بينهم أطفال ونساء، في عدوان إسرائيلي استمر لثلاثة أيام على قطاع غزة.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below