الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  اليد العرباوية .. تتوج بالآسيوية

اليد العرباوية .. تتوج بالآسيوية

اليد العرباوية .. تتوج بالآسيوية

رسالة كوريا الجنوبية
عادل النجار
موفد لجنة الإعلام الرياضي
تصوير -‏ سنتياجو
كتب النادي العربي تاريخاً جديداً في البطولة الآسيوية للأندية الأبطال لكرة اليد، بعد تحقيقه الفوز وحصد اللقب والتتويج بكأس البطولة في نسختها الثانية والعشرين التي اختتمت أمس في كوريا الجنوبية بعد فوزه على الوحده السعودي بنتيجة 21-19.
وقد جرت مراسم التتويج بعد المباراة النهائية مباشرة على صالة ساموتشك سبورتس كومبلكيس بحضور ممثلي الاتحاد الدولي والآسيوي، واتحادنا القطري، كما حضر مراسم التتويج سعادة قنصل دولة قطر في كوريا الجنوبية عبدالله البوعينين، وأحمد الشعبي رئيس اتحاد اليد ومحمد جابر الملا أمين السر العام، ويوسف الهيل عضو الاتحاد، وقام بدر الذياب نائب رئيس الاتحاد الدولي عن قارة آسيا، ويونج هو كيم رئيس مدينة ساموتشك الكورية، بتسليم العربي الميداليات الذهبية وكأس البطولة.
وقد ارتفع العلم القطري عالياً في مراسم التتويج عند عزف السلام الوطني لدولة قطر، في أجواء مشرفة للغاية، بعد ان قدم النادي العربي مستوى أكثر من رائع، على مدار البطولة وفي المباراة النهائية التي شهدت أداء قويا للغاية، فقد تقلبت المباراة بين الفريقين على مستوى النتيجة، حيث بدأ العربي المباراة بشكل جيد ونجح اللاعب انيس الزواوي في افتتاح التسجيل، لكن حدث تراجع في منتصف شوط اللقاء الأول مكن فريق الوحدة من فرض أفضليته، وتمكن من إنهاء الشوط الأول متقدماً 11-10.
الشوط الثاني بدأه العربي بكل قوة، ونجح سريعاً في إدراك التعادل، ثم تقدم بعد ثلاث دقائق فقط، بواقع 12-11، ثم حافظ على تقدمه بالرغم من القوة الكبيرة التي لعب بها فريق الوحدة، الا ان المستوى الدفاعي القوي من جانب عناصر العربي، وأيضاً تألق ساريتش حارس المرمى منح الفريق الأفضلية والقوة للحفاظ على التقدم، بل تمكن من تعزيز الفارق، ورفع رصيده من الأهداف إلى هدفين عند منتصف الشوط بواقع 14-12، ثم ارتفع معدل الأداء على مختلف المستويات، في ظل التعليمات التكتيكية من الكرواتي زيليكو كاجالي مدرب العربي، وتم تعزيز فارق الأهداف إلى ثلاثة بواقع 17-14، ثم فارق 4 أهداف بواقع 18-14، بعدها تراجع معدل الأداء في ظل الجهد الكبير الذي بذل في الدفاع والهجوم، وتمكن الوحدة من تقليص الفارق خلال الدقائق العشر الأخيرة إلى هدف وحيد بواقع 18-17 عند الدقيقة 21، وظهرت خبرات عناصر العربي، وقدراتهم العالية في التعامل مع الضغط القوي من جانب الوحدة، ونجح في الحفاظ على تقدمه بفارق هدفين خلال الدقائق الثلاث الاخيرة التي أبدع خلالها حارس العربي دانيال ساريتش في التصدي لفرص حاسمة منحت العربي الأفضلية حتى أنهى اللقاء متقدما 21-19، ليستحق الوقوف فوق منصة التتويج بعد مشوار رائع ومشرف للغاية، في أول مشاركة له بالبطولة الآسيوية لكرة اليد، لكنه أثبت انه الأفضل ونجح في تعزيز الرقم القياسي للأندية القطرية في الحصول على اللقب.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below