قطر .. موقف راسخ في رفض الإرهاب

فُجعت نيوزيلندا كما فجعت الساحة العالمية بأسرها، أمس، بسبب وقوع مذبحة في مسجدين بمدينة كرايست تشيرش الواقعة على الساحل الشرقي من الجزيرة الجنوبية من نيوزيلندا، إثر هجومين إرهابيين أسفرا عن مقتل وجرح العشرات.
وفي خضم ما لقيته هذه المذبحة من إدانات، إقليمية، ودولية واسعة، فقد كانت دولة قطر في مقدمة مُديني هذا الهجوم الإرهابي. فقد بعث حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، ببرقية إلى فخامة السيدة باتسي ريدي الحاكمة العامة لنيوزيلندا، أعرب فيها سموه عن إدانته واستنكاره الشديدين للهجوم الإرهابي الذي وقع بمسجدين في مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا.
وأكد سمو الأمير المفدى، في البرقية، على «موقف دولة قطر الثابت من نبذ الإرهاب والتطرُّف مهما كانت الدوافع والأسباب»، معزياً سموه في الضحايا الأبرياء، ومتمنياً الشفاء العاجل للمصابين.
لقد ظلت دولة قطر، تؤكد مواقفها الثابتة في رفض الإرهاب وإدانته، كما ظلت تقدم الأطروحات الفكرية والثقافية والتعليمية والتربوية للحيلولة دون تفشي الإرهاب، وذلك عبر خطط واضحة تتبنى التسامح وثقافة السلام والتعايش بين الأديان والثقافات والحضارات. ونظمت قطر العديد من المؤتمرات لحوار الأديان والحضارات والثقافات.
لقد رأينا مراراً أن قطر تقوم بواجبها في رفض الإرهاب وإدانته كموقف واضح وشفاف لا مجال للتهاون فيه من أجل أن يتجنب العالم، وتتجنب كل الشعوب والمجتمعات، الأثمان الفادحة التي يكبدها الإرهاب للناس، فوقع الأحداث الإرهابية مرير ومؤلم وجربته العديد من المناطق في العالم التي أُزهقت فيها أرواحٌ بريئة بسبب نفوس مريضة وأفكار متطرفة لجأت إلى العنف الأعمى لتحصد العديد من الأرواح في أعمال إجرامية مرفوضة ومُدانة.
بقلم: رأي الوطن