قطر والعراق

علاقات راسخة ضاربة بجذورها في أعماق التاريخ والأخوة والمصالح المشتركة تلك التي تجمع بين قطر وجمهورية العراق الشقيقة، على المستويين الرسمي والشعبي. انطلاقا من هذه العلاقات التاريخية المتينة التي تربط البلدين الشقيقين، جاءت زيارة السيد عادل عبد المهدي رئيس مجلس وزراء جمهورية العراق، إلى دولة قطر. وهو ما ظهر جليا في المباحثات التي عقدها معه حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، حيث جرى خلالها استعراض العلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات، إضافة إلى التوقيع على البرنامج التنفيذي الثاني لمذكرة التعاون الثقافي والعلمي والتربوي بين حكومة دولة قطر وحكومة جمهورية العراق في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، وعلى البرنامج التنفيذي الثالث لمذكرة التعاون الثقافي والعلمي والتربوي بين حكومة دولة قطر وحكومة جمهورية العراق في مجال التعليم والتي شهدها حضرة صاحب السمو ورئيس الوزراء العراقي.
ولأن المنطقة تموج بأحداث مهمة ومحورية، فقد تضمنت مباحثات صاحب السمو ورئيس الوزراء العراقي مناقشة أبرز المستجدات الإقليمية والدولية وخاصة تطورات الأحداث التي تشهدها المنطقة.
تحرص قطر على تعميق وتوطيد وتعزيز العلاقات مع الدول الشقيقة، وتسعى دوما إلى التنسيق مع الأشقاء حيال قضايا المنطقة والأحداث التي تشهدها، من أجل صالح الجميع، وحرصا على استبباب الأمن والاستقرار الذي تسعى إليه الدول والشعوب، والذي يصب في مصلحة الاستقرار والأمن العالمي المنشود.
بقلم: رأي الوطن